اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الطهارة - (باب ذكر اغتسال المستحاضة) إلى (باب الفرق بين دم الحيض والاستحاضة) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الطهارة - (باب ذكر اغتسال المستحاضة) إلى (باب الفرق بين دم الحيض والاستحاضة) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
إذا انقطع دم الحيض والنفاس فإن على المرأة أن تغتسل، أما دم الاستحاضة فليس فيه غسل، وإنما يجب عليها الوضوء عند كل صلاة، كما يجوز لها أن تجمع بين الصلاتين، وهذا من سماحة الشريعة ويسرها.
ذكر اغتسال المستحاضة

 تراجم رجال إسناد حديث عائشة في اغتسال المستحاضة
قوله: [أخبرنا محمد بن بشار].محمد بن بشار، لقبه بندار، وهو أحد الثقات، الأثبات، وهو من شيوخ أصحاب الكتب الستة، وهو رفيق محمد بن المثنى الملقب بـالزمن.[عن محمد]. محمد، هذا غير منسوب، وهو مهمل، ويروي عن شعبة، وإذا جاء محمد غير منسوب يروي عن شعبة، ويروي عن محمد بن بشار، فإنه محمد بن جعفر الملقب: غندر، فهذا المهمل، تمييزه، وتوضيحه بأنه غندر محمد بن جعفر؛ لأن محمد بن جعفر معروف بالرواية عن شعبة، وكذلك معروف بالرواية عنه محمد بن بشار، وكذلك محمد بن المثنى، ومحمد بن جعفر غندر هذا ثقة، خرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن شعبة].شعبة هو أيضاً أحد الثقات الأثبات، بل إنه أمير المؤمنين في الحديث، قد وصفه بذلك بعض المحدثين، وقالوا: بأنه ممن وصف بهذا الوصف، وهذا وصف يعتبر من أرفع صيغ التعديل، ومن أعلى صيغ التعديل، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن عبد الرحمن بن القاسم].وهو عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، وهو ثقة جليل، قال عنه بعض العلماء: إنه أفضل أهل زمانه، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن أبيه القاسم بن محمد].القاسم بن محمد هو ابن أبي بكر، أحد الفقهاء السبعة في المدينة المشهورين، المعروفون في زمن التابعين، وهو أحد الثقات، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة. [عن عمته عائشة].وهي عائشة أم المؤمنين رضي الله تعالى عنها، وهي الصحابية الصديقة بنت الصديق، أكثر الصحابيات حديثاً على الإطلاق، لم يكن في الصحابيات من هو أكثر منها حديثاً.وهذا الإسناد جميع رواته ممن خرج لهم أصحاب الكتب الستة، محمد بن بشار، ومحمد بن جعفر، وشعبة، وعبد الرحمن بن القاسم، والقاسم بن محمد، وعائشة، رواته ستة، وكلهم حديثهم عند أصحاب الكتب الستة.
الاغتسال من النفاس

 تراجم رجال إسناد حديث جابر في الاغتسال من النفاس
قوله: [أخبرنا محمد بن قدامة].محمد بن قدامة، وهو ثقة، خرج حديثه أبو داود، والنسائي.[حدثنا جرير].جرير هو ابن عبد الحميد الضبي، وهو ثقة، خرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن يحيى بن سعيد].هو يحيى بن سعيد الأنصاري، وهو أحد الثقات الأثبات، وهو من صغار التابعين، وقد خرج حديثه أصحاب الكتب الستة كما عرفنا ذلك في ما مضى.[عن جعفر بن محمد].جعفر بن محمد هو: جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه، فهو من سلالة علي بن أبي طالب، وهو من نسل فاطمة رضي الله تعالى عنها، ويقال له: جعفر الصادق، وهو أحد الأئمة الإثني عشر عند الرافضة، وهو إمام من أئمة أهل السنة، قال عنه الحافظ في التقريب: إنه صدوق، فقيه، وقد خرج حديثه البخاري في الأدب المفرد، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن أبيه].أبوه هو محمد بن علي بن الحسين، الملقب الباقر، وهو ثقة ثبت، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن جابر بن عبد الله الأنصاري].جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله تعالى عنه، وهو أحد الصحابة المشهورين، وأحد السبعة المكثرين من رواية الحديث عن رسول الله صلوات الله وسلامه وبركاته عليه، والذين جمعهم السيوطي بقوله: والمكثرون في رواية الأثرأبو هريرة يليه ابن عمروأنس والبحر كـالخدريوجابر وزوجة النبيِّ
الفرق بين دم الحيض والاستحاضة

 تراجم رجال إسناد حديث عائشة في الفرق بين دم الحيض والاستحاضة من طريق رابعة
قوله: [أخبرنا أبو الأشعث].وهو أحمد بن المقدام العجلي، وهو صدوق، خرج له البخاري، والترمذي، والنسائي، وابن ماجه .[حدثنا خالد].هو خالد بن الحارث، وهو ثقة مر ذكره كثيراً، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.[عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة].وبقية الإسناد هو نفس الإسناد الذي قبله.[قال خالد فيما قرأت عليه: (وليست بالحيضة، فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة، وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم وصلي)].قوله: (قال خالد فيما قرأت عليه) يعني: الذي يقول هذا تلميذ خالد، هو: أبو الأشعث أحمد بن المقدام العجلي، يعني: في بقية الحديث: قال خالد فيما قرأت عليه، ثم ذكر تتمة الحديث إلى آخره.
الأسئلة

 مدى صحة مقولة: (اللهم إن كنت كتبتني عندك شقياً) عن عمر بن الخطاب
السؤال: هل ما ورد عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: اللهم إن كنت كتبتني عندك شقياً فامحني، واكتبني سعيداً، هل هذا ثابت عنه؟ وإن كان ثابتاً ألا يعارض هذا قوله عليه الصلاة والسلام: (إن الله كتب مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة)؟الجواب: ما أعرف ثبوت هذا عنه، ومن المعلوم أن ما في اللوح المحفوظ لا يغير، ولا يبدل فيه.وهذا الدعاء ما أعرف في ثبوته عن عمر رضي الله عنه، وعمر رضي الله عنه معروف أنه من أهل الجنة، وهو يعلم بأنه من أهل الجنة، وقد بشره رسول الله عليه الصلاة والسلام بالجنة، وأخبره بأنه رأى له قصراً في الجنة، ( قيل: هذا لـعمر بن الخطاب ) رضي الله تعالى عنه وأرضاه.والذي في اللوح المحفوظ لا يغير ولا يبدل، ما كتب في اللوح المحفوظ هو كائن، إذا كتب الله أنه يكون كان، وما كتب بأنه لا يكون، لا يمكن أن يكون، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الطهارة - (باب ذكر اغتسال المستحاضة) إلى (باب الفرق بين دم الحيض والاستحاضة) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net