اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [291] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [291] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
لقد جعل الله الجهاد من أفضل الأعمال التي يقوم بها المسلم، ورتب عليه الأجر الكبير، ومن ذلك الغزو في البحر، فإنه تغرير بالنفس في مخاطر البحر إضافة إلى مخاطر الجهاد، ولذلك جاءت أحاديث تذكر فضل الغزو في البحر خاصة.
ركوب البحر في الغزو

 تراجم رجال إسناد حديث النهي عن ركوب البحر لغير حج أو غزو
قوله: [ حدثنا سعيد بن منصور ]. سعيد بن منصور ، ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن إسماعيل بن زكريا ]. إسماعيل بن زكريا ، صدوق يخطئ قليلاً، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن مطرف ]. مطرف بن طريف ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن بشر أبي عبد الله ]. وهو مجهول أخرج له أبو داود . [ عن بشير بن مسلم ]. وهو أيضاً مجهول، أخرج له أبو داود . ففيه مجهولان وفيه اضطراب، فجاء أنه يرويه هكذا عن عبد الله بن عمرو ، وجاء: بلغني عن عبد الله بن عمرو وجاء: عن رجل عن عبد الله بن عمر ، وجاء على غير ذلك، وهذا اضطراب من ذلك الراوي المجهول أو من أحد المجهولين.
فضل الغزو في البحر

 تراجم رجال إسناد حديث (ثلاثة كلهم ضامن على الله)
قوله: [ حدثنا عبد السلام بن عتيق ].عبد السلام بن عتيق صدوق أخرج له أبو داود والنسائي .[ عن أبي مسفر ].أبو مسفر عبد الله علاء بن أبي مسفر ، وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن إسماعيل بن عبد الله يعني: ابن سماعة ].وهو ثقة أخرج له أبو داود والترمذي والنسائي .[ عن الأوزاعي ].أبو عمرو عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي ، ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن سليمان بن حبيب ].[ ثقة أخرج له البخاري وأبو داود وابن ماجة.[ عن أبي أمامة الباهلي ].وقد مر ذكره.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [291] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net