اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الصيام - باب ذكر الاختلاف على معمر في خبر فضل شهر رمضان - باب الرخصة في أن يقال لشهر رمضان: رمضان للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الصيام - باب ذكر الاختلاف على معمر في خبر فضل شهر رمضان - باب الرخصة في أن يقال لشهر رمضان: رمضان - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
بيّن الشرع جواز إطلاق (رمضان) بدون شهر، وبيّن ما فيه من الخير والفضل الكبير، وأنه تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب النيران، وغيرها من الفضائل.
ذكر الاختلاف على معمر فيه

 حديث عتبة بن فرقد: (تفتح فيه أبواب السماء...) من طريق ثانية وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا محمد بن بشار حدثنا محمد حدثنا شعبة عن عطاء بن السائب عن عرفجة قال: (كنت في بيت فيه عتبة بن فرقد، فأردت أن أحدث بحديث، وكان رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم، كأنه أولى بالحديث مني، فحدث الرجل عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال في رمضان: تفتح فيه أبواب السماء، وتغلق فيه أبواب النار، ويصفد فيه كل شيطان مريد، وينادي مناد كل ليلة: يا طالب الخير هلم، ويا طالب الشر أمسك)].أورد النسائي حديث عتبة بن فرقد من طريق أخرى، وهي: مثل الطريقة السابقة، إلا أنها تختلف عنها في بعض الألفاظ، كقوله: (يصفد كل شيطان مريد)، وهم: مردة الجن. قوله: [أخبرنا محمد بن بشار].هو الملقب بندار البصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة رووا عنه مباشرة وبدون واسطة.[حدثنا محمد].غير منسوب، وهو ابن جعفر الملقب غندر، وإذا جاء محمد غير منسوب يروي عن محمد بن بشار أو هو يروي عن شعبة، فالمراد به: ابن جعفر الملقب غندر البصري، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[حدثنا شعبة].هو ابن الحجاج الواسطي، ثم البصري، ثقة، وصف بأنه أمير المؤمنين في الحديث، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [عن عطاء بن السائب عن عرفجة بن عبد الله الثقفي عن عتبة بن فرقد].وقد مر ذكرهم.
الرخصة في أن يقال لشهر رمضان: رمضان

 تراجم رجال إسناد حديث: (إذا كان رمضان فاعتمري فيه...)
قوله: [أخبرنا عمران بن يزيد بن خالد].صدوق، أخرج حديثه النسائي وحده.[حدثنا شعيب]. هو شعيب بن إسحاق، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي.[أخبرني ابن جريج]. هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي، وهو ثقة يرسل ويدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [أخبرني عطاء].وهو ابن أبي رباح المكي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن ابن عباس].هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب، ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأحد العبادلة الأربعة من أصحابه الكرام، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام.
الأسئلة

 تصحيح الحديث الضعيف إن ورد من طريق مختلفة صحيحة مع زيادة فيه
السؤال: إذا كان حديثان متساويان في بعض ألفاظ المتن مع زيادة في آخره، ومع اختلاف الطريقين، وأحدهما ضعيف، والآخر صحيح، فهل الحديث يصحح الضعيف؟الجواب: نعم إذا كانت الزيادة موجودة في الذي فيه ضعف، وموجودة في الذي هو صحيح، فإن تلك الزيادة تكون صحيحة، بسبب وجودها في الصحيح، أما لو كانت الزيادة ما جاءت إلا من طريق ضعيف، وغير هذه الزيادة جاءت من طرق أخرى، فالحكم بالصحة لما جاء فيه موافقة، أما ما لم يأت إلا من طريق ضعيف، فهذه لا يعول عليها.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الصيام - باب ذكر الاختلاف على معمر في خبر فضل شهر رمضان - باب الرخصة في أن يقال لشهر رمضان: رمضان للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net