اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب مناسك الحج - (باب القراءة في ركعتي الطواف) إلى (باب التكبير على المروة) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب مناسك الحج - (باب القراءة في ركعتي الطواف) إلى (باب التكبير على المروة) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
بينت الأدلة أن على الحاج بعد طوافه بالبيت أن يصلي ركعتين خلف مقام إبراهيم، يقرأ في الأولى سورة الإخلاص، وفي الثانية سورة الكافرون، كما بينت الأدلة الطواف بين الصفا والمروة، وما يقال عند الصفا والمروة من ذكر وتحميد وتهليل وتكبير وغير ذلك.
القراءة في ركعتي الطواف

 تراجم رجال إسناد حديث جابر بن عبد الله في القراءة في ركعتي الطواف
قوله: [أخبرنا عمرو بن عثمان].هو: عمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي، وهو صدوق، أخرج حديثه أبو داود، والنسائي، وابن ماجه.[عن الوليد].هو: الوليد بن مسلم الدمشقي، وهو ثقة، كثير التدليس والتسوية، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [عن مالك].هو: مالك بن أنس، إمام دار الهجرة، المحدث، الفقيه، الإمام، المشهور، أحد أصحاب المذاهب الأربعة المشهورة من مذاهب أهل السنة، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [عن جعفر بن محمد].هو: جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو إمام من أئمة أهل السنة، يجلونه، ويعظمونه، وينزلونه المنزلة التي يستحقها، ويحبون أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم لإيمانهم، ولقربهم من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فمن كان من أهل بيت النبوة من الصحابة يحبونه لصحبته ولقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن كان ليس من الصحابة، ولكنه ممن جاء بعده من المؤمنين المتقين، فإنهم يحبونه لإيمانه وتقواه، ويحبونه لقربه من رسول الله صلوات الله وسلامه وبركاته عليه، وجعفر بن محمد هذا هو المشهور بالصادق، وهو صدوق، أخرج حديثه البخاري في الأدب المفرد، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن أبيه].هو: محمد بن علي بن الحسين، الملقب الباقر، وهو كذلك إمام من أئمة أهل السنة، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن جابر بن عبد الله].الأنصاري رضي الله تعالى عنه، وعن أبيه وعن الصحابة أجمعين، هو صحابي ابن صحابي، وهو أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأن المعروفين بكثرة الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام من أصحابه الكرام سبعة أشخاص: ستة رجال، وامرأة واحدة، والرجال هم: أبو هريرة، وابن عمر، وابن عباس، وأبو سعيد الخدري، وأنس بن مالك، وجابر بن عبد الله الأنصاري، وأم المؤمنين عائشة، هؤلاء هم أكثر أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام حديثا عنه على الإطلاق.
الشرب من زمزم

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن رسول الله شرب من ماء زمزم وهو قائم)
قوله: [أخبرنا زياد بن أيوب].زياد بن أيوب، وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري، وأبو داود، والترمذي، والنسائي.[حدثنا هشيم].هو: هشيم بن بشير الواسطي، وهو ثقة، كثير التدليس، والإرسال الخفي، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [حدثنا عاصم ومغيرة].هو: عاصم بن سليمان الأحول، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [و مغيرة].هو: ابن مقسم، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [(ح) وأخبرنا يعقوب بن إبراهيم].ثم قال: (ح)، وهي تدل على التحول من إسناد إلى إسناد. [أخبرنا يعقوب بن إبراهيم].وهو: الدورقي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة، كلهم رووا عنه مباشرة وبدون واسطة. [حدثنا هشيم حدثنا عاصم].وقد مر ذكرهما. [عن الشعبي].وهو: عامر بن شراحيل الشعبي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. وهو صاحب الكلمة المشهورة التي نقلها عنه شيخ الإسلام ابن تيمية في شرح السنة، وهي قوله: إن اليهود والنصارى فضلوا الرافضة بخصلة، وهي: أن اليهود لو قيل لهم: من خير أهل ملتكم؟ لقالوا: أصحاب موسى، والنصارى لو قيل لهم: من خير أهل ملتكم؟ لقالوا: أصحاب عيسى، والرافضة لو قيل لهم: من شر أهل ملتكم؟ لقالوا: أصحاب محمد، فـالشعبي هو الذي قال هذه الكلمة المشهورة المأثورة التي تدل على أن أصحاب الأنبياء هم خيرة أممهم، فاليهود يقولون عن أصحاب موسى: أنهم خير أمتهم، والنصارى يقولون عن أصحاب موسى: أنهم خير أهل ملتهم، وأهل السنة والجماعة يقولون: إن أصحاب محمد عليه الصلاة والسلام هم خير هذه الأمة، أما الرافضة فإنهم يقولون: إن أصحاب رسول الله هم شر هذه الأمة.[عن ابن عباس].هو: عبد الله بن عباس بن عبد المطلب، ابن عم النبي عليه الصلاة والسلام، وأحد العبادلة الأربعة من أصحابه الكرام، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام.
الشرب من زمزم قائماً

