اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [091] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [091] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
الصلاة شعيرة عظيمة من شعائر الإسلام، وقد شرعت لها أحكام خاصة تزيد من رفعة قدرها وتحقق المراد منها، ومن تلك الأحكام: اتخاذ السترة، فقد شرع للمصلي أن يتخذ سترة في صلاته وأن يدنو منها ليمر المار بعدها فلا يقطع عليه صلاته، وتتخذ السترة من شاخص كجدار أو عمود، ويصح أن يستتر بعصا، فإن لم يجد فله أن يخط خطاً ويجعله سترة لصلاته.
خط المصلي بين يديه إذا لم يجد عصا

 تراجم رجال إسناد حديث وضع القلنسوة سترة بين يدي المصلي
قوله: [ حدثنا عبد الله بن محمد الزهري ].هو عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن الزهري المخرمي ، من نسل المسور بن مخرمة ، وهو صدوق، أخرج له مسلم وأصحاب السنن.[ حدثنا سفيان بن عيينة قال: رأيت شريكاً ].سفيان بن عيينة مر ذكره، وشريك هو ابن عبد الله النخعي الكوفي القاضي ، صدوق كثير الخطأ، أخرج حديثه البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.وهو غير شريك بن عبد الله بن أبي نمر ، فـشريك هذا متقدم يروي عن أنس ، وهو الذي روى عن أنس الحديث الطويل في الإسراء الذي فيه أغلاط عديدة جاءت من طريقه.
الصلاة إلى الراحلة

 تراجم رجال إسناد حديث (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي إلى بعير )
قوله: [ حدثنا عثمان بن أبي شيبة ].عثمان بن أبي شيبة ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي .[ ووهب بن بقية ].وهب بن بقية ثقة، أخرج له مسلم وأبو داود والنسائي .[ وابن أبي خلف ].هو محمد بن أحمد بن أبي خلف ، وهو ثقة، أخرج له مسلم وأبو داود .[ وعبد الله بن سعيد ].عبد الله بن سعيد ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ قال: عثمان ].يعني أن اللفظ هو لفظ عثمان الشيخ الأول. قال: [ حدثنا أبو خالد ].أبو خالد هو سليمان بن حيان الأحمر ، وهو صدوق يخطئ، أخرج له أصحاب الكتب الستة.
إذا صلى إلى سارية أو نحوها أين يجعلها منه

 تراجم رجال إسناد حديث (ما رأيت رسول الله يصلي إلى عود ولا عمود ولا شجرة إلا جعله على حاجبه الأيمن ...)
قوله: [ حدثنا محمود بن خالد الدمشقي ].محمود بن خالد الدمشقي ثقة، أخرج حديثه أبو داود والنسائي وابن ماجة .[ حدثنا علي بن عياش ].علي بن عياش ثقة، أخرج له البخاري وأصحاب السنن.[ حدثنا أبو عبيدة الوليد بن كامل ].أبو عبيدة الوليد بن كامل لين الحديث، أخرج حديثه أبو داود والنسائي .[ عن المهلب بن حجر البهراني ].المهلب بن حجر البهراني مجهول، أخرج حديثه أبو داود وحده.[ عن ضباعة بنت المقداد بن الأسود ].ضباعة بنت المقداد وهي مجهولة لا يعرف حالها، أخرج حديثها أبو داود والنسائي .[ عن أبيها ].هو المقداد بن الأسود رضي الله عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة، والحديث فيه مجهولان ولين الحديث.
الصلاة إلى المتحدثين والنيام

 تراجم رجال إسناد حديث (لا تصلوا خلف النائم ولا المتحدث)
قوله: [ حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي ].عبد الله بن مسلمة القعنبي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة .[ حدثنا عبد الملك بن محمد بن أيمن ].عبد الملك بن محمد بن أيