اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [304] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [304] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
راعت الشريعة حفظ حقوق المخلوقات، حتى الدواب المسخرة للعباد، فقد منعتهم من إيذائها وإعناتها، كما أرشدت الناس إلى مصالحهم، فجاء فيها النهي عن التعريس في الطريق، والأمر بالدلجة في السفر، والتأني بالإبل في المكان الخصب لترعى دون الجدب.
ما جاء في الوقوف على الدابة

 تراجم رجال إسناد حديث (إياكم أن تتخذوا ظهور دوابكم منابر...)
قوله: [ حدثنا عبد الوهاب بن نجدة ].عبد الوهاب بن نجدة ، ثقة، أخرج له أبو داود والنسائي .[ حدثنا ابن عياش ].وهو: إسماعيل بن عياش ، وهو صدوق في روايته عن الشاميين مخلط في غيرهم، وهذا من روايته عن الشاميين، أخرج له البخاري في رفع اليدين وأصحاب السنن.[ عن يحيى بن أبي عمرو السيباني ].يحيى بن أبي عمرو السيباني ، وهو ثقة، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأصحاب السنن.[ عن أبي مريم ].أبو مريم الأنصاري ، وهو ثقة، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والترمذي .[ عن أبي هريرة ].عبد الرحمن بن صخر الدوسي ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو أكثر أصحابه حديثاً على الإطلاق رضي الله عنه وأرضاه.
ما جاء في الجنائب

 تراجم رجال إسناد حديث (تكون إبل للشياطين وبيوت للشياطين...)
قوله: [ حدثنا محمد بن رافع ].محمد بن رافع النيسابوري القشيري ، هو شيخ مسلم ، وهو من بلده وقبيلته؛ لأن مسلماً قشيري ونيسابوري، ولهذا لما ذكر ابن الصلاح البخاري ومسلماً قال: إن البخاري الجعفي مولاهم، وذكر مسلماً قال: القشيري من أنفسهم، يعني أنه منسوب إليهم نسبة أصل ونسب، وليست نسبة ولاء.وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة ، وهو - محمد بن رافع - الذي روى مسلم عن طريقه كل الأحاديث التي هي من صحيفة همام بن منبه التي انتقى منها أحاديث كثيرة، منها ما اتفق معه البخاري فيه، ومنها ما انفرد عن البخاري فيه، وكلها من طريق محمد بن رافع عن عبد الرزاق عن معمر عن همام عن أبي هريرة فـمسلم مكثر عن محمد بن رافع هذا، وهو من أهل بلده وقبيلته.[ حدثنا ابن أبي فديك ].وهو: محمد بن إسماعيل بن مسلم بن أبي فديك ، صدوق، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثني عبد الله بن أبي يحيى ].عبد الله بن أبي يحيى ، وهو ثقة، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأبو داود .[ عن سعيد بن أبي هند ].سعيد بن أبي هند ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبي هريرة ].أبو هريرة عبد الرحمن بن صخر الدوسي ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأكثر أصحابه حديثاً على الإطلاق رضي الله عنه وأرضاه.والعلة: هي الانقطاع بين سعيد بن أبي هند وأبي هريرة ؛ لأنه لم يلقه، فروايته مرسلة عن أبي هريرة .
ما جاء في سرعة السير والنهي عن التعريس في الطريق

 تراجم رجال إسناد حديث (إذا سافرتم في الخصب فأعطوا الإبل حقها) من طريق أخرى
قوله: [ حدثنا عثمان بن أبي شيبة ].عثمان بن أبي شيبة ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي وإلا النسائي فقد أخرج له في عمل اليوم والليلة.[ حدثنا يزيد بن هارون ].يزيد بن هارون الواسطي ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أخبرنا هشام ].هشام بن حسان ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن الحسن ].الحسن بن أبي الحسن البصري ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن جابر بن عبد الله ].جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله تعالى عنهما، وهو الصحابي الجليل، أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
ما جاء في الدلجة

 تراجم رجال إسناد حديث (عليكم بالدلجة فإن الأرض تطوى بالليل)
قوله: [ حدثنا عمرو بن علي ].عمرو بن علي الفلاس ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة.[ حدثنا خالد بن يزيد ].خالد بن يزيد ، وهو صدوق يهم، أخرج له أبو داود والترمذي .[ حدثنا أبو جعفر الرازي ].أبو جعفر الرازي ، وهو صدوق سيء الحفظ، أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأصحاب السنن.[ عن الربيع بن أنس ].الربيع بن أنس ، وهو صدوق له أوهام، أخرج له أصحاب السنن.[ عن أنس ].أنس بن مالك رضي الله عنه، خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
رب الدابة أحق بصدرها

 تراجم رجال إسناد حديث (أنت أحق بصدر دابتك مني)
قوله: [ حدثنا أحمد بن محمد بن ثابت المروزي ].أحمد بن محمد بن ثابت المروزي هو ابن شبويه ، وهو ثقة، أخرج له أبو داود .[ حدثني علي بن حسين ].علي بن حسين الواقدي ، وهو صدوق يهم، أخرج له البخاري في الأدب المفرد ومسلم في المقدمة وأصحاب السنن.[ حدثني أبي ].حسين الواقدي ، وهو ثقة له أوهام، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ حدثني عبد الله بن بريدة ].عبد الله بن بريدة رحمة الله عليه، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ قال: سمعت أبي بريدة ].بريدة رضي الله عنه، وهو صحابي، أخرج له أصحاب الكتب الستة.و عبد الله هذا أخو سليمان أحدهما أخرج له أصحاب الكتب الستة، وأما سليمان فلم يخرج له البخاري وإنما خرج له مسلم فقط مع أصحاب السنن، وقد مر سليمان قريباً.
الأسئلة

 قياس السيارات على الدواب في أن صاحبها أحق بصدرها
السؤال: هل تقاس السيارة الآن على الدابة في أن صاحبها أحق بصدرها؟الجواب: نعم، مثله مقدمة السيارة إلا إذا كان صاحب السيارة يريد أن يركب في مؤخرتها، وأن يختار المؤخر فلا بأس أن يجلس في الأمام غيره، مثل شيخنا عبد العزيز رحمة الله عليه ما كان يجلس إلا في مؤخرة السيارة، وصدرها ما كان يركب فيه، وكان ذلك من أجل أن يكون بجواره الكاتب يقرأ عليه؛ لأنه في سيارته يقرأ كتباً ويكملها، وفي أي مكان يذهب يقرأ عليه كتباً أو يقرأ عليه معاملات، فكان يختار أن يكون في المؤخرة حتى يكون الكاتب بجواره يملي ويكتب.
ما جاء في الدابة تعرقب في الحرب

 تراجم رجال أثر (والله لكأني أنظر إلى جعفر حينما اقتحم عن فرس له شقراء فعقرها...)
قوله: [ حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ].عبد الله بن محمد النفيلي ، ثقة، أخرج له البخاري وأصحاب السنن.[ حدثنا محمد بن سلمة ].محمد بن سلمة الحراني ، وهو ثقة، أخرج له البخاري في جزء القراءة ومسلم وأصحاب السنن.وهذا محمد بن سلمة الحراني في طبقة شيوخ شيوخ أبي داود أما الذي في طبقة شيوخه فهو محمد بن سلمة المرادي المصري ، فإذا جاء محمد بن سلمة شيخاً لـأبي داود فالمراد به المصري ، وإذا جاء في طبقة شيوخ شيوخه فالمراد به الحراني .[ عن محمد بن إسحاق ].محمد بن إسحاق المدني ، وهو صدوق، أخرج له البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ قال: حدثني ابن عباد ].وهو: يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير ، وهو ثقة، أخرج له البخاري في جزء القراءة وأصحاب السنن.[ عن أبيه عباد بن عبد الله بن الزبير ].عباد بن عبد الله بن الزبير ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أبيه الذي أرضعه ].ولا أعرف عنه شيئاً.والعرقوب: هو المفصل الذي بين الساق والقدم.وقوله: (حدثني أبي الذي أرضعني) هل يكون صحابياً باعتبار أنه شهد غزوة مؤتة؟!قد يكون شهد مؤتة وهو ليس بصحابي، لكن الغالب أن يكون صحابياً ما دام أن الجيش أرسله الرسول صلى الله عليه وسلم، فأقول: في الغالب أنه صحابي لأنه في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم، والجيش أرسله الرسول عليه الصلاة والسلام، وهو الذي قال: يكون الأمير فلان أو فلان أو فلان، فهو في الغالب يكون صحابياً، ولكن هذا الذي رواه يعتبر أثراً وليس بحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [304] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net