 تراجم رجال إسناد حديث ابن عباس: (سقيت رسول الله من زمزم فشربه وهو قائم)
قوله: [أخبرنا علي بن حجر].وهو: ابن إياس السعدي المروزي، وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري، ومسلم، والترمذي، والنسائي.[أخبرنا عبد الله بن المبارك].هو: عبد الله بن المبارك المروزي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن عاصم عن الشعبي عن ابن عباس].وقد مر ذكرهم.
ذكر خروج النبي إلى الصفا من الباب الذي يخرج منه

 تراجم رجال إسناد حديث عبد الله بن عمر في ذكر خروج النبي من الباب الذي يخرج منه
قوله: [أخبرنا محمد بن بشار].محمد بن بشار هو الملقب: بندار البصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة، كلهم رووا عنه مباشرة وبدون واسطة.[حدثنا محمد].وهو: ابن جعفر الملقب: غندر البصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [حدثنا شعبة].وهو: ابن الحجاج الواسطي، ثم البصري، وهو ثقة، ثبت وصف بأنه أمير المؤمنين في الحديث، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [عن عمرو بن دينار].وهو: عمرو بن دينار المكي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [سمعت ابن عمر].وهو: عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهما، وهو أحد العبادلة الأربعة من أصحاب النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام.[ثم ذكر شعبة أنه قال: وأخبرني أيوب عن عمرو بن دينار].و أيوب هو: ابن أبي تميمة السختياني، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.
ذكر الصفا والمروة

 تراجم رجال إسناد حديث: (نبدأ بما بدأ الله به) من طريق أخرى
قوله: [أخبرنا يعقوب بن إبراهيم].هو: يعقوب بن إبراهيم الدورقي، مر ذكره.[عن يحيى بن سعيد].هو: يحيى بن سعيد القطان، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن جعفر بن محمد عن أبيه محمد عن جابر].وقد مر ذكرهم.
موضع القيام على الصفا

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن رسول الله رقي على الصفا حتى إذا نظر إلى البيت كبر)
قوله: [أخبرنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا يحيى حدثنا جعفر بن محمد حدثني أبي حدثنا جابر].وهؤلاء كلهم مر ذكرهم. يعقوب بن إبراهيم الدورقي عن يحيى بن سعيد القطان عن جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي عن جابر.
التكبير على الصفا

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن رسول الله كان إذا وقف على الصفا يكبر ثلاثاً ...)
قوله: [أخبرنا محمد بن سلمة والحارث بن مسكين].محمد بن سلمة، مر ذكره.[الحارث بن مسكين].والحارث بن مسكين، وهو ثقة، أخرج حديثه أبو داود، والنسائي.[عن ابن القاسم حدثني مالك عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر].وقد مر ذكرهم.
التهليل على الصفا

