اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [218] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [218] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
من محظورات الإحرام النكاح، فلا يَنْكِح المحرم ولا يُنْكِح ولا يخطب، ومن المحظورات أيضاً الصيد، فلا يجوز للمحرم أن يصيد شيئاً من صيد البر، ولا أن يأكل مما صاده الحلال لأجله، أما إذا صاد الحلال لنفسه ثم أهدى منه للمحرم فلا بأس به.
زواج المحرم

 تراجم رجال إسناد أثر: (وهم ابن عباس في تزويج ميمونة وهو محرم)
قوله: [ حدثنا ابن بشار ]. هو محمد بن بشار الملقب بندار ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ حدثنا عبد الرحمن بن مهدي ]. عبد الرحمن بن مهدي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ حدثنا سفيان ]. هو سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن إسماعيل بن أمية ]. إسماعيل بن أمية ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن رجل عن سعيد بن المسيب ]. عن رجل مبهم، وسعيد بن المسيب ثقة فقيه، أحد الفقهاء السبعة المعروفين في عصر التابعين في المدينة، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.قال الشيخ الألباني عن هذا الأثر: صحيح مقطوع.وابن القيم أطال الكلام في جلاء الأفهام عند قصة ميمونة ؛ لأنه ترجم لأمهات المؤمنين، وأتى بالأشياء التي فيها إشكال بالنسبة لأمهات المؤمنين كزواج ميمونة ، وكذلك زواج أم حبيبة وغيرهما.إذاً: إذا عقد الرجل وهو محرم فإنه يبطل العقد، وهو عقد فيه شبهة، فلابد أن يجدد العقد.
ما يقتل المحرم من الدواب

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عما يقتل المحرم...)
قوله: [ حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل حدثنا هشيم ]. هشيم بن بشير الواسطي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ حدثنا يزيد بن أبي زياد ]. يزيد بن أبي زياد ضعيف، أخرج له، البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ حدثنا عبد الرحمن بن أبي نعم البجلي ]. عبد الرحمن بن أبي نعم البجلي صدوق، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن أبي سعيد ].هو سعد بن مالك بن سنان الخدري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
الأسئلة

 المراد بالكلب العقور
السؤال: الكلب العقور هنا هل المراد به الكلب أو جنس المفترس من أسد ونمر وغيرهما؟الجواب: قيل: إن المراد به الجنس المفترس؛ ولهذا جاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (اللهم سلط عليه كلباً) يعني: على ابن أبي لهب؛ فسلط الله عليه الأسد فافترسه، فهو كلب، ولكن بالإطلاق المشهور يطلق على هذا النوع من الحيوانات الذي يكون منه ما هو عقور ويكون منه ما ليس بعقور، وأما جنس السباع المؤذية المعروفة كالذئاب وغيرها فهذه تقتل مطلقاً؛ لأنها مؤذية دائماً.أما الكلب المشهور المعروف عند الناس والذي يأتي ذكره في الأحاديث، فإنه يباح اتخاذه في بعض الأمور كالزرع والماشية والصيد، فالعقور منه هو الذي يقتل، والذي ليس كذلك يترك، كالكلاب الوديعة التي لا تؤذي الناس.
لحم الصيد للمحرم

 تراجم رجال إسناد حديث: (إنما هي طعمة أطعمكموها الله تعالى)
قوله: [ حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله التيمي ]. أبو النضر هو سالم بن أبي أمية ، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن نافع مولى أبي قتادة الأنصاري ].نافع مولى أبي قتادة الأنصاري وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن أبي قتادة ].أبو قتادة الأنصاري هو الحارث بن ربعي الأنصاري رضي الله عنه صحابي مشهور، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.
حكم صيد الجراد للمحرم

 تراجم رجال إسناد حديث: (الجراد من صيد البر)
قوله: [ حدثنا محمد بن عيسى ]. هو محمد بن عيسى الطباع ثقة، أخرج حديثه البخاري تعليقاً وأبو داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة . [ حدثنا حماد ].هو حماد بن زيد وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ميمون بن جابان ].ميمون بن جابان وهو مقبول، أخرج حديثه أبو داود .[ عن أبي رافع ].هو أبو رافع المدني، وهو نفيع الصائغ وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن أبي هريرة ]. هو عبد الرحمن بن صخر الدوسي مر ذكره.وقوله: [ حدثنا مسدد ] مسدد مر ذكره. [ حدثنا عبد الوارث ]هو عبد الوارث بن سعيد العنبري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن حبيب المعلم ].حبيب المعلم وهو صدوق، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن أبي المهزم ].اسمه يزيد وقيل: عبد الرحمن بن سفيان وهو متروك، أخرج حديثه أبو داود والترمذي وابن ماجة . [ عن أبي هريرة ].أبو هريرة مر ذكره. وقوله: [ حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد عن ميمون بن جابان عن أبي رافع عن كعب ].كعب الأحبار ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة في التفسير.
الأسئلة

 حكم اصطحاب الرجل من عقد بها ولم يدخل بها إلى الحج
السؤال: رجل عقد القران على امرأة لكنه لم يدخل بها بعد، وينوي اصطحابها معه إلى الحج، فما الحكم؟ الجواب: ما دام أنه عقد عليها والعقد موجود فله أن يصطحبها؛ لأنها زوجته، لكن ينبغي أن يعلم أنه إذا وجد العقد أصبحت زوجة له، فلو حصل موت بينهما فإنهما يتوارثان؛ لأن الزوجية موجودة، ولو مات عليها عدة، وعليها إحداد؛ لأنها زوجة بعد وجود العقد، لكن كونه يعلن الزواج أفضل؛ حتى لا يتهم الإنسان أو يساء به الظن، أو قد تحمل ثم يعلن الزواج بعد مدة، وتلد لمدة قصيرة؛ فيحصل سوء ظن واتهام وغير ذلك من المشاكل، والله أعلم.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [218] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net