اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , سلسلة منهاج المسلم - (191) للشيخ : أبوبكر الجزائري


سلسلة منهاج المسلم - (191) - (للشيخ : أبوبكر الجزائري)
النذر إلزام المرء نفسه طاعة لله لم تلزمه بدونه، والنذر إن قصد به وجه الله ورضاه كان مباحاً، وإن كان مشروطاً كره، وكل نذر طاعة أو مباح فإنه يجب الوفاء به، وإن كان نذر معصية فهو حرام ولا يجب الوفاء به.
النذر وأحكامه
الحمد لله؛ نحمده تعالى ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أرسله بالحق بشيراً ونذيراً بين يدي الساعة، من يطع الله ورسوله فقد رشد، ومن يعص الله ورسوله فلا يضر إلا نفسه ولا يضر الله شيئاً.أما بعد:فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى، وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة.أيها الأبناء والإخوة المستمعون! ويا أيتها المؤمنات المستمعات! إننا على سالف عهدنا في مثل هذه الليلة؛ ليلة الخميس من يوم الأربعاء ندرس كتاب منهاج المسلم، ذلكم الكتاب الحاوي للشريعة الإسلامية بكاملها عقائد وآداباً، وأخلاقاً وعبادات وأحكاماً، وهو جمع بين أهل السنة والجماعة، فلا مذهبية ولا طائفية، فكلهم أتباع النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.وقد انتهى بنا الدرس إلى [المادة الثانية: في النذر] فما هو النذر؟
 ثانياً: حكمه
[ثانياً: حكمه: حكم النذر ما يلي:يباح النذر المطلق الذي يراد به وجه الله، كنذر صيام أو صلاة أو صدقة، ويجب الوفاء به] فلا تعد ربك ثم تخلف، فهذا حرام عليك.مباح لك يا عبد الله أن تقول: لك علي يا رب! صيام هذا الشهر، أو لك يا رب علي أن أتصدق بألف ريال، أو لك يا رب علي أن أعتمر هذه الأيام.. فيباح لك أن تنذر لربك نذراً ما ألزمك به وأنت التزمته، ويجوز لك أن تتقرب بذلك إلى الله وتلتزمه ولا حرج.[ويكره النذر المقيد كأن يقول: إن شفا الله مريضي صمت كذا أو تصدقت بكذا؛ لقول ابن عمر رضي الله عنه: ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النذر، وقال: إنه لا يرد شيئاً، وإنما يستخرج به من مال البخيل )].النذر المكروه كأن تقول: يا رب! إن شفيت ولدي أو زوجتي سأتصدق بكذا، ولكن النذر أن تقول: لك يا رب علي كذا وكذا تقرباً إليه عز وجل، فلا تقيده بشرط: إن شفا مريضك، أو رد غائبك، أو غير ذلك .. فهذا مكروه.[ويحرم إذا كان لغير وجه الله تعالى كالنذر لقبور الأولياء أو أرواح الصالحين، كأن يقول: يا سيدي فلان] أو يا مولاي فلان [إن شفا الله مريضي ذبحت على قبرك كذا أو تصدقت عليك بكذا] فهذا النذر محرم لأنه شرك، لا يحل لمؤمن ولا مؤمنة [إذ هذا من صرف العبادة لغير الله تعالى، وذلك الشرك الذي حرمه الله تعالى بقوله: وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا [النساء:36]].إذاً: عرفنا النذر بأقسامه الثلاثة: المباح، والمكروه، والمحرم.
أنواع النذر
[ثالثاً: أنواعه: للنذر أنواع وهي].
 سابعاً: نذر تحريم ما أحل الله تعالى
[سابعاً: نذر تحريم ما أحل الله تعالى] لا يجوز [كأن ينذر تحريم طعام أو شراب مباحين] كقوله: لله علي ألا آكل ولا أشرب [وحكمه أنه لا يحرم شيئاً مما أحل الله سوى الزوجة -فقط- فمن نذر تحريمها وجب عليه كفارة ظهار] أما غير الزوجة كأن نذر ألا يأكل أو لا يشرب أو لا يلبس فلا قيمة لذلك، وهذا نذر تحريم ما أحل الله [وما عدا الزوجة ففيه كفارة يمين] أي: لا يحرم عليه أبداً إلا إذا حرم زوجته، وما عدا ذلك ففيه كفارة يمين.
تنبيهان في النذر

 من نذر طاعة ومات قام وليه بها نيابة عنه
[من نذر طاعة ومات] قبل القيام بها [قام وليه] أي: أقاربه أو أبناؤه [بها نيابة عنه] فمن نذر لله طاعة كأن يصلي أو يصوم أو يتصدق فمات قبل القيام بها قام وليه بها نيابة عنه؛ وذلك [لما صح أن امرأة قالت لـابن عمر : إن أمها نذرت الصلاة في مسجد قباء ثم ماتت فأمرها أن تصلي عنها بمسجد قباء] أي: نيابة عنها.نكتفي بهذا القدر، وصلى الله على نبينا محمد وآله.والآن مع بعض الأسئلة والإجابة عنها.
الأسئلة

 دعاء
السؤال: نطلب دعوة صادقة في هذه الليلة المباركة.الجواب: أحد المرضى يشكو ويقول: ادعوا الله لي بالشفاء، فهيا نرفع أكفنا إلى ربنا سائلين ضارعين.اللهم يا أرحم الراحمين! يا أرحم الراحمين! يا أرحم الراحمين اغفر لنا ولوالدينا وللمؤمنين والمؤمنات أجمعين إنك أنت الغفور الرحيم، اللهم يا ربنا يا ربنا اشف مرضانا، يا حي يا قيوم اشف مرضانا ظاهراً وباطناً.اللهم إن مرضى القلوب أكثر من مرضى الأبدان، فاشفنا جميعاً يا رب العالمين.اللهم أصلح أمة الإسلام واجمع كلمتهم على الحق يا رب العالمين.. اللهم اجمع أمة الإسلام على الحق، ووحد صفوف المسلمين وبلادهم يا حي يا قيوم.اللهم ارزقنا رضاك وعفوك وعافيتك ومغفرتك ورحمتك، اللهم يا حي يا قيوم أبعد عنا ظلم الظالمين، اللهم أبعد عنا ظلم الظالمين، واجمعنا وانصرنا يا رب العالمين على أعدائك وخصومك الكافرين والمشركين. إنك ولي ذلك والقادر عليه.وصل اللهم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , سلسلة منهاج المسلم - (191) للشيخ : أبوبكر الجزائري

http://audio.islamweb.net