اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الجنائز - (باب غسل الميت بالحميم) إلى (باب الإشعار) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الجنائز - (باب غسل الميت بالحميم) إلى (باب الإشعار) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
كرم الله تعالى ابن آدم حياً وميتاً، فإذا مات يجب غسله، ويكون بماء وسط بين الحار الشديد والبارد، وإن كانت امرأة فإنه ينقض شعرها ويغسل ثم يجعل ثلاث ضفائر، ويبدأ بالوضوء لميامن الميت ويوضع في آخر غسلة شيئاً من كافور، ويكون الغسل وتراً ولو زاد على السبع إن احتيج إلى ذلك.
غسل الميت بالحميم

 تراجم رجال إسناد حديث: (... لا تغسل ابني بالماء البارد فتقتله ...)
قوله: [أخبرنا قتيبة بن سعيد].هو ابن جميل بن طريف البغلاني، وهو ثقة، ثبت، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[حدثنا الليث].هو الليث بن سعد المصري، وهو ثقة، فقيه محدث أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن يزيد بن أبي حبيب].هو يزيد بن أبي حبيب المصري، وهو ثقة، فقيه، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن أبي الحسن مولى أم قيس بنت محصن].هو مولى أم قيس الأنصارية، وهو مقبول، أخرج حديثه البخاري في الأدب المفرد، والنسائي.[عن أم قيس].هي أم قيس بنت محصن الأسدية أخت عكاشة بن محصن الأسدي وهي: صحابية، أخرج حديثها أصحاب الكتب الستة.
نقض رأس الميت

 تراجم رجال إسناد حديث: (أنهن جعلن رأس ابنة النبي ثلاثة قرون ...)
قوله: [أخبرنا يوسف بن سعيد].هو يوسف بن سعيد المصيصي، وهو ثقة، حافظ، أخرج حديثه النسائي.[حدثنا حجاج].هو حجاج بن محمد المصيصي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن ابن جريج].هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي، وهو ثقة، فقيه، يرسل ويدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[قال أيوب].هو ابن أبي تميمة السختياني، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[سمعت حفصة].هي حفصة بنت سيرين تابعية أنصارية، وهي ثقة أخرج حديثها أصحاب الكتب الستة، وهي أخت محمد بن سيرين.[حدثتنا أم عطية].هي نسيبة بنت كعب الأنصارية، وهي صحابية، أخرج حديثها أصحاب الكتب الستة، وهي مشهورة بكنيتها أم عطية.
ميامن الميت ومواضع الوضوء منه

 تراجم رجال إسناد حديث: (ابدأن بميامنها ومواضع الوضوء منها)
قوله: [أخبرنا عمرو بن منصور].هو عمرو بن منصور النسائي، وهو ثقة، أخرج حديثه النسائي وحده.[حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل].هو الإمام، المحدث، الفقيه، المشهور أحد أصحاب المذاهب الأربعة المشهورة من مذاهب أهل السنة، وهو: أبو عبد الله، وقد روى عن الشافعي وكنيته أبو عبد الله، والشافعي روى عن مالك وكنيته عبد الله فهؤلاء الثلاثة الأئمة مالك، والشافعي، وأحمد كل منهم كنيته أبو عبد الله، والمتأخر منهم تلميذ للمتقدم فإن الإمام أحمد يروي عن الشافعي، والشافعي يروي عن الإمام مالك، قد جاء في بعض الأحاديث هذه السلسلة التي هي الإمام أحمد يروي عن الشافعي، والشافعي يروي عن مالك، وهذا في حديث: (إن نسمة المؤمن كطائر يعلق في الجنة) في مسند الإمام أحمد رواه الإمام أحمد عن الشافعي والشافعي رواه عن مالك، وقد ذكره ابن كثير في تفسيره عند قوله: وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ [آل عمران:169] في سورة آل عمران، وقال: إن هذا إسناد عزيز، اجتمع فيه ثلاثة من الأئمة أصحاب المذاهب المشهورة المتبوعة من مذاهب أهل السنة. والإمام أحمد رحمه الله، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن إسماعيل].هو إسماعيل بن إبراهيم بن مقسم الأسدي المشهور بـابن علية، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن خالد].هو خالد بن مهران المشهور بـالحذاء، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة، ويقال له الحذاء قيل: لأنه كان يجالس الحذائين، وليس حذاءً، فهو لا يبيع الأحذية، ولا يصنعها، وإنما كان يجالس الحذائين، وقيل: إنه كان يقول: احذوا على كذا، يعني: أعمل نعلاً على هذا القياس، وعلى هذا الشكل، فقيل له الحذاء؛ لهذا، وهي من النسب التي يقال عنها إلى غير ما يسبق إلى الذهن؛ لأن الذي يسبق إلى الذهن هو أنه يبيع الأحذية، أو يصنعها إذا قيل: الحذاء، لكن كونه يجلس عند الحذائين فهذا لا يسبق إلى الذهن، ومثله يزيد بن صهيب الفقير يعني: الفقير الذي يسبق إلى الذهن أنه من الفقر، ولكنه قيل له ذلك لأنه كان يشكو فقار ظهره، فقيل له: الفقير، فهي نسبة إلى غير ما يسبق إلى الذهن، فهذا من هذا القبيل الذي هو الحذاء، وحديثه أي: الحذاء خالد بن مهران أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن حفصة عن أم عطية].وقد مر ذكرهما.
غسل الميت وتراً

 تراجم رجال إسناد حديث: (... اغسلنها بماء وسدر واغسلنها وتراً...)
قوله: [أخبرنا عمرو بن علي].هو عمرو بن علي الفلاس، وهو ثقة، ناقد متكلم في الرجال جرحاً وتعديلاً، وهو شيخ لأصحاب الكتب الستة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[حدثنا يحيى].هو يحيى بن سعيد القطان البصري، وهو ثقة، ناقد، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[حدثنا هشام].هو هشام بن حسان البصري، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[حدثتنا حفصة عن أم عطية].وقد مر ذكرهما.
غسل الميت أكثر من خمس

 تراجم رجال إسناد حديث: (..اغسلنها ثلاثاً أو خمساً أو أكثر من ذلك...) من طريق ثانية
قوله: [أخبرنا إسماعيل بن مسعود].هو إسماعيل بن مسعود أبو مسعود البصري، وهو ثقة، أخرج حديثه النسائي.[عن يزيد].هو يزيد بن زريع البصري، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[حدثنا أيوب].هو أيوب بن أبي تميمة السختياني، وقد مر ذكره.[عن محمد بن سيرين].هو أخو حفصة بنت سيرين وهو محدث، مشهور، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن أم عطية].وقد مر ذكرها.
غسل الميت أكثر من سبعة

 شرح حديث: (اغسلنها ثلاثاً أو خمساً أو سبعاً أو أكثر من ذلك...) من طريق خامسة وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا إسماعيل بن مسعود حدثنا بشر عن سلمة بن علقمة عن محمد عن بعض إخوته عن أم عطية رضي الله تعالى عنها، قالت: (توفيت ابنة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فأمرنا بغسلها فقال: اغسلنها ثلاثاً، أو خمساً، أو سبعاً، أو أكثر من ذلك إن رأيتن، قالت: قلت وتراً، قال: نعم، واجعلن في الآخرة كافورا أو شيئاً من كافور، فإذا فرغتن فآذنني، فلما فرغنا آذناه، فأعطانا حقوه، وقال: أشعرنها إياه)].ذكر النسائي حديث أم عطية من طريق أخرى، وهو دال على ما دل عليه الذي قبله من جهة ذكر السبع وما زاد عليها. قوله: [أخبرنا إسماعيل بن مسعود].مر ذكره.[حدثنا بشر].هو بشر بن المفضل، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن سلمة بن علقمة].ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي.[عن محمد عن بعض إخوته].هو ابن سيرين عن بعض إخوته هنا مبهم في بعض الروايات: (بعض إخواته) وعلى هذا كما هو معلوم جاء الحديث من طريق أخته حفصة بنت سيرين، وعلى هذا فيكون يروي هو بواسطة وبغير واسطة، ولا يؤثر ذلك؛ لأن الحديث جاء من طرق كثيرة، فالحديث ثابت.[عن أم عطية].وقد مر ذكرها.
الكافور في غسل الميت

 حديث: (وجعلنا رأسها ثلاثة قرون) من طريق ثانية وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا قتيبة بن سعيد حدثنا حماد عن أيوب وقالت حفصة: عن أم عطية: (وجعلنا رأسها ثلاثة قرون)].وهذا الحديث هو مثل الذي قبله، والكلام فيه مثل الذي قبله، ولكن ذكر الكافور إنما جاء في الحديث، وليس بهذه الجملة. قوله: [أخبرنا قتيبة بن سعيد].مر ذكره.[حدثنا حماد].هو ابن زيد، وقد مر ذكره.[عن أيوب عن حفصة عن أم عطية].وهؤلاء قد مر ذكرهم.
الإشعار

 تراجم رجال إسناد حديث: (... فآذناه فألقى إلينا حقوه فقال: أشعرنها إياه) من طريق ثانة
قوله: [أخبرنا شعيب بن يوسف النسائي].ثقة، أخرج حديثه النسائي.[حدثنا يزيد].هو يزيد بن هارون الواسطي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[حدثنا ابن عون].هو عبد الله بن عون، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن محمد عن أم عطية].وقد مر ذكرهما.
الأسئلة

 مدى إجزاء غسل الجمعة والعيدين عن الوضوء
السؤال: فضيلة الشيخ! حفظكم الله، هل يلزم الإنسان الوضوء قبل غسل يوم الجمعة ويوم العيدين كما هو الحال قبل غسل الجنابة أم لا يلزم؟الجواب: غسل الجمعة لا يغني عن الوضوء، بل لا بد من الوضوء إلا إذا توضأ الوضوء الذي على طريقة الاغتسال من الجنابة، أما كونه مجرد الغسل، وكونه يصب على نفسه الماء يغتسل للجمعة، ويريد به الوضوء لا يرتفع حدثه بذلك.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الجنائز - (باب غسل الميت بالحميم) إلى (باب الإشعار) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net