اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [340] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [340] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
تولى الله قسمة التركات على ما تقتضيه الحكمة، وأعطى كل ذي حق ما يستحقه، والعلم بالمواريث عظيم القدر، وحاجة الناس إليه ماسة، لمعرفة من يرث الميت ومن لا يرثه، وما نصيب كل من يرثه، وكيفية قسمة التركة.
ما جاء في تعليم الفرائض

 تراجم رجال إسناد حديث: (العلم ثلاثة وما سوى ذلك فهو فضل ...)
قوله: [ حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح ].أحمد بن عمرو بن السرح المصري ثقة أخرج له مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة . [ أخبرنا ابن وهب ].ابن وهب هو: عبد الله بن وهب المصري ثقة فقيه أخرج له أصحاب الكتب الستة . [ حدثني عبد الرحمن بن زياد ].عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الأفريقي ضعيف، أخرج حديثه البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والنسائي والترمذي وابن ماجة . [ عن عبد الرحمن بن رافع التنوخي ].عبد الرحمن بن رافع التنوخي وهو أيضاً ضعيف، أخرج حديثه البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والترمذي وابن ماجة . [ عن عبد الله بن عمرو بن العاص ].عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنهما صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو أحد العبادلة الأربعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وهم: عبد الله بن عمرو، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن الزبير، وحديث عبد الله بن عمرو بن العاص عند أصحاب الكتب الستة.
ما جاء في الكلالة

 تراجم رجال إسناد حديث: (مرضت فأتاني النبي صلى الله عليه وسلم يعودني ...)
قوله: [ حدثنا أحمد بن حنبل ].أحمد بن حنبل الشيباني الإمام المشهور، أحد أصحاب المذاهب الأربعة المشهورة من مذاهب أهل السنة، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [ حدثنا سفيان ].سفيان هو ابن عيينة المكي وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ قال: سمعت ابن المنكدر ]. محمد بن المنكدر ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أنه سمع جابراً ].جابر بن عبد الله الأنصاري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم. وهذا الإسناد من رباعيات أبي داود التي هي أعلى الأسانيد عند أبي داود، أي أن بينه وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة أشخاص.
ما جاء فيمن كان ليس له ولد وله أخوات

 تراجم رجال إسناد حديث: (... تجزيك آية الصيف)
قوله: [ حدثنا منصور بن أبي مزاحم ].منصور بن أبي مزاحم ثقة، أخرج له مسلم وأبي داود والنسائي . [ حدثنا أبو بكر ].أبو بكر بن عياش ، وهو ثقة، أخرج له مسلم والبخاري ومسلم في المقدمة وأصحاب السنن . [ عن أبي إسحاق عن البراء بن عازب ].مر ذكرهما. وهذا أيضاً إسناد رباعي .
ما جاء في ميراث الصلب

 تراجم رجال إسناد أثر: (أن معاذ بن جبل ورَّث أختاً وابنة ...)
قوله: [ حدثنا موسى بن إسماعيل ]موسى بن إسماعيل هو التبوذكي البصري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة . [ حدثنا أبان ].أبان بن يزيد العطار ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة . [ حدثنا قتادة ].قتادة بن دعامة السدوسي البصري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة . [ حدثني أبو حسان ]أبو حسان الأعرج وهو مسلم بن عبد الله صدوق، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن . [ عن الأسود بن يزيد ].الأسود بن يزيد بن قيس النخعي وهو ثقة مخضرم، أخرج له أصحاب الكتب الستة . [ عن معاذ بن جبل ]معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة .
الأسئلة

 حكم التبرك بشباك الحجرة النبوية ومشايخ الحرم
السؤال: نشاهد كثيراً من الزوار يتمسحون بشباك الحجرة، وبمشايخ الحرم وهم خارجون من المحراب، فما توجيهكم؟ الجواب: هذا من الجهل، ومثل ذلك لا يجوز، نعم على المسلم أن يكون محباً للنبي صلى الله عليه وسلم محبة تفوق النفس والمال والولد والوالد والناس أجمعين، ولكن هذه المحبة لا تكون بتمسيح الجدران، وإنما تكون باتباع النبي عليه الصلاة والسلام، والسير على منهاجه، والعمل بسنته، وامتثال أوامره، واجتناب نواهيه، وأما مسح الجدران والتمسح بالشبابيك وما إلى ذلك فهذا غير صحيح، ولا يجوز الإتيان به؛ لأنه ما جاء عن سلف هذه الأمة، ولو كان خيراً لسبقوا إليه، لأنهم السابقون إلى كل خير، والحريصون على كل خير، وعلى الإنسان أن يكون متبعاً لا أن يكون مبتدعاً، والاتباع يكون بامتثال الأوامر، واجتناب النواهي، وتصديق الأخبار، وأن تكون العبادة لله مطابقة للسنة التي جاء بها رسول الله صلوات الله وسلامه وبركاته عليه.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [340] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net