اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شكر الله على نعمة إنزال المطر للشيخ : خالد بن علي المشيقح


شكر الله على نعمة إنزال المطر - (للشيخ : خالد بن علي المشيقح)
الشكر مظهر من مظاهر عبادة الله تعالى التي دعا إليها، ومن النعم التي يجب شكر الله عليها نعمة إنزال المطر، وذلك بالفرح برحمته ونسبة إنزال المطر إليه تبارك وتعالى، وهناك آداب شرعية تستحب عند نزول الغيث، ومن ذلك: التعرض له ليصيب شيئاً من البدن، والدعاء أثناءه
فضل شكر الله على نعمه
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أسوة للمؤمنين وقدوة كل صبار شكور، اللهم صل وسلم عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد:فيا أيها المسلمون! اتقوا الله تعالى فَابْتَغُوا عِنْدَ اللَّهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ [العنكبوت:17].عباد الله! إن شكر الله تعالى مفتاح الزيادة، وسبب السعادة، وقيد للنعم ودفع للنقم، قال الله عز وجل: وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ [إبراهيم:7].فما استحفظت نعم الله ولا استجلبت بمثل الشكر، قال الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى: من عرف نعمة الله بقلبه، وحمده بلسانه، لم يستتم ذلك حتى يرى الزيادة.إن فضل الله ونعمته ابتلاء من الله لعباده لينظر كيف يعملون، أيشكرون أم يكفرون، قال الله عز وجل عن نبيه سليمان عليه السلام: هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ [النمل:40].إن الشكر مظهر من مظاهر عبادة الله تعالى التي دعا إليها بقوله: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ [البقرة:172].
 

نعمة المطر وما يتعلق بها من آداب

 ذكر ما يشرع عند نزول الغيث
إن مما يشرع عند نزول الغيث أن نهتدي بهدي نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وذلك: بأن نتعرض للمطر، وأن يحسر المسلم شيئاً من ثيابه لكي يصيبه شيء من هذا الغيث.وأن يقول كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، فقد ورد أنه كان يقول عند نزول المطر: (مطرنا بفضل الله ورحمته)، وكان عليه الصلاة والسلام يقول: (اللهم صيباً نافعاً).ومما يشرع أيضاً: كثرة الدعاء، فإن هذا من مواطن الإجابة.ومما يشرع أيضاً إذا خيف من المطر أن يقال: (اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والظراب وبطون الأودية ومنابت الشجر).ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر يقال عند حصول الرعد، أو عند حصول البرق، لكن ورد عن ابن الزبير رضي الله تعالى عنه أنه كان إذا سمع الرعد ترك الحديث، وقال: سبحان الذي يسبح الرعد بحمده، والملائكة من خيفته، رواه الإمام مالك بإسناد صحيح.وورد عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه أنه كان إذا سمع الرعد قال: اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا بعد ذلك، أخرجه الإمام أحمد والترمذي.ويحرم سب الريح، لما روى أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الريح من روح الله تأتي بالرحمة وتأتي بالعذاب، فإذا رأيتموها فلا تسبوها، واسألوا الله من خيرها، واستعيذوه به من شرها). رواه أبو داود بإسناد صحيح.وثبت في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله تعالى عنها، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا هبت الريح: (اللهم إنا نسألك من خيرها وخير ما فيها وخير ما أمرت به، ونعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أمرت به).اللهم اجعل ما أصابنا نافعاً لنا ومتاعاً إلى حين، اللهم أتبعه بغيره لكي يكون لنا تابعاً وشافعاً، يا ذا الجلال والإكرام.اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد، اللهم أعز الإسلام والمسلمين، وأذل الشرك والمشركين، اللهم عليك بأعداء الدين، اللهم عليك باليهود الحاقدين، والنصارى الظالمين، اللهم إنا ندرأ بك في نحورهم، ونعوذ بك من شرورهم، يا ذا الجلال والإكرام، يا قوي يا عزيز.اللهم آمنا في أوطاننا، وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا، اللهم اجعلهم محكمين لكتابك، وسنة رسولك محمد صلى الله عليه وسلم، اللهم فرج كرب المكروبين، ونفس عسرة المعسرين، واقض الدين عن المدينين، وفك أسر المأسورين، اللهم فك أسر المأسورين، وردهم إلى أهليهم وبلادهم سالمين غانمين، برحمتك يا أرحم الراحمين.اللهم اشف مرضى المسلمين، اللهم اجعل ما أصابهم كفارة لسيئاتهم، ورفعة لدرجاتهم، اللهم اغفر لموتى المسلمين، اللهم اغفر لهم وارحمهم، وعافهم واعف عنهم، وأكرم نزلهم، ووسع مدخلهم، واغسلهم بالماء والثلج والبرد، ونقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم إنا نشكرك ونحمدك على ما أنعمت به علينا من المطر، اللهم أخلفه بغيره لكي يكون له تابعاً وشافعاً، يا أرحم الراحمين.اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شكر الله على نعمة إنزال المطر للشيخ : خالد بن علي المشيقح

http://audio.islamweb.net