اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , سلسلة منهاج المسلم - (167) للشيخ : أبوبكر الجزائري


سلسلة منهاج المسلم - (167) - (للشيخ : أبوبكر الجزائري)
للنكاح أركان لا يتم ولا يصح إلا بها، فإذا اختل منها ركن بطل النكاح وفسد، وما ذاك إلا لعظم شأنه ومنزلته في الدين، وتلك الأركان هي: الولي، والشاهدان، والصيغة، ولكل ركن منها أحكام ينبغي معرفتها والإلمام بها، وللنكاح أيضاً آداب وسنن ينبغي مراعاتها والحرص عليها، حتى يكون نكاحاً موافقاً للسنة النبوية، وحتى يكتب له الدوام والخير والبركة في الدنيا والآخرة.
تابع أركان النكاح
الحمد لله، نحمده تعالى ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أرسله بالحق بشيراً ونذيراً بين يدي الساعة، من يطع الله ورسوله فقد رشد، ومن يعص الله ورسوله فلا يضر إلا نفسه، ولا يضر الله شيئاً.أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى، وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة. أيها الأبناء والإخوة المستمعون! ويا أيتها المؤمنات المستمعات! إننا على سالف عهدنا في مثل هذه الليلة ليلة الخميس من يوم الأربعاء ندرس كتاب: منهاج المسلم، ذالكم الكتاب الحاوي الجامع للشريعة الإسلامية بكاملها، عقيدةً وآداباً وأخلاقاً، وعبادات وأحكاماً، وها نحن مع الأحكام، وقد انتهى بنا الدرس إلى أركان النكاح، أحكام صيغة العقد.
 

أحكام صيغة العقد
قال: [ أحكامها:] أي: أحكام صيغة العقد [ ولهذا الركن أحكام، منها: ]
 صحة الوكالة في العقد
[ ثانياً: ] ثاني الأركان [ تصح الوكالة في العقد ] فمن أحكام العقد: صحة الوكالة في العقد، فإذا كان فلان يريد أن يتزوج من فلان بنتاً فيجوز أن يوكل فلاناً يتولى الزواج عن نفسه [ فللزوج أن يوكل من شاء ] من الرجال، بأن يقول له: يا فلان! اعقد لي على بنت فلان، ولا حرج [ أما الزوجة فوليها هو الذي يتولى عقد نكاحها ].
المهر وأحكامه
[ رابعاً ] من أركان النكاح [ المهر أو الصداق ] وسميه مهراً أو سميه صداقاً فكله جائز [ هو ما تعطاه المرأة لحلية الاستمتاع بها ] أي: ليحل الاستمتاع بها، أي: جماعها. هذا هو المهر أو الصداق [ وهو واجب ] فالمهر أو الصداق واجب [ بقول الله تعالى: وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً [النساء:4] ] والصدقات: جمع صدقة، أي: المهر [ وقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( التمس ولو خاتماً من حديد ) ] فلا بد من المهر، فقوله: ( التمس ) أي: اطلب. ( ولو خاتماً من حديد ) وتزوج به.قال: [ أحكامه: ] أي المهر، وقد عرفنا أن المهر أو الصداق: هو ما تعطاه المرأة لحلية الاستمتاع بها، وهو واجب بالآية والسنة[ للمهر أحكام] الآن مع أحكام المهر [ وهي:]
 سادساً: الحكم إن مات الزوج قبل الدخول بالزوجة وبعد العقد
[ سادساً ] سادس الأحكام أي: أحكام المهر: [ إن مات الزوج قبل الدخول بها وبعد العقد ] فإن عقد وقبل أن يدخل بها مات إلى رحمة الله [ ثبت لها الميراث والصداق كاملاً ] أي: المهر، فترثه كالورثة، والمهر كاملاً تأخذه، والدليل [ لقضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك ] وحكمه [ إن كان سمى لها صداقاً ] سواء ألفاً أو عشرة بالتسمية [ وإن لم يسم فلها مهر المثل ] فإن لم يقل لا ألف ولا عشرة، وإنما قال: لك المهر فقط، فلها مهر المثل من بنات عمها .. قبيلتها [ وعليها عدة الوفاة ] فتعتد عدة الوفاة؛ لأن زوجها مات، وإن لم يبن بها.وأما كيف يتم العقد بدون تسمية المهر فلأن المهر معترف به، ويبقى كميته، وسواء قدم .. أخر فكما قدمنا يجوز ذلك.
آداب النكاح وسننه
والآن [ آداب النكاح وسننه ] أيها المتزوجون!
 ثامناً: تحريم إفشاء الزوجين ما جرى بينهما عند الجماع
[ ثامناً ] وأخيراً: [ يكره للزوجين إفشاء ما جرى ما بينهما من أحاديث الجماع ] فإذا تحدثت مع زوجتك في حال جماعك فلا تقل شيئاً لغيرك أبداً، ولا تقل هي شيئاً لغيرها أبداً؛ إذ لا يجوز ذلك، فيكره للزوجين إفشاء ما جرى بينهما من أحاديث الجماع والأحاديث المتعلقة به [ لقوله صلى الله عليه وسلم: ( إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة: الرجل يفضي إلى المرأة وتفضي إليه، ثم ينشر سرها ) ] والعياذ بالله في الخارج، ويسمع الناس ذلك، فلا يحل ذلك أبداً ولا يجوز.نكتفي بهذا القدر. وصلى الله على نبينا محمد.
الأسئلة

 حكم زواج المسيار
السؤال: ما حكم زواج المسيار؟الجواب: إذا وافق وليها ورضيت هي ووافقت وصدق هو فيما فعل ويقول فلا بأس، وإن لم توافق لا يجوز، لكن إذا كان هناك اتفاق بين الزوجين ووليهما فلا حرج.نكتفي بهذا القدر، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , سلسلة منهاج المسلم - (167) للشيخ : أبوبكر الجزائري

http://audio.islamweb.net