اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , مقدمة في الفقه - شريعة ربانية وقوانين وضعية [3] للشيخ : عبد الرحيم الطحان


مقدمة في الفقه - شريعة ربانية وقوانين وضعية [3] - (للشيخ : عبد الرحيم الطحان)
شرع الله تعالى هو الشرع الوحيد الذي به حياة العالم وسعادته وطمأنينته في الدنيا والآخرة، ولذلك فهو المهيمن على ما سواه من الشرائع والأديان، وقد تكفل الله تعالى بحفظه من كل تغيير وعبث وتحريف، فهو مصون محفوظ بحفظ الله تعالى، ولذلك كان الواجب علينا تقديسه واحترامه وتعظيمه كما عظمه ربنا تبارك وتعالى.
تابع الفروق بين شرع الخالق وشرع المخلوق

 الناس كلهم متساوون أمام شرع الله تعالى
ثبت في الصحيحين والسنن الأربعة، وانظروا الحديث في جامع الأصول في كتاب الحدود، في الجزء الثالث صفحة إحدى وستين وخمسمائة، من رواية أمنا الصديقة المباركة سيدتنا عائشة رضي الله عنها وأرضاها، أنه (عندما سرقت المرأة المخزومية أَهَمَّ قريشاً أمرها، فقالوا: من يكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم في شأنها؟ -هذه شريفة لها شأن- قالوا: ومن يجرؤ أن يكلمه إلا حِب رسول الله عليه الصلاة والسلام وابن حبه أسامة بن زيد رضي الله عنهما، فكلموا أسامة فجاء كلم نبينا عليه الصلاة والسلام من أجل أن يُسقط حد السرقة عنها، فقال: يا أسامة ! أتشفع في حد من حدود الله؟ قال سيدنا أسامة رضي الله عنه وأرضاه: فتمعر وجه رسول الله عليه الصلاة والسلام، فقلت: يا رسول الله عليه الصلاة والسلام! استغفر لي )، يعني: أنا أخطأت فيما قلت، وظننت أن الأمر فيه متسع، وهو يقول: (أتشفع في حد من حدود الله)، عندنا آية محكمة من يستطيع أن يبدلها: وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [المائدة:38]، ثم قال النبي عليه الصلاة والسلام: ( إنما أهلك الذين من قبلكم أنهم إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وايم الله لو أن فاطمة بنت محمد -على نبينا وآله وصحبه صلوات الله وسلامه- سرقت لقطعت يدها ).هذا شرع الله ينفذ على الجميع، والناس يتساوون أمامه، أما بنو إسرائيل فكانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وفي زمننا أصبح سارق العلن يقطع سارق الخفاء، كما يقال: الجمل والجَمَّال، فمن سرق ربع دينار سيقطع يده، وهو سارق العلن، أموال الأمة كلها سُرقت، هذا سيأتي ويقطع سارق الخفاء، إنسان سرق ربع دينار تعال أنت تقطع يده، وأموال الأمة التي استُبيحت وسُرقت هذا الآن لا حساب عليه.إخوتي الكرام! هذا -كما قلت- ليس من نظام الإسلام، ولا من شرع الرحمن، ولو سرقت فاطمة -وحاشاها رضي الله عنها وأرضاها- لقطع رسول الله عليه الصلاة والسلام يدها، على نبينا وآله وصحبه صلوات الله وسلامه.ثبت في المسند وسنن أبي داود بسند حسن، من رواية سيدنا عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من حالت شفاعته دون حد من حدود الله فقد ضَادَّ الله في حكمه، ومن خاصم في باطل وهو يعلم لم يزل في سخط الله حتى ينزع، ومن قال في مؤمن ما ليس فيه حبسه الله في ردغة الخبال حتى يخرج مما قال)، وهي عصارة أهل النار، (من حالت شفاعته دون حد من حدود الله) وضادت شفاعته شرع الله، (فقد ضاد الله في حكمه). ولذلك إخوتي الكرام! أول ما قاله سيدنا أبو بكر في خطبته الشهيرة، وانظروها في صفة الصفوة وغير ذلك في الجزء الأول صفحة ستين ومائتين، قال: (يا أيها الناس! إني قد وليت عليكم ولست بخيركم، أطيعوني ما أطعت الله فيكم، فإذا عصيته فلا طاعة لي عليكم، ثم قال رضي الله عنه وأرضاه: القوي فيكم ضعيف عندي حتى آخذ الحق منه، والضعيف فيكم قوي عندي حتى آخذ الحق له، ثم قال -وهذا الشاهد-: إنما أنا متبع ولست بمبتدع، أطيعوني ما أطعت الله فيكم).الفارق الثالث عشر: نصوص الشريعة المطهرة تتسع لما جد ولما يجد من حوادث إلى قيام الساعة، اكتبوا هذا الفارق، وسوف أشرحه ونتدارسه بعون الله جل وعلا في الموعظة الآتية بتوفيق الله ومعونته.اللهم صل على نبينا محمد، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وسلم تسليماً كثيراً.ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم اغفر لآبائنا وأمهاتنا، اللهم ارحمهم كما ربونا صغاراً، اللهم اغفر لمشايخنا ولمن علمنا وتعلم منا، اللهم أحسن إلى من أحسن إلينا، اللهم اغفر لمن وقف هذا المكان المبارك، اللهم اغفر لمن عبد الله فيه، اللهم اغفر لجيرانه من المسلمين، اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات.وصلى الله على نبينا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين، وسلم تسليماً كثيراً.والحمد لله رب العالمين، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , مقدمة في الفقه - شريعة ربانية وقوانين وضعية [3] للشيخ : عبد الرحيم الطحان

http://audio.islamweb.net