اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الصيام - باب صوم نبي الله داود - باب صوم النبي بأبي هو وأمي للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الصيام - باب صوم نبي الله داود - باب صوم النبي بأبي هو وأمي - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
بيّن الشرع كيفية صوم داود عليه السلام، وقد كان نبينا صلى الله عليه وسلم يتقرب إلى الله بجميع النوافل، ومنها الصيام، فقد كان يصوم أكثر شعبان.
صوم نبي الله داود عليه السلام

 تراجم رجال إسناد حديث: (أحب الصيام إلى الله عز وجل صيام داود عليه السلام...)
قوله: [أخبرنا قتيبة].هو قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف البغلاني، وهو ثقة، ثبت، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [حدثنا سفيان].هو سفيان بن عيينة الهلالي المكي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن عمرو بن دينار].هو المكي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن عمرو بن أوس].تابعي كبير، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن عبد الله بن عمرو].هو عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنهما، وهو أحد العبادلة الأربعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين هم: عبد الله بن عمرو بن العاص، وعبد الله بن عمر بن الخطاب، وعبد الله بن الزبير، وعبد الله بن عباس رضي الله تعالى عنهم وعن الصحابة أجمعين. ويقال: إن عبد الله بن عمرو ولد وعمر أبيه ثلاث عشرة سنة، أي: أن أباه تزوج مبكراً، وولد له عبد الله مبكراً وعمره ثلاث عشرة سنة، فأبوه أكبر منه بثلاث عشرة سنة.
صوم النبي صلى الله عليه وسلم بأبي هو وأمي، وذكر اختلاف الناقلين للخبر في ذلك

 حديث: (كان رسول الله يتحرى يوم الإثنين والخميس) من طريق رابعة وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا أحمد بن سليمان حدثنا أبو داود عن سفيان عن منصور عن خالد بن سعد عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يتحرى يوم الإثنين والخميس)].أورد النسائي: حديث عائشة: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتحرى الإثنين والخميس، وهو مثل ما تقدم. قوله: [أخبرنا أحمد بن سليمان].وقد مر ذكره.[حدثنا أبي داود].هو عمر بن سعد الحفري الكوفي، وهو ثقة، أخرج حديثه مسلم، وأصحاب السنن.[عن سفيان]. هو سفيان الثوري، وقد مر ذكره.[عن منصور].هو منصور بن المعتمر ، كوفي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن خالد بن سعد].ثقة، أخرج له البخاري والنسائي وابن ماجه. [عن عائشة].وقد مر ذكرها.
الأسئلة

 سبب قول النسائي: بأبي هو وأمي لرسول الله عليه الصلاة والسلام
السؤال: لماذا قال النسائي: بأبي هو أمي على الرسول صلى الله عليه وسلم، ولم يقل على نبي الله داود، هل هي خاصة بالرسول صلى الله عليه وسلم؟الجواب: هذا هو الذي كان السلف يستعملونه مع النبي صلى الله عليه وسلم، والسبب في هذا أن النبي عليه الصلاة والسلام يجب أن يكون أحب إلى كل مسلم من والده وولده والناس أجمعين؛ لأن الله تعالى ساق للمسلمين على يديه نعمة هي أعظم النعم، وهي نعمة الهداية إلى الصراط المستقيم، نعمة الخروج من الظلمات إلى النور، فهي أجل النعم، فصارت محبته يجب أن تكون أعظم من محبة الوالدين، ولهذا يأتي كثيراً في كلام العلماء تفديته بالأب والأم صلوات الله وسلامه وبركاته عليه، وهذا شيء ألف واستعمل، يعني: قد يكون الأب والأم ميتان لكنه جرى على الألسنة، وهو تعظيم لقدره صلى الله عليه وآله وسلم، وتعظيم لشأنه عليه الصلاة والسلام، والإشارة في ذلك إلى ما جاء من كون محبته يجب أن تكون في النفوس أعظم من محبة الوالدين والأولاد والناس أجمعين.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الصيام - باب صوم نبي الله داود - باب صوم النبي بأبي هو وأمي للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net