اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الزكاة - (باب الصدقة على الأقارب) إلى (باب فضل من لا يسأل الناس شيئاً) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الزكاة - (باب الصدقة على الأقارب) إلى (باب فضل من لا يسأل الناس شيئاً) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
حبب الشرع الصدقة على الأقارب وأنها تعتبر فوق ذلك صلة، وذم سؤال الناس لغير الضرورة، وأن ذلك يذهب ماء الوجه من الحياء حتى يأتي فاعله يوم القيامة وليس في وجهه مزعة لحم، ويشرع لصاحب الحاجة أن يسأل أهل الصلاح والخير؛ لأنهم أولى بالإحسان من غيرهم.
الصدقة على الأقارب

 تراجم رجال إسناد حديث: (تصدقن ولو من حليكن... لهما أجران: أجر القرابة وأجر الصدقة)
قوله: [أخبرنا بشر بن خالد ].ثقة، أخرج حديثه البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي.[حدثنا غندر ].هو محمد بن جعفر البصري، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وغندر لقب اشتهر به محمد بن جعفر، ويأتي كثيراً باسمه، ويأتي أحياناً بلقبه كما هنا، ومعرفة ألقاب المحدثين نوع من أنواع علوم الحديث، وفائدة معرفة ذلك النوع: أن لا يظن الشخص الواحد شخصين فيما إذا ذكر باسمه في بعض المواضع وذكر بلقبه في بعض المواضع؛ فالذي لا يعرف أن غندر لقب لـمحمد بن جعفر البصري يظن أن محمد بن جعفر شخص وأن غندر شخص آخر، لكن من عرف ذلك لا يلتبس عليه هذا، فهنا ذكر محمد بن جعفر البصري بلقبه، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن شعبة ].هو شعبة بن الحجاج الواسطي ثم البصري، وهو ثقة، ثبت، وصف بأنه أمير المؤمنين في الحديث، وهو من أعلى صيغ التعديل وأرفعها، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن سليمان ].هو سليمان بن مهران الكاهلي الأعمش، ويأتي باسمه كما هنا، ويأتي بلقبه الأعمش كثيراً، فهو مثل محمد بن جعفر، يأتي باسمه ويأتي بلقبه، وقد جاء محمد بن جعفر بلقبه هنا، ويأتي الأعمش كثيراً بلقبه، وقد جاء باسمه هنا، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن أبي وائل ].هو شقيق بن سلمة الكوفي ، وهو ثقة، مخضرم، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وهو مشهور بكنيته أبو وائل ، ومشهور باسمه أيضاً، ولهذا يأتي في بعض الأحاديث شقيق بن سلمة، وفي بعضها شقيق بدون نسبة، ويأتي في بعضها بكنيته كثيراً كما هنا أبو وائل، وفائدة معرفة كنى أصحاب الأسماء هي مثل فائدة معرفة ألقاب المحدثين، وهي أن لا يظن الشخص الواحد شخصين فيما إذا ذكر بكنيته في بعض المواضع وذكر باسمه في بعض المواضع، فمن لا يعرف الحقيقة يظن أن هذا شخص وهذا شخص، ومن يعرف الحقيقة لا يلتبس عليه الأمر، وحديث شقيق بن سلمة أبو وائل أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن عمرو بن الحارث ].هو عمرو بن الحارث الثقفي، وهو ابن أخي زينب الثقفية، امرأة عبد الله بن مسعود، يعني: يروي عن عمته، يعني: عمرو بن الحارث الثقفي يروي عن عمته زينب الثقفية، فهو رواية قريب عن قريب، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن زينب ].هي زينب بنت معاوية الثقفية امرأة عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنها وأرضاها، وحديثها أخرجه أصحاب الكتب الستة.والحديث كما ذكرت أوله يعني: هو عن زينب؛ لأن قول الرسول: (تصدقن ولو من حليكن)، هذا الراوية له زينب، لكن آخره الذي فيه الصدقة والصلة لم تسمعه زينب من رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ لأنها كانت في الباب، ولكنها أرسلت رسولاً، وواسطة بينها وبينه وهو بلال، ولهذا قال: [ نعم لهما أجران، أجر القرابة وأجر الصلة] فالحديث أوله عن زينب نفسها، وآخره عن بلال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبلال صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.
المسألة