 تراجم رجال إسناد حديث: (ثم وقف النبي على الصفا يهلل الله عز وجل ويدعو بين ذلك)
قوله: [أخبرنا عمران بن يزيد].عمران بن يزيد، وهو صدوق، أخرج حديثه النسائي وحده.[أخبرنا شعيب].وهو: شعيب بن إسحاق، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي.[أخبرني ابن جريج].هو: عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي، وهو ثقة، فقيه، يرسل، ويدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [أخبرني جعفر بن محمد أنه سمع أباه يحدث: أنه سمع جابراً].وقد مر ذكرهم.
الذكر والدعاء على الصفا

 تراجم رجال إسناد حديث جابر في الذكر والدعاء على الصفا
قوله: [أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم].هو: محمد بن عبد الله بن عبد الحكم المصري، وهو ثقة، أخرج حديثه النسائي وحده.[عن شعيب].وهو: شعيب بن الليث بن سعد المصري، وهو ثقة، أخرج حديثه مسلم، وأبو داود، والنسائي.[أخبرنا الليث].وهو: الليث بن سعد المصري، وهو ثقة، فقيه، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن ابن الهاد].وهو: يزيد بن عبد الله بن أسامة بن الهاد، وهو ثقة، مكثر من الرواية، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر].وقد مر ذكرهم.
الطواف بين الصفا والمروة على الراحلة

 تراجم رجال إسناد حديث: (طاف النبي في حجة الوداع على راحلته بالبيت وبين الصفا والمروة ...)
قوله: [أخبرنا عمران بن يزيد أخبرنا شعيب أخبرنا ابن جريج].وقد مر ذكرهم.[أخبرني أبي الزبير].وهو: محمد بن مسلم بن تدرس المكي، وهو صدوق، يدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [أنه سمع جابر].وهو: جابر بن عبد الله الأنصاري، وقد مر ذكره.
المشي بينهما

 تراجم رجال إسناد حديث عبد الله بن عمر في المشي بين الصفا والمروة من طريق أخرى
قوله: [أخبرنا محمد بن رافع].هو: محمد بن رافع النيسابوري القشيري، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجه.[حدثنا عبد الرزاق].هو: عبد الرزاق بن همام الصنعاني، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [أخبرنا الثوري].الثوري، وقد مر ذكره.[عن عبد الكريم الجزري].هو: عبد الكريم بن مالك الجزري، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن سعيد بن جبير].سعيد بن جبير، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن ابن عمر].ابن عمر، وقد مر ذكره.
الرمل بينهما

 تراجم رجال إسناد حديث عبد الله بن عمر في رمل الناس بين الصفا والمروة وهم مع النبي
قوله: [أخبرنا محمد بن منصور حدثنا سفيان].وقد مر ذكرهما. [حدثنا صدقة بن يسار].صدقة بن يسار، وهو ثقة، أخرج له مسلم، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه.[عن الزهري قال سألوا ابن عمر].وقد مر ذكرهما.
السعي بين الصفا والمروة

 تراجم رجال إسناد حديث: (إنما سعى النبي بين الصفا والمروة ليري المشركين قوته)
قوله: [أخبرنا أبو عمار الحسين بن حريث].هو: أبو عمار الحسين بن حريث المروزي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجه.[حدثنا سفيان].هو: سفيان بن عيينة، وقد مر ذكره.[عن عمرو].هو: عمرو بن دينار، وقد مر ذكره.[عن عطاء].هو: عطاء بن أبي رباح، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن ابن عباس].ابن عباس، وقد مر ذكره.
السعي في بطن المسيل

