اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , سلسلة منهاج المسلم - (104) للشيخ : أبوبكر الجزائري


سلسلة منهاج المسلم - (104) - (للشيخ : أبوبكر الجزائري)
هناك أحكام وآداب تتعلق بالجنائز، منها ما يتعلق بالمريض من وقت مرضه إلى الوفاة، كوجوب عيادة المريض، وتلقينه الشهادة، وتوجيهه إلى القبلة، وتغميض عينيه وتسجيته، ونحو ذلك، ومنها ما يتعلق بالميت من موته إلى دفنه، كالإعلان عن وفاته، وتحريم النياحة وجواز البكاء عليه، وتحريم إحداد المرأة على ميت أكثر من ثلاثة أيام، ونحو ذلك من الأحكام التي جاءت في الكتاب والسنة.
أحكام الجنائز.. تابع ما ينبغي من لدن المرض إلى الوفاة
الحمد لله، نحمده تعالى ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله أرسله بالحق بشيراً ونذيراً بين يدي الساعة، من يطع الله ورسوله فقد رشد، ومن يعص الله ورسوله فلا يضر إلا نفسه ولا يضر الله شيئاً.أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى، وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة. أيها الأبناء والإخوة المستمعون! ويا أيتها المؤمنات المستمعات! إننا على سالف عهدنا في مثل هذه الليلة ليلة الخميس من يوم الأربعاء ندرس كتاب منهاج المسلم، الكتاب الحاوي للعقيدة الإسلامية، والآداب والأخلاق الإسلامية، والعبادات الشرعية، والأحكام القرآنية، وقد انتهى بنا الدرس إلى أحكام الجنائز المادة الأولى: ما ينبغي من لدن المرض إلى الوفاة، وقد وصلنا فيها إلى الفقرة الثامنة: وجوب عيادة المريض، فألفت النظر إلى ما سبق من أحكام الجنائز فيما ينبغي من لدن المرض إلى الوفاة.أولاً: وجوب الصبر.ثانياً: استحباب التداوي.ثالثاً: جواز الاسترقاء.رابعاً: تحريم التمائم والعزائم. خامساً: ذكرنا بعض ما كان يستشفي به صلى الله عليه وسلم.سادساً: جواز استطباب الكافر والمرأة.سابعاً: جواز اتخاذ المحاجر الصحية. هذا كله قد درسناه في الدرس الماضي.
 الثاني عشر: تغميض عينيه وتسجيته
[ الثاني عشر: تغميض عينيه وتسجيته: إذا فاضت روح المسلم وجب تغميض عينيه ] لأن الروح إذا خرجت من الجسد تبعها البصر ينظر إليها، فتبقى عيناه مفتوحتان، فتغمض العينان بلطف [ وستره بغطاء، وأن لا يقال عنده إلا خيراً: اللهم اغفر له! اللهم ارحمه؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: ( إذا حضرتم المريض أو الميت فقولوا خيراً، فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون ) ] فإن قلت: اللهم اغفر له، اللهم ارحمه، اللهم أدخله الجنة، قالت الملائكة: آمين [ ودخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبي سلمة وقد شق بصره عندما مات فأغمضه ] أي: الرسول صلى الله عليه وسلم أغمض بصر أبي سلمة [ ثم قال: ( إن الروح إذا قبض تبعه البصر ) فضج ناس من أهله ] أي: أهل الميت [ فقال: ( لا تدعوا على أنفسكم إلا بخير، فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون ) ] فلهذا لا يذكر عند الميت إلا خير من دعاء وغيره.
ذكر ما ينبغي من وفاة الميت إلى دفنه
[ المادة الثانية: فيما ينبغي من وفاته إلى دفنه ] فيما ينبغي أن نقوم به من وفاة الميت إلى دفنه.
 ثالثاً: تحريم الإحداد أكثر من ثلاثة أيام
[ ثالثاً: تحريم الإحداد أكثر من ثلاثة أيام: يحرم أن تحد المسلمة على ميت لها أكثر من ثلاثة أيام إلا على زوجها، فإنها تحد وجوباً أربعة أشهر وعشراً؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: ( لا تحد المرأة على ميت فوق ثلاث إلا على زوج، فإنها تحد عليه أربعة أشهر وعشراً ) ] ومعنى الإحداد: هو أنها لا تلبس الجميل، ولا تتطيب، ولا تكتحل لمدة ثلاثة أيام، وذلك لكربها وحزنها، فهذا لا بأس به، ثم إذا مضت الثلاثة الأيام تعود إلى لباسها وثيابها وطعامها، إلا إذا مات زوجها فإنها تحد أربعة أشهر وعشرة أيام.
الأسئلة

 دعاء لمريض
هذا سؤال موجه من امرأة مؤمنة تطلب منكم أن تدعوا الله لها بالشفاء، فنرفع أكفنا إلى ربنا ندعو لها ولنا: اللهم يا أرحم الراحمين! يا رب العالمين، يا ولي المؤمنين، يا متولي الصالحين، هذه أكفنا قد رفعناها إليك سائلين ضارعين، فاكشف اللهم ضر هذه المؤمنة التي طلبت منا أن ندعوك لها بالشفاء، اللهم اكشف ضرها، اللهم اكشف ضرها، اللهم اشفها شفاء عاجلاً، اللهم اشفها شفاء لا سقم بعده يا رب العالمين، واشف اللهم كل مريض فينا وبيننا وفي مستشفياتنا وبيوتنا، واشف كل مؤمن ومؤمنة يا رب العالمين، واشفنا ظاهراً وباطناً، كما تشف أبداننا اشف قلوبنا، فإن مرض القلوب أسوأ وأخطر من مرض الأبدان، اللهم اشف قلوبنا، وزك نفوسنا، وآتها هداها وتقواها يا رب العالمين، يا ربنا! لا تخيبنا، يا ولي المؤمنين، ويا متولي الصالحين، طهر قلوبنا، وزك نفوسنا، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين، وتوفنا وأنت راض عنا، اللهم توفنا وأنت راض عنا، وألحقنا بالصالحين يا رب العالمين.وصل اللهم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , سلسلة منهاج المسلم - (104) للشيخ : أبوبكر الجزائري

http://audio.islamweb.net