اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [544] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [544] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
مكارم الأخلاق من الأمور التي حض عليها الدين الإسلامي، ومن الأوصاف التي دعت الشريعة إلى التحلي بها، فمن أوتي الخلق الحسن فقد أوتي الخير كله.ولا تذكر مكارم الأخلاق إلا واقترن بها اسم النبي صلى الله عليه وسلم، أحسن الناس خلقاً، من أدبه الإله ورباه، وبكل خلق حسن حباه، من جالسه سعد بمجالسته، ومن رافقه نعم بمرافقته، ومن صحبه ارتاح لصحبته، ثبت الله قلبه وسدد كلامه، وحفظ له عينه ولسانه صلوات الله وسلامه وبركاته عليه.
ما جاء في الحلم وأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

 تراجم رجال إسناد حديث الأعرابي الذي جبذ النبي بردائه فحمر رقبته
قوله: [ حدثنا هارون بن عبد الله ].هو هارون بن عبد الله الحمال البغدادي ، وهو ثقة، أخرج له مسلم وأصحاب السنن. [ حدثنا أبو عامر ].أبو عامر العقدي ، وهو عبد الملك بن عمرو ، وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا محمد بن هلال ].محمد بن هلال صدوق، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والنسائي وابن ماجة . [ أنه سمع أباه ].أبوه هو هلال بن أبي هلال المدني مقبول، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والنسائي وابن ماجة . [ قال: قال أبو هريرة ].أبو هريرة ، هو عبد الرحمن بن صخر الدوسي رضي الله عنه، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام، بل هو أكثر السبعة حديثاً على الإطلاق رضي الله عنه وأرضاه.
ما جاء في الوقار

 تراجم رجال إسناد حديث (إن الهدي الصالح جزء من النبوة)
قوله: [ حدثنا النفيلي ].هو عبد الله بن محمد النفيلي ثقة، أخرج له البخاري وأصحاب السنن. [ حدثنا زهير ].هو زهير بن معاوية ، وهوثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ حدثنا قابوس بن أبي ظبيان ].قابوس بن أبي ظبيان فيه لين، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والترمذي وابن ماجة . [ أن أباه حدثه ].أبوه ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ حدثنا عبد الله بن عباس ].هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب ، ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم، وأحد العبادلة الأربعة من الصحابة، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم. والحديث فيه قابوس وفيه لين، ومعلوم أن كلمة (فيه لين) أخف من كلمة (لين)، والحديث صححه الألباني فلا أدري هل له شواهد، أو أن وصفه بأن فيه ليناً لا يؤثر.
ما جاء فيمن كظم غيظاً

 تراجم رجال إسناد حديث (ما تعدون الصرعة فيكم...)
قوله: [ حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ].هو عبد الله بن محمد ، وهو أخو عثمان بن أبي شيبة الذي يأتي ذكره كثيراً عند أبي داود ، وأما أبو بكر فوجوده في رواة أبي داود بالنسبة لأخيه قليل. و أبو بكر بن أبي شيبة هو الشخص الذي لم يرو مسلم في صحيحه أكثر مما روى عنه، إذ روى عنه أكثر من ألف وخمسمائة حديث، وهو أعلى رقم ذكر أن الإمام مسلم رواه عن شيخ من شيوخه، ويليه أبو خيثمة زهير بن حرب ، فإنه روى عنه أكثر من ألف ومائتين حديث، وأبو بكر بن أبي شيبة ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي .[ حدثنا أبو معاوية ].أبو معاوية محمد بن خازم الضرير الكوفي ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن الأعمش ].هو سليمان بن مهران الكاهلي الكوفي ،وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن إبراهيم التيمي ].هو إبراهيم بن يزيد التيمي ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.ويوافقه في الاسم واسم الأب إبراهيم النخعي ، فاسمه إبراهيم بن يزيد النخعي ، وهذا إبراهيم بن يزيد التيمي ، وإبراهيم النخعي هو الذي يأتي ذكره كثيراً في الروايات، وإذا جاء إبراهيم غير منسوب سواءًَ كان في كتب الفقه أو في كتب الحديث فإنه يراد به النخعي ، كما جاء في بعض الروايات: قال إبراهيم : [ كانوا يضربوننا على اليمين والعهد ونحن صغار ]، فإذا جاء إبراهيم في كتب الفقه أو في كتب الحديث مهملاً فإن المراد به إبراهيم النخعي . [ عن الحارث بن سويد ].الحارث بن سويد ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عبد الله ].هو عبد الله بن مسعود الهذلي رضي الله تعالى عنه، صاحب رسول الله عليه الصلاة والسلام، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
ما يقال عند الغضب

 تراجم رجال إسناد حديث (إن الغضب من الشيطان...)
قوله: [ حدثنا بكر بن خلف ].بكر بن خلف صدوق، أخرج له البخاري تعليقاً وأبو داود وابن ماجة . [ والحسن بن علي ]. هو الحسن بن علي الحلواني ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا النسائي . [ حدثنا إبراهيم بن خالد ].إبراهيم بن خالد ثقة، أخرج له أبو داود والنسائي . [ حدثنا أبو وائل القاص ].أبو وائل القاص وثقه ابن معين ، أخرج له أبو داود والترمذي وابن ماجة . [ دخلنا على عروة بن محمد السعدي ].عروة بن محمد السعدي مقبول، أخرج له أبو داود . [ حدثني أبي ].أبوه هو محمد بن عطية ، صدوق، أخرج له أبو داود .[ عن جدي عطية ].عطية صحابي، أخرج له أبو داود والترمذي وابن ماجة . والحديث في إسناده هذا الرجل المقبول، ولكن معناه صحيح.
الأسئلة

 حقيقة التفاضل بين الحور العين
السؤال: هل هناك تفاضل بين الحور العين، حيث قال: (يخيره من الحور العين)؟ الجواب: الحديث يشعر بأن بينهن تفاضل، والمفضول فيهن فاضل، فكونه يخيره لا شك من وجود تفاضل، ولهذا فإن الله لما ذكر في سورة الرحمن صفات الحور العين والزوجات التي تكون في الآخرة، ذكر كذلك حصول التفاوت بين الجماعة الأولى والجماعة الثانية، فقال تعالى: وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ [الرحمن:46] وجاء في وصف هاتين الجنتين: فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ [الرحمن:56]، وبعدها قال: فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ [الرحمن:70] حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ [الرحمن:72]، وكل ما يكون في الجنتين الأخيرتين هو دون ما في الجنتين السابقتين.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [544] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net