 تراجم إسناد حديث امرأة من الصحابة: (رأيت رسول الله يسعى في بطن المسيل ...)
قوله: [أخبرنا قتيبة].هو: قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف البغلاني، وهو ثقة، ثبت، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [حدثنا حماد].هو: حماد بن زيد، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن بديل].هو: بديل بن ميسرة العقيلي، وهو ثقة، أخرج له مسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن المغيرة بن حكيم].المغيرة بن حكيم، وهو ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً، ومسلم، والترمذي، والنسائي.[عن صفية بنت شيبة].هي: صفية بنت شيبة الحجبية العبدرية، ولها رؤية، وحديثها أخرجه أصحاب الكتب الستة. [عن امرأة].هي امرأة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجاء عند ابن ماجه: أنها أم ولد لـشيبة، وحديثها عند النسائي، وابن ماجه.يقول الحافظ: صفية بنت شيبة عن امرأة رأت النبي صلى الله عليه وسلم يسعى، وهي: حبيبة بنت أبي تجراة، وقيل: تملك، وهي أم ولد شيبة، ولم تسم واحدة منهما في رواية النسائي، ولم يترجم لهما المزي كما ترجم لأمة الواحد، ورمز لها س ق.
موضع المشي

 شرح حديث: (أن رسول الله كان إذا نزل من الصفا مشى ...)
قال المصنف رحمه الله تعالى: [موضع المشي. أخبرنا محمد بن سلمة والحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع، عن ابن القاسم حدثني مالك عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: (أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان إذا نزل من الصفا مشى، حتى إذا انصبت قدماه في بطن الوادي سعى، حتى يخرج منه)].أورد النسائي: موضع المشي، وهو في غير بطن الوادي، معناه: في غير بطن الوادي يكون المشي، وفي بطن الوادي يكون السعي، أي: بين المكان الذي جعل في أطرافه طلاء أخضر وإضاءة خضراء، بينهما يكون السعي، وفيما عدا ذلك، سواء من جهة المروة أو من جهة الصفا، يكون المشي.قوله: [أخبرنا الحارث بن سلمة، والحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع عن ابن القاسم حدثني مالك عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر]. وهؤلاء مر ذكرهم جميعا.
موضع الرمل

 حديث جابر في موضع الرمل من طريق أخرى
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا جعفر بن محمد حدثني أبي حدثنا جابر رضي الله عنه: (أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نزل -يعني عن الصفا- حتى إذا انصبت قدماه في الوادي رمل، حتى إذا صعد مشى)].أورد النسائي: حديث جابر من طريق أخرى، وهو مثل ما تقدم، لما نزل من الصفا مشى حتى انصبت قدماه في الوادي، فأسرع حتى طلع منه، يعني: خرج من بطن الوادي، فصار يمشي إلى المروة.قوله: [أخبرنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا جعفر بن محمد حدثني أبي حدثنا جابر].وكل هؤلاء مر ذكرهم.
موضع القيام على المروة

 تراجم رجال إسناد حديث: (أتى رسول الله المروة فصعد فيها ثم بدا له البيت ...)
قوله: [أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم].هو: محمد بن عبد الله بن عبد الحكم، مر ذكره.[عن شعيب عن أبيه عن ابن الهاد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر].وكل هؤلاء مر ذكرهم.
التكبير عليها

 حديث جابر في التكبير على المروة وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [التكبير عليها.أخبرنا علي بن حجر حدثنا إسماعيل حدثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر رضي الله عنه: (أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ذهب إلى الصفا، فرقي عليها حتى بدا له البيت، ثم وحد الله عز وجل وكبره وقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير، ثم مشى حتى إذا انصبت قدماه سعى، حتى إذا صعدت قدماه مشى حتى أتى المروة، ففعل عليها كما فعل على الصفا حتى قضى طوافه)].أورد النسائي: حديث جابر، وهو دال على ما دل عليه ما قبله، وأنه فعل على المروة مثل ما فعل على الصفا.قوله: [أخبرنا علي بن حجر].علي بن حجر، مر ذكره.[حدثنا إسماعيل].هو: ابن جعفر، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [حدثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر].وقد مر ذكرهم.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب مناسك الحج - (باب القراءة في ركعتي الطواف) إلى (باب التكبير على المروة) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net