اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [473] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [473] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
إن من أسباب اتخاذ الرسول صلى الله عليه وسلم للخاتم أنه أراد أن يكتب إلى بعض الأعاجم، فقيل له: إنهم لا يقرءون كتاباً ولا يفتحونه إلا بخاتم، فاتخذ خاتماً من فضة، ونقش فيه اسمه، واتخاذ الخاتم جائز، فمن فعله فلا بأس ومن تركه فلا بأس، لكن بالنسبة للرجال لا يجوز لهم استعمال الخاتم من الذهب ولا الحديد، ويجوز لهم اتخاذه من الفضة كما بينت ذلك السنة النبوية.
ما جاء في اتخاذ الخاتم

 تراجم رجال إسناد حديث (فاتخذ عثمان خاتماً ونقش فيه محمد رسول الله...)
قوله: [ حدثنا محمد بن يحيى بن فارس ].هو محمد بن يحيى بن فارس الذهلي ثقة، أخرج له البخاري وأصحاب السنن.[ حدثنا أبو عاصم ].هو الضحاك بن مخلد وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن المغيرة بن زياد ].المغيرة بن زياد صدوق له أوهام، أخرج له أصحاب السنن.[ عن نافع عن ابن عمر ].نافع وابن عمر قد مر ذكرهما.والألباني رحمه الله قال عن الحديث: إن إسناده ضعيف، ولعله من جهة المغيرة بن زياد ومن ناحية المتن فهو منكر، والنكارة فيه كما هو معلوم من الجهتين اللتين أشرت إليهما.
الأسئلة

 عدم اختصاص الخلاء بجعل الخاتم مما يلي باطن الكف
السؤال: هل يجعل الخاتم مما يلي باطن الكف دائماً كما في الحديث: (وجعل فصه مما يلي بطن كفه) أم إذا دخل الخلاء؟الجواب: بعض العلماء قال: إنه يكون على الهيئة التي فعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعضهم يقول: إن الأمر في ذلك واسع سواء كان مما يلي باطن الكف أو كان مما يلي ظاهرها.أما جعله بباطن الكف عند دخول الخلاء، فالذي يبدو من لفظ الحديث أنه جعله دائماً مما يلي باطن الكف.
ما جاء في ترك الخاتم

 تراجم رجال إسناد حديث (أنه رأى في يد النبي خاتماً من ورق يوماً واحداً...)
قوله: [ حدثنا محمد بن سليمان لوين ].لوين لقب لـمحمد بن سليمان وهو ثقة أخرج له أبو داود والنسائي . [ عن إبراهيم بن سعد ].إبراهيم بن سعد ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن شهاب ].ابن شهاب مر ذكره.[ عن أنس ].أنس بن مالك رضي الله عنه خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد مر ذكره.والإسناد رباعي وهو من أعلى الأسانيد عند أبي داود . [ قال أبو داود : رواه عن الزهري زياد بن سعد ].زياد بن سعد ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ وشعيب ].هو شعيب بن أبي حمزة وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ وابن مسافر ].و ابن مسافر وهو صدوق، أخرج له البخاري ومسلم وأبو داود في المراسيل والترمذي والنسائي .[كلهم قال: (من ورق) ].يعني: كلهم متفقون مع ما جاء في الحديث.ويمكن أن يكون الوهم في ذكر الورق من الزهري ؛ لأن كل الرواة عنه متفقون عليه.
ما جاء في خاتم الذهب

 تراجم رجال إسناد حديث ابن مسعود في كراهة النبي التختم بالذهب
قوله: [ قال حدثنا مسدد ].هو مسدد بن مسرهد ثقة، مر ذكره.[ حدثنا المعتمر ].هو المعتمر بن سليمان بن طرخان التيمي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ سمعت الركين بن الربيع ].الركين بن الربيع وهو ثقة أخرج له البخاري في الأدب المفرد، ومسلم وأصحاب السنن.[ عن القاسم بن حسان ].القاسم بن حسان وهو مقبول، أخرج له أبو داود والنسائي .[ عن عبد الرحمن بن حرملة ].عبد الرحمن بن حرملة هو مقبول، أخرج له أبو داود والنسائي .[ أن ابن مسعود ].ابن مسعود رضي الله عنه وهو صحابي جليل من فقهاء الصحابة، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.والحديث في إسناده هذان الرجلان المقبولان، ولكن جاءت نصوص تدل على تحريم أكثر تلك الأشياء التي جاءت فيه، وإنما الشيء الذي التحريم فيه ليس بواضح هو قضية وطء المرضع، وكذلك أيضاً قضية العزل.[ قال أبو داود انفرد بإسناد هذا الحديث أهل البصرة ].المقصود أن أكثر الرواة له من أهل البصرة.والشيخ الألباني حكم على الحديث بالنكارة، لكن كما هو معلوم أن أكثره ليس فيه نكارة، بل هو مستقيم، له شواهد، ولكن فيه هذان الرجلان المقبولان.
الأسئلة

 حكم اتخاذ أكثر من خاتم في الأصابع
السؤال: ما حكم من يتخذ خاتمين أو أكثر في الأصابع؟الجواب: لا أعلم شيئاً يدل على هذا، والذي ورد إنما هو خاتم واحد، أما عدة خواتيم في حق الرجال فلا أعلم، أما في حق النساء فيمكن أن تعدد الخواتم، لأنها تتزين.
ما جاء في خاتم الحديد

 مكان وضع الخاتم للرجال والنساء
المعروف أن التختم للرجال يكون في الخنصر، والرسول صلى الله عليه وسلم كان خاتمه في خنصره، جاء في بعض الأحاديث أنه في اليسرى وجاء في بعضها أنه في اليمنى، أما المرأة فيجوز لها أن تتختم في جميع أصابعها، قال النووي رحمه الله: أجمع المسلمون على أن السنة جعل خاتم الرجل في الخنصر، وأما المرأة فلها التختم في الأصابع كلها.
الأسئلة

 المعادن التي ورد النهي عن لبسها
السؤال: ما هي المعادن التي ورد النهي عن لبسها؟الجواب: ورد النهي عن الحديد والذهب، أما الشبه فهو من جملة الحديد؛ إلا أنه نوع خاص، أما الألمنيوم فلا أدري عن مادته، ولكن الذي يبدو أنه شبيه بالحديد.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [473] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net