 تراجم رجال إسناد حديث: (... لو تعلمون ما في المسألة ما مشى أحد إلى أحد يسأله شيئاً)
قوله: [ أخبرنا محمد بن عثمان بن أبي صفوان الثقفي ].ثقة، أخرج له أبو داود والنسائي.[ حدثنا أمية بن خالد ].صدوق، أخرج له مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي، وهو: أخو هدبة بن خالد شيخ البخاري ومسلم، والذي يقال له: هداب ، يعني: يأتي ذكره هدبة ، وأحياناً هداب ، فهذا هدبة بن خالد وهذا أمية بن خالد.[ حدثنا شعبة عن بسطام بن مسلم ].شعبة، قد مر ذكره. وبسطام بن مسلم، ثقة، أخرج له البخاري في الأدب المفرد، وأبو داود في المسائل، والنسائي، وابن ماجه.[ عبد الله بن خليفة ].مجهول، أخرج حديثه النسائي وحده.[ عن عائذ بن عمرو ].صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرج حديثه البخاري ومسلم والنسائي.
سؤال الصالحين

 تراجم رجال إسناد حديث: (... وإن كنت سائلاً لا بد فاسأل الصالحين)
قوله: [أخبرنا قتيبة ].هو قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف البغلاني، ثقة، ثبت، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا الليث عن جعفر بن ربيعة ].وقد مر ذكره.وجعفر بن ربيعة المصري، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن بكر بن سوادة ].هو بكر بن سوادة المصري أيضاً، وهو ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[ عن مسلم بن مخشي ].مقبول، أخرج حديثه أبو داود والنسائي وابن ماجه.[ عن ابن الفراسي ].وابن الفراسي قال الحافظ ابن حجر: إنه ابن الفراسي عن رسول الله، وقيل: ابن الفراسي عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يعرف اسمه، ومن المعلوم أن الذي جاء يسأل الرسول صلى الله عليه وسلم صحابي، لكن ابنه هذا الذي أخبر عن أبيه أنه جاء يسأل الرسول صلى الله عليه وسلم لا يعرف، وفي بعض الأسانيد أن الحديث عن ابن الفراسي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإن كان ابن الفراسي هو الذي سأل الرسول صلى الله عليه وسلم فيكون مثل أبيه، يعني: إما هذا وإما هذا، إما أبوه وإما هو، فمن سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو صحابي؛ لأنه تشرف بلقي الرسول صلى الله عليه وسلم وبصحبته، لكن الإسناد فيه مسلم بن مخشي وهو مقبول، فالحديث من الإسناد غير مستقيم، ولكنه من حيث المعنى لا شك أنه مستقيم؛ لأن سؤال من هو صالح وأهل الاستقامة وأهل الصلاح أولى من سؤال أهل الفسق.
الاستعفاف عن المسألة

 تراجم رجال إسناد حديث: (لأن يأخذ أحدكم حبله فيحتطب على ظهره خير له من أن يأتي رجلاً ... فيسأله أعطاه أو منعه) من طريق أخرى
قوله: [أخبرنا علي بن شعيب ].ثقة، أخرج حديثه النسائي وحده.[ أخبرنا معن ].هو معن بن عيسى، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وهو أثبت أصحاب مالك.[ أخبرنا مالك عن أبي الزناد ].هو مالك بن أنس إمام دار الهجرة، المحدث، المشهور، الإمام، أحد أصحاب المذاهب الأربعة المشهورة من مذاهب أهل السنة.وأبو الزناد هو عبد الله بن ذكوان ، لقبه أبو الزناد، لقب على صفة الكنية، وكنيته أبو عبد الرحمن، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن الأعرج ].هو عبد الرحمن بن هرمز ، مشهور بلقبه، ويأتي بلقبه أحياناً وباسمه أحياناً، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبي هريرة ].وقد مر ذكره.
فضل من لا يسأل الناس شيئاً

 تراجم رجال إسناد حديث: (لا تصلح المسألة إلا لثلاثة: ...)
قوله: [ أخبرنا هشام بن عمار ].صدوق، أخرج حديثه البخاري وأصحاب السنن الأربعة.[ حدثنا يحيى وهو ابن حمزة ].ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[ حدثني الأوزاعي ].هو عبد الرحمن بن عمرو أبو عمرو الأوزاعي ، ثقة فقيه، فقيه الشام ومحدثها، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن هارون بن رئاب ].ثقة، أخرج حديثه مسلم وأبو داود والنسائي.[ عن أبي بكر ].هو كنانة بن نعيم الذي سبق أن مر ذكره في الأسانيد السابقة باسمه، وكنيته أبو بكر، فجاء هنا بالكنية وفي أحاديث الروايات السابقة باسمه كنانة بن نعيم، وهو ثقة، أخرج حديثه مسلم وأبو داود والنسائي.[ عن قبيصة ].قبيصة، وحديثه أخرجه مسلم وأبو داود والنسائي .

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الزكاة - (باب الصدقة على الأقارب) إلى (باب فضل من لا يسأل الناس شيئاً) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net