اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الافتتاح - (باب الأمر بالتأمين خلف الإمام) إلى (باب قول المأموم إذا عطس خلف الإمام) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الافتتاح - (باب الأمر بالتأمين خلف الإمام) إلى (باب قول المأموم إذا عطس خلف الإمام) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
لقد دلت السنة على أن للمأموم أن يؤمن إذا أمن الإمام، لأن في هذا فضل عظيم، وهو: أن من وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه، هذا ويجوز أن يحمد العاطس ربه وهو في الصلاة.
الأمر بالتأمين خلف الإمام

 تراجم رجال إسناد حديث أبي هريرة في الأمر بالتأمين خلف الإمام
قوله: [ أخبرنا قتيبة].وهو قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف البغلاني، ثقة، ثبت، حديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن مالك].وهو مالك بن أنس إمام دار الهجرة، المحدث، الفقيه، الإمام، المشهور، أحد أصحاب المذاهب الأربعة مذاهب أهل السنة، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن سمي].وسمي هو مولى أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وهو ثقة، حديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن أبي صالح]وأبو صالح هو ذكوان السمان، كنيته أبو صالح، واسمه ذكوان ولقبه السمان، وهو ثقة، حديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه].وهو عبد الرحمن بن صخر صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأكثر الصحابة على الإطلاق حديثاً رضي الله تعالى عنه وعن الصحابة أجمعين.وهذا الإسناد، رجاله كلهم خرج حديثهم أصحاب الكتب الستة، قتيبة بن سعيد، ومالك بن أنس، وسمي مولى أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وأبو صالح السمان، وأبو هريرة، فهؤلاء الخمسة حديثهم عند أصحاب الكتب الستة.
فضل التأمين

 تراجم رجال إسناد حديث أبي هريرة في فضل التأمين
قوله: [قتيبة ومالك].مر ذكرهما في الإسناد الذي قبل هذا.[عن أبي الزناد].و أبو الزناد، هو عبد الله بن ذكوان، وأبو الزناد لقب على صورة الكنية أو على صيغة الكنية، وكنيته هي أبو عبد الرحمن، وهو ثقة، حديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن الأعرج].والأعرج هو عبد الرحمن بن هرمز الأعرج المدني، وهو مشهور بلقبه الأعرج، ويأتي ذكره أحياناً باسمه وأحياناً بلقبه، وفائدة معرفة ألقاب المحدثين: حتى لا يظن الشخص الواحد شخصين، إذا ذكر مرة باسمه، وذكر مرة بلقبه، فإن من لا يعرف يظن أن الأعرج غير عبد الرحمن بن هرمز، وعبد الرحمن بن هرمز غير الأعرج، ومن يعرف ذلك لا يلتبس عليه الأمر، بل يعرف أن هذا هو هذا، وهذا هو هذا، ذكر مرة باسمه، وذكر مرة بلقبه، وهو ثقة، حديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن أبي هريرة].وقد تقدم ذكره في الإسناد الذي قبل هذا.والإسناد أيضاً رجاله أخرج لهم أصحاب الكتب الستة؛ لأنهم هم نفس رجال الإسناد الأول، إلا أن فيه أبا الزناد والأعرج.
قول المأموم إذا عطس خلف الإمام

 تراجم رجال إسناد حديث وائل بن حجر في قول المأموم إذا عطس خلف الإمام
قوله: [أخبرنا عبد الحميد بن محمد].هو عبد الحميد بن محمد بن المستام الحراني، وهو ثقة، خرج حديثه النسائي.[حدثنا مخلد].وهو ابن يزيد القرشي الحراني، وهو صدوق، له أوهام، خرج حديثه الجماعة إلا الترمذي.[حدثنا يونس].يونس هو يونس بن أبي إسحاق، وهو السبيعي، وهو أبو إسرائيل، وهو صدوق، يهم قليلاً، وحديثه أخرجه البخاري في جزء القراءة، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن أبيه].أبوه، هو أبو إسحاق، وهو عمرو بن عبد الله الهمداني السبيعي، وهو ثقة، حديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن عبد الجبار بن وائل].عبد الجبار بن وائل بن حجر، ثقة، ولكن روايته عن أبيه مرسلة؛ لأنه لم يسمع منه، بل ذكر بعض العلماء أنه لم يدركه، فروايته عنه من قبيل المرسل، إلا إذا وجد له شواهد، فإنه يعتبر بتلك الشواهد، ويكون صحيحاً بتلك الشواهد التي تشهد له، وقد جاء لهذا الحديث شواهد تشهد له إلا جملة: (فما نهنهها شيء دون العرش) كما ذكرت.وحديث عبد الجبار، أخرجه مسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن أبيه].أبوه، هو وائل بن حجر، رضي الله تعالى عنه، وحديثه أخرجه البخاري في جزء القراءة، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.
الأسئلة

 الاغتسال للمني الخارج بعد الغسل من الجنابة
السؤال: ما حكم المني الخارج بعد الغسل؟ نرجو التفصيل.الجواب: الإنسان إذا اغتسل حصل منه إزالة الجنابة، وإذا ظهر منه شيء، أو تبين على ذكره شيء بعد ذلك لا يلزمه الغسل؛ لأن الغسل لهذه الشهوة التي حصلت من الجسد كله، ويعني: يأتي الماء على الجسد كله، لكن بعد الغسل، إذا تبين أن فيه شيئاً -يعني: في الذكر- أو رأى فيه بللاً، بسبب مني خرج لا يلزمه إعادة الاغتسال؛ لأن الاغتسال كان لهذه اللذة التي غمرت الجسد كله.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الافتتاح - (باب الأمر بالتأمين خلف الإمام) إلى (باب قول المأموم إذا عطس خلف الإمام) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net