اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [365] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [365] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
غسل الميت واجب على الأحياء، وهو فرض كفاية إذا قام به البعض سقط عن الباقين، وقد جاءت صفته في الأحاديث الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم، أما الشهيد فلا يغسل ولا يكفن، بل يدفن في ثيابه التي استشهد فيها.
تغسيل الشهيد

 شرح حديث دفن قتلى أحد بدمائهم والجمع بين الرجلين منهم في ثوب وتراجم رجاله
قال المصنف رحمه الله تعالى: [ حدثنا سليمان بن داود المهري حدثنا ابن وهب عن الليث بهذا الحديث بمعناه، قال: (يجمع بين الرجلين من قتلى أحد في ثوبٍ واحد) ].أورد المصنف الحديث من طريقٍ آخر، وفيه: (أنه جمع بين الرجلين من قتلى أحد في ثوب واحد)في حال التكفين، ولكن كأن المقصود: في قبر واحد، وأما الثوب الواحد فإنه يقسم على اثنين كما مر في الحديث السابق. قوله: [ حدثنا سليمان بن داود المهري أخبرنا ابن وهب عن الليث بهذا الحديث بمعناه ].قد مر ذكرهم جميعاً.
ستر الميت عند غسله

 تراجم رجال إسناد حديث غسل الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم وعليه ثيابه
قوله: [ حدثنا النفيلي ].هو عبد الله بن محمد النفيلي وهو ثقة أخرج له البخاري وأصحاب السنن.[ حدثنا محمد بن سلمة ].هو محمد بن سلمة الباهلي الحراني، وهو ثقة أخرج له البخاري في (جزء القراءة) ومسلم وأصحاب السنن.[ عن محمد بن إسحاق ].هو محمد بن إسحاق المدني، وهو صدوق أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ حدثني يحيى بن عباد ].هو يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير، وهو ثقة أخرج له البخاري في (جزء القراءة) وأصحاب السنن.[ عن أبيه عباد بن عبد الله ].أبوه عباد بن عبد الله ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ سمعت عائشة ].عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها، الصديقة بنت الصديق ، وهي واحدة من سبعة أشخاص عرفوا بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
الأسئلة

 كيف سمع الصحابة الصوت الذي ناداهم مع أنه ألقي عليهم النوم؟
السؤال: قوله في الحديث: فلما اختلفوا ألقى الله عليهم النوم حتى ما منهم رجل إلا وذقنه في صدره، ثم كلمهم مُكِّلمٌ من ناحية البيت لا يدرون من هو، فكيف سمعوا الصوت وهم نيام؟الجواب: معلوم أنهم أصابهم نُعاس، والنعسان يسمع الصوت كما هو معروف، وكذلك النائم يسمع الصوت فيستيقظ.
كيفية غسل الميت

 شرح أثر محمد بن سيرين أنه كان يأخذ الغسل عن أم عطية.. وتراجم رجال الإسناد
قال المصنف رحمه الله تعالى: [ حدثنا هدبة بن خالد حدثنا همام حدثنا قتادة عن محمد بن سيرين أنه كان يأخذ الغُسل عن أم عطية، يغسل بالسدر مرتين والثالثة بالماء والكافور ].أي: معناه أن الغسلة الأخيرة يكون فيها الماء والكافور، وأما السدر فيكون قبل ذلك. قوله: [ حدثنا هدبة بن خالد ].هدبة بن خالد يقال له: هداب بن خالد ، وهو من شيوخ البخاري ومسلم ، والبخاري لا يذكره إلا بلفظ: هدبة ، وأما مسلم فيذكره بلفظ: هدبة وهداب ، وقيل: إن هدبة اسم، وهداب لقب، فيكون هذا من قبيل الألقاب المأخوذة من الأسماء؛ لأنها من مشتقاتها، وهذا يقع كثيراً في الألقاب، ومثل ذلك أيضاً قولهم لعبد الله: عبدان، ومثل عبد الرحمن بن إبراهيم فإنه يقال له: دحيم، وهدبة ثقة أخرج له البخاري ومسلم وأبو داود .[ حدثنا همام ].هو همام بن يحيى العوذي، وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا قتادة ].هو قتادة بن دعامة السدوسي وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن محمد بن سيرين ].محمد بن سيرين مر ذكره.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [365] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net