اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح بلوغ المرام - كتاب الزكاة - حديث 622-623 للشيخ : سلمان العودة


شرح بلوغ المرام - كتاب الزكاة - حديث 622-623 - (للشيخ : سلمان العودة)
للزكاة أحكامها المفصلة في الشريعة الإسلامية، ومن جملة تلك الأحكام ما تضمنه حديث معاذ بن جبل في فرض الزكاة للفقراء في أموال الأغنياء وما يتصل بذلك من محل توزيع الزكاة ونقلها، وما تضمنه حديث أبي بكر في كتاب الصدقة المبين لزكاة الإبل والغنم وأنصبتها، وشروط المأخوذ منها، وزكاة خلطتها، وغير ذلك من أحكامها.
شرح حديث: (إنك تأتي قوماً أهل كتاب..)
إن الحمد لله، نحمده ونستعينه، ونصلي ونسلم على خاتم رسله وأفضل أنبيائه، سيدنا محمد بن عبد الله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأزواجه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين، وعلينا وعليكم وعلى جميع المسلمين والمؤمنين، رقم هذا الدرس (205)، والتاريخ هو التاسع من جمادى الآخرة من سنة (1428هـ)، ضمن سلسلة شرح بلوغ المرام، وقد تحدثنا أمس عن الزكاة، مقدمات حولها، تعريف الزكاة، أدلة وجوبها، معناها، الحكم من الزكاة لمؤديها ولآخذها وللمجتمع، العقوبات على تارك الزكاة، شروط وجوب الزكاة، وذكرنا خمسة شروط منها، واليوم نبدأ بالحديث الأول والثاني من أحاديث الباب. الحديث الأول في الكتاب ورقمه (599)، وهو حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث معاذاً إلى اليمن، فذكر في الحديث، وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: ( إنك تأتي قومًا أهل كتابٍ فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله، فإن هم أطاعوك لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلواتٍ في كل يومٍ وليلةٍ، فإن هم أطاعوك لذلك، فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقةً تؤخذ من أغنيائهم فترد إلى فقرائهم، وإياك وكرائم أموالهم، واتق دعوة المظلوم، فإنه ليس بينها وبين الله حجاب ). والحديث متفق عليه.في هذا الحديث عدة مسائل:
 فوائد الحديث
النقطة الرابعة في حديث ابن عباس رضي الله عنه، هي: الفوائد المستنبطة من الحديث، وقد أشرت إلى طرف منها أثناء العرض: من فوائد الحديث: فضيلة الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى، وأنها مهمة الأنبياء والمرسلين والصحابة والعلماء.ومنها: قضية البداءة بتعليم الإيمان، والدعوة إليه، والتحريض عليه؛ لأنه لا يصح عمل إلا به.ومنها: قضية التدرج، والتدرج أمر ثابت في كل شيء، النبي صلى الله عليه وسلم أثبته هنا في الدعوة، مع أن الدين كان كاملاً لما بعث معاذ بن جبل في السنة العاشرة، وإنما تدرج في دعوتهم، فهكذا اليوم نحن ينبغي أن نتدرج في دعوة الناس؛ لأنك إذا أعطيتهم الأوامر كلها دفعة واحدة ربما ثقلت عليهم وعجزوا عنها وتركوها، ولا شك أن ثمة فرقاً بين الركن وبين الواجب وبين المستحب؛ ولذلك فإن الداعية عليه أن يتدرج في إيصال الدعوة إلى الآخرين.ومن ذلك: معرفة أحوال المدعوين.ومنها: وجوب الزكاة، وأنها من أركان الإسلام.ومنها: أن الزكاة ينبغي أن تصرف للمستحقين من أهل البلد.ومنها: تحريم الظلم، وبيان مغبة عاقبته.ومنها: دعوة المظلوم، وأنها تستجاب.ومنها: وجوب العدل حتى مع غير المؤمنين. وفوائد الحديث كثيرة هذه بعضها.
شرح حديث أبي بكر في مقادير الزكاة
ننتقل بعد ذلك للحديث الآخر، وهو حديث أنس رضي الله عنه، في الواقع هذا الحديث طويل بعض الشيء، ولكننا إن شاء الله نؤمل أن الله سبحانه وتعالى يعيننا على إنجازه أيضاً في هذه الليلة. حديث أنس رضي الله عنه ( أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه كتب له: هذه فريضة الصدقة التي فرضها رسول الله صلى الله عليه وسلم على المسلمين، والتي أمر الله بها رسوله صلى الله عليه وآله وسلم، في كل أربع وعشرين من الإبل فما دونها الغنم، وفي كل خمس شاة ) إلى آخر الحديث، وسوف نعرض له بعد قليل.
 فوائد حديث أبي بكر في مقادير الزكاة
النقطة السادسة والأخيرة هي فوائد الحديث، وسوف أترك الفوائد التي مرت خلال العرض والدرس؛ لأنها واضحة، فمن فوائد الحديث: وجوب الزكاة في الإبل، وهو إجماع، وبيان أنصباء ذلك.وفيها: وجوب العدل في أخذ الزكاة، وعدم ظلم الفقير، أو ظلم الغني صاحب المال.وفيها: وجوب الزكاة في الغنم السائمة، وهو إجماع. وفيها: أن الزكاة لا تجب في بهيمة الأنعام حتى تكون راعية.وفي الحديث من الفوائد أيضاً: أن الخلطة تؤثر في المال، يعني: خلطة اثنين خصوصاً في بهيمة الأنعام عند جمهور أهل العلم خلافاً لـأبي حنيفة، يعني: إذا خلطت مالي ومالك يعتبر كالمال الواحد، ويعامل كالمال الواحد، فلو كان أصل المال مخلوطاً، يعني: عندي ستون شاة وعندك ستون شاة، وخلطتا معاً فهذا يؤثر في الخلطة، والخلطة تؤثر في الزكاة، لكن المنهي عنه في الحديث هو أن يفعل ذلك على سبيل الاحتيال، تهرباً من الزكاة، وإلا فالخلطة تؤثر في المال.وفيه: بيان ما يخرج في الصدقة، وأنه لا يجوز إخراج الهرمة، ولا المعيبة، ولا الصغيرة، إلا أن يكون النصاب كله كذلك.وفيه: وجوب الزكاة في الفضة وهو أيضاً إجماع، وكذلك الذهب وهو إجماع، وبيان نصاب زكاة الفضة، وهو مائتا درهم، وبيان مقدار ما يخرج وأنه ربع العشر، واحد من الأربعين.تقريباً هذه أهم فوائد الحديث.سبحانك اللهم وبحمدك، نشهد أن لا إله إلا أنت، نستغفرك ونتوب إليك.اللهم صل وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح بلوغ المرام - كتاب الزكاة - حديث 622-623 للشيخ : سلمان العودة

http://audio.islamweb.net