اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [417] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [417] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
جاءت الشريعة الإسلامية الغراء بحفظ العقل؛ ولهذا حرمت كل ما يؤدي إلى زواله، وأعظم ذلك المسكرات والمخدرات، ووضعت حداً شاملاً لكل ما حرم من المسكرات والمفترات، وهو أن ما أسكر كثيره فقليله حرام، من أي شيء كان، وعلى أي لون كان، وكيفما كان.
النهي عن المسكر

 تراجم رجال إسناد حديث (وما أسكر منه الفرق فملء الكف منه حرام)
قوله: [ حدثنا مسدد وموسى بن إسماعيل ].مسدد بن مسرهد البصري ثقة، أخرج حديثه البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي. وموسى بن إسماعيل مر ذكره. [ قالا: حدثنا مهدي يعني: ابن ميمون ].مهدي بن ميمون ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا أبو عثمان قال موسى : وهو عمرو بن سالم الأنصاري ].عمرو بن سالم الأنصاري مقبول، أخرج له أبو داود والترمذي .[ عن القاسم ]. القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق ثقة فقيه، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن عائشة ]. عائشة رضي الله عنها قد مر ذكرها.والأحاديث التي مرت شاهدة لهذا الحديث، فهو وإن كان فيه هذا المقبول إلا أنه متفق مع تلك الأحاديث التي فيها: (كل مسكر حرام، وما أسكر كثيره فقليله حرام).

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [417] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net