اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [486] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [486] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
لقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم أمته فتنة المسيح الدجال، وما من نبي قبله إلا حذر أمته منه، ويعد خروج المسيح الدجال في الأمة من علامات يوم القيامة الكبرى.
ما جاء في خبر الجساسة

 تراجم رجال إسناد حديث الجساسة من طريق رابعة
قوله: [ حدثنا واصل بن عبد الأعلى ]. واصل بن عبد الأعلى ثقة أخرج له مسلم وأصحاب السنن .[ أخبرنا ابن فضيل ]. هو محمد بن فضيل بن غزوان ، صدوق، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن الوليد بن عبد الله بن جميع ]. الوليد بن عبد الله بن جميع صدوق يهم، أخرج له البخاري في (الأدب المفرد) ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي . [ عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ]. أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ، مر ذكره. [ عن جابر ]. جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما، وهو صحابي، وهو أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم. [ (وقال لي ابن أبي سلمة )]. قوله: [ وقال لي ابن أبي سلمة ] أي: قاله الوليد وابن أبي سلمة هو عمر بن أبي سلمة . وهو صدوق يخطئ، أخرج له البخاري تعليقاً وأصحاب السنن. قوله: [ (إن في هذا الحديث شيئاً ما حفظته)].قاله عمر بن أبي سلمة .وقوله: [ (قال: شهد جابر) ]قاله: أبو سلمة .

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [486] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net