اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح نواقض الإسلام [3] للشيخ : خالد بن علي المشيقح


شرح نواقض الإسلام [3] - (للشيخ : خالد بن علي المشيقح)
مما ينقض الإسلام ويحبط الأعمال أن يتخذ الإنسان وسائط بينه وبين الله يدعوهم ويسألهم الشفاعة ويتوكل عليهم، فهذا أعظم الظلم، حيث صرف ما لله لغيره، وساوى بين المخلوق والخالق.
تابع الناقض الثاني: دعاء غير الله
الحمد رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.قال المؤلف رحمه الله: (الناقض الثاني من نواقض الإسلام من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم، ويسألهم الشفاعة، ويتوكل عليهم كفر إجماعاً). قوله: (وسائط) جمع واسطة، والمراد بواسطة هنا: من يتوسط ويشفع لهذا عند الله عز وجل، هذا المراد به، يعني: يجعل بينه وبين الله عز وجل وسائط يشفع له ويتوسط له عند الله عز وجل بجلب النفع ودفع الضر، هذا المراد به.قال: [يدعوهم ويسألهم الشفاعة، ويتوكل عليهم كفر إجماعاً]، هؤلاء الوسائط ذكر المؤلف رحمه الله فيهم ثلاثة أشياء:الشيء الأول: الدعاء. والثاني: الشفاعة. والثالث: التوكل، يتوكلوا عليهم.
 أقسام التوكل
قال: (ويتوكل عليهم). لا شك أن التوكل عبادة، فصرفها لغير الله عز وجل هذا شركٌ أكبر، والتوكل ذكر العلماء رحمهم الله- له ثلاثة أقسام: القسم الأول: الوكالة، وهي إنابة الغير فيما تدخله النيابة، فهذا جائز، والنبي عليه الصلاة والسلام وكل عروة بن الجعد في أن يشتري له أضحية، فنقول: القسم الأول: الوكالة، فهذه جائزة ولا بأس بها، وذكرنا الدليل. القسم الثاني: أن يتوكل على المخلوق في ما أقدره الله عليه، كالذي يتوكل على السلطان في الرزق، أو يتوكل على الطبيب في الشفاء ونحو ذلك، يعني: يتوكل على المخلوق في ما أقدره الله عليه، فهذا شرك أصغر؛ لأن كون الإنسان توكل على هذا الشخص في ما يقدر عليه جعله أكثر من السبب، والعلماء رحمهم الله يقولون: التفات القلوب إلى الأسباب شركٌ في التوحيد، فإذا التفت القلب إلى السبب، فإن هذا شرك في التوحيد بحيث إن الإنسان يُعلق قلبه بالسبب وينسى المسبب الذي هو الله عز وجل.القسم الثالث: ما يكون شركاً أكبر: وهو يتوكل على أصحاب القبور، أو الأولياء وغيرهم، فهذا شرك أكبر؛ لأنه كونه يتوكل عليهم ويعتمد عليهم... إلى آخره، هذا صرف الآن نوعاً من أنواع العبادة لغير الله عز وجل، فإذا توكل على هؤلاء، اعتقد أن لهم تصرفاً خفياً في الكون، فيكون شركاً أكبر.نقف على هذا، والله أعلم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح نواقض الإسلام [3] للشيخ : خالد بن علي المشيقح

http://audio.islamweb.net