اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [364] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [364] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
الموت باب كل الناس داخلوه، وكأس كلهم شاربوه، فمن مات له قريب أو حبيب فعليه الصبر وعدم الجزع، وليتجنب ما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم من النياحة ولطم الخدود وشق الجيوب، ونحو ذلك، ويسن تعزية المصاب والدعاء له ولمن مات من أقربائه.
الجلوس عند المصيبة

 تراجم رجال إسناد قصة مقتل زيد بن حارثة وجعفر وعبد الله بن رواحة
قوله: [ حدثنا محمد بن كثير ].هو محمد بن كثير العبدي ،وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا سليمان بن كثير ].سليمان بن كثير لا بأس به أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن يحيى بن سعيد ].هو يحيى بن سعيد الأنصاري ، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عمرة ].هي عمرة بنت عبد الرحمن الأنصارية رحمة الله عليها، وحديثها أخرجه أصحاب الكتب الستة.[ عن عائشة ].عائشة مر ذكرها.
التعزية

 تراجم رجال إسناد حديث ذهاب فاطمة رضي الله عنها إلى أحد البيوت للتعزية
قوله: [ حدثنا يزيد بن خالد بن عبد الله بن موهب الهمداني ].يزيد بن خالد بن عبد الله بن موهب الهمداني ثقة أخرج له أبو داود والنسائي وابن ماجة .[ عن المفضل ].المفضل هو ابن فضالة ، وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ربيعة بن سيف المعافري ].ربيعة بن سيف المعافري له مناكير، وهو آفة هذا الحديث، فقد تفرد به، وقد أخرج له أبو داود والترمذي والنسائي .[ عن أبي عبد الرحمن الحبلي ].أبو عبد الرحمن الحبلي هو عبد الله بن يزيد وهو ثقة أخرج له البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأصحاب السنن.[عن عبد الله بن عمرو بن العاص]. عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنهما، وهو أحد العبادلة الأربعة من الصحابة رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
الأسئلة

 حكم التعزية في السرادقات وقراءة القرآن فيها وتوزيع الدخان على المعزين
السؤال: ما حكم التعزية في السرادقات التي يقرأ فيها القرآن، ويوزع فيها الدخان على المعزين؟ هل تترك أم أنها تفعل من باب تأليف قلوب أهل المصاب خصوصاً من طلاب العلم؟الجواب: هذه من البدع المحدثة في الدين، فمن التكلف أن يصنع الطعام، ويجتمع الناس لأكله، وكأنهم في مناسبة فرح! وبعض الناس الذين هم بحاجة إلى الأكل قد يفرحون بمثل هذه المناسبات؛ من أجل أن يجدوا شيئاً يأكلونه! والحاصل أن هذا من الأمور المحدثة، فلا تُعمل سرادقات ولا تُعمل أنوار، وكل هذه الأشياء من الأمور المحدثة.
الصبر عند الصدمة

 حكم اتخاذ البوابين والحجبة على الأبواب
قوله: (فلم تجد على بابه بوابين)، استدل به بعض الفقهاء على عدم جواز وضع الحجاب على الأبواب، وقد سبق أن مر بنا الحديث الذي فيه: أن رجلاً جاء إلى معاوية وقال له ما قال، ثم إنه وضع شخصاً يكون على حوائج الناس، فالمذموم أن يتخذ الحاجب لأجل منع الناس، وأما إذا كان من أجل تنظيم دخول الناس فهذا لا بأس به، فبدلاً من أن يدخل الناس دفعة واحدة ولا تقضى حوائجهم، فإنه يتخذ الحاجب ليدخلهم أرسالاً، فيتحدث معه كل أحد على حدة من غير حضور الناس، فإذا كان ذلك من أجل المصلحة فلا بأس بذلك، وإذا كان من غير حاجة، فإن ذلك لا يفعل.
البكاء على الميت

 تراجم رجال إسناد حديث بكاء النبي صلى الله عليه وسلم عند موت ابنه إبراهيم
قوله: [ حدثنا شيبان بن فروخ ].شيبان بن فروخ صدوق يهم، أخرج له مسلم وأبو داود والنسائي .[ حدثنا سليمان بن المغيرة ].سليمان بن المغيرة ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ثابت البناني عن أنس ].ثابت البناني وأنس مر ذكرهما.وهذا الإسناد من الرباعيات، وهي أعلى الأسانيد عند أبي داود ، فبينه وبين النبي عليه الصلاة والسلام فيها أربعة أشخاص فقط.
الأسئلة

 ليس المرض دليلاً على محبة الله دائماً
السؤال: هل عدم مرض الإنسان دليل على أن الله لا يحبه؛ لأن الله إذا أحب العبد ابتلاه؟الجواب: لا يقال هذا، فالمهم هي الأعمال الصالحة، فإذا كان الإنسان في صحة وعافية، وعلى أعمال صالحة فهذا هو مناط المحبة، فإن مناط المحبة هو العمل الصالح: قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ [آل عمران:31].
النّوح

 تراجم رجال إسناد حديث (كان فيما أخذ علينا رسول الله.. ألا نخمش وجهاً ولا ندعو ويلاً ولا نشق جيباً...)
قوله: [ حدثنا مسدد ].مسدد مر ذكره.[ حدثنا حميد بن الأسود ].حميد بن الأسود صدوق يهمُ قليلاً، أخرج به البخاري وأصحاب السنن.[ حدثنا الحجاج ، عامل لـعمر بن عبد العزيز ].قيل: هو ابن صفوان ، وهو عامل لـعمر بن عبد العزيز ، وهو صدوق له أخرج أبو داود .[ عن أسيد بن أبي أسيد ].أسيد بن أبي أسيد صدوق، أخرج له البخاري في (الأدب المفرد) وأصحاب السنن.[ عن امرأة من المبايعات ].قال ابن حجر : لا يعرف اسمها، ومعلومٌ أن الجهالة في الصحابة لا تؤثر، فالمجهول فيهم في حكم المعلوم كما عرفنا ذلك مراراً وتكراراً.
صنعة الطعام لأهل الميت

 تراجم رجال إسناد حديث (اصنعوا لآل جعفر طعاماً...)
قوله: [ حدثنا مسدد حدثنا سفيان ].مسدد مر ذكره، وسفيان هو ابن عيينة المكي وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثني جعفر بن خالد ].جعفر بن خالد ثقة أخرج له أصحاب السنن.[ عن أبيه ].أبوه هو خالد بن سارة ، وهو صدوق أخرج له أصحاب السنن.[ عن عبد الله بن جعفر ].هو عبد الله بن جعفر بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهما، وهو صحابي أخرج له أصحاب الكتب الستة.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [364] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net