اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [354] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [354] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
فتح المسلمون بعض حصون خيبر عنوة، وبعضها صلحاً، وقد أقرهم النبي عليه الصلاة والسلام فيها ما شاء المسلمون؛ ليقوموا بإصلاح الأرض والنخل، ويعطوا نصف ما يخرج منها، ثم أجلاهم منها عمر رضي الله عنه.
ما جاء في أرض خيبر

 تراجم رجال إسناد أثر عمر: (لولا آخر المسلمين ما فتحت قرية إلا قسمتها)
قوله: [ حدثنا أحمد بن حنبل ].مر ذكره.[ حدثنا عبد الرحمن ].عبد الرحمن بن مهدي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن مالك عن زيد بن أسلم عن أبيه ].مالك مر ذكره، وزيد بن أسلم ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وأبوه أسلم العدوي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عمر ].عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه، وقد مر ذكره.
الأسئلة

 تخصيص الاجتماع في يوم مع صلاة ركعتين
السؤال: لاحظت على أصدقائي شيئاً يحتاج إلى وقفة، وهو تخصيص يوم في الشهر للاجتماع، ثم يصلي كل واحد ركعتين، ثم يبدأ كل واحد بقول الشهادة ثم التكبير ثم يبدءون بالصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم بعدد لا حدود له لمدة ساعة أو ساعتين أو ثلاث، ويكون بعد ذلك وليمة عشاء؟ الجواب: هذا من محدثات الأمور.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [354] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net