اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , للرجال فقط [2] للشيخ : حسن أبو الأشبال الزهيري


للرجال فقط [2] - (للشيخ : حسن أبو الأشبال الزهيري)
لقد جاء في الكتاب والسنة ذم أصحاب الهوى والبدع والضلال والتحذير من مخالطتهم، والهوى هو كل ما يميل عن الحق، فتجد صاحبه يقدمه على قول الله وقول رسوله، ولأصحاب الأهواء والضلالات علامات وسمات يعرفون بها، وهم أصناف شتى، فليحذر المسلم من هذه الطوائف إيثاراً لسلامة دينه.
معنى الهوى
الهوى في اللغة: هو الميل والعدول والنزوع إلى ما تهواه النفس، يعني: متابعة النفس على ما تهواه، لا على الكتاب والسنة.والهوى في الاصطلاح: هو الميل عن الحق، وعن طريق السنة، ويشمل هوى الاعتقاد، وهوى العمل، وهوى الشبهات والشهوات، كلها أهواء.والأهواء نوعان: منها ما هو واضح جلي لا خلاف عليه، ومنها ما هو دقيق صغير لا يكاد يعرفه إلا المتخصص. والهوى الجلي ينفر منه الطيب النقي بطبعه، أما الهوى الدقيق الذي لا يتبين لأول وهلة فإن معظم الأهواء تقع من هذا النوع، خاصة وأن كثيراً من المسلمين يتبعون العاطفة التي تتدرج بهم شيئاً فشيئاً؛ حتى يتمكن الهوى من قلوبهم.وقلنا: إن الهوى حكمه أنه هوىً عارض، وهوى مستقر.فالهوى العارض: هو الذي يزول بقوة الإيمان وبيان الحجة واستظهار الدليل والبرهان، وهذا أمر يسير، لأنه ما هو إلا شبهة أو شهوة خطرت بالقلب والعقل، وسرعان ما زالت بالحجة والبرهان والدليل، فإن هذا لا يحاسب الله تبارك وتعالى العبد عليه، أما الهوى الذي استقر في العقيدة والقلب، فيكون صاحبه على بدعة خطيرة جداً؛ فإنه يختلف باختلاف ما إذا كانت هذه البدعة مكفرة أو مفسقة فقط.
 

علامات أهل الأهواء وسماتهم

 التعصب لغير شعارات وأصول أهل السنة والجماعة
ومن ملامحهم كذلك: التعلق والتعصب لشعارات غير شعارات وأصول أهل السنة والجماعة، واتخاذ مناهج في الدين تخالف منهج أهل السنة والجماعة، وأنا أظن أن هذا كاف في إثبات العلامات، وإن كانت العلامات أكثر من ذلك.
أصناف أهل الأهواء
أما أصناف أهل الأهواء فكثيرة جداً نختصر البعض منها:
 بعض أرباب الثقافة
الصنف الخامس: طائفة من أرباب الثقافة الذين يظنون أنهم أئمة هدى، يتحدثون بلغة: أنا ونحن، أنا دكتور في الأزهر، أنا أبي كذا، يقولون ذلك وهم من أجهل الناس، ويتهكمون بذلك على أعلم الناس.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , للرجال فقط [2] للشيخ : حسن أبو الأشبال الزهيري

http://audio.islamweb.net