اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [468] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [468] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
للشعر أحكام في الشريعة الإسلامية سواء فيه ما يتعلق بالرجال أو النساء، أما ما يختص بالنساء، فقد حرمت السنة النبوية للمرأة أن تصل شعرها بشعر غيرها، سواء كان الواصل لذلك هي المرأة نفسها أو غيرها، ومن فعلت ذلك فعليها الإقلاع والتوبة، لأن فعلها يعد من كبائر الذنوب، وفيه شبه بنساء إسرائيل الذي كان الوصل سبب في هلاكهم.
باب في صلة الشعر

 تراجم رجال إسناد أثر سعيد بن جبير في تجويز القرامل
قوله: [ حدثنا محمد بن جعفر بن زياد ].محمد بن جعفر بن زياد ثقة أخرج له مسلم وأبو داود والنسائي .شريك بن عبد الله النخعي الكوفي القاضي صدوق يخطئ كثيراً وساء حفظه لما ولي القضاء، أخرج حديثه البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ عن سالم].سالم هو الأفطس وهو ثقة أخرج له البخاري وأبو داود والنسائي وابن ماجة .[ عن سعيد بن جبير ].سعيد بن جبير ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.
الأسئلة

 حكم زراعة الشعر طبياً
السؤال: ما حكم زرع الشعر طبياً؟الجواب: إذا زرع بحيث يصير شيئاً ثابتاً فيبدو أنه لا بأس به، وذلك إذا كان لا يترتب عليه مضرة في الرأس، ولا يترتب عليه منظر كريه، فإذا حصل ذلك بشيء وكان ثابتاً مستقراً وليس بشيء يوضع عليه كالباروكة أو غيرها فيبدو أنه لا بأس به.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [468] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net