اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الافتتاح - باب تأويل قول الله عز وجل (ولقد آتيناك سبعاً من المثاني والقرآن العظيم) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الافتتاح - باب تأويل قول الله عز وجل (ولقد آتيناك سبعاً من المثاني والقرآن العظيم) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
بيّن الشرع الحكيم فضل سورة الفاتحة وأنها مقسمة بين العبد وربه، وأن الله جل وعلا ما أنزل في التوراة ولا في الإنجيل مثلها، وأنها السبع المثاني والقرآن العظيم.
تأويل قول الله عز وجل: (ولقد آتيناك سبعاً من المثاني والقرآن العظيم)

 حديث ابن عباس: (في قوله عز وجل: (سبعاً من المثاني) قال: السبع الطوال) وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا علي بن حجر حدثنا شريك عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله عز وجل: (سَبْعًا مِنَ الْمَثَانِي [الحجر:87]، قال: السبع الطول)].أورد النسائي طريقاً أخرى عن ابن عباس، وفيها قوله: إن السبع المثاني هي السبع الطول، وهو مثل الذي قبله.قوله: [أخبرنا علي بن حجر].هو: ابن إياس السعدي المروزي، وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري، ومسلم، والترمذي، والنسائي.[حدثنا شريك].شريك، وهو: ابن عبد الله القاضي النخعي الكوفي، وهو صدوق يخطئ كثيراً، وحديثه أخرجه البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن أبي إسحاق].أبو إسحاق، وهو: السبيعي عمرو بن عبد الله الهمداني، وهو ثقة، حديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن سعيد بن جبير عن ابن عباس].وقد مر ذكرهما في الإسناد الذي قبل هذا.والله تعالى أعلم.
الأسئلة

 الأولى بالإمامة بين من لا يحسن القراءة ومن يترك بعض الصلوات
السؤال: أيهما أفضل: إمامة العامي الذي لا يحسن القراءة، أم إمامة الشخص الذي يترك بعض الصلوات؟الجواب: إن كان يترك بعض الصلوات في الجماعة فالأمر أهون، يمكن أن يصلي..

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الافتتاح - باب تأويل قول الله عز وجل (ولقد آتيناك سبعاً من المثاني والقرآن العظيم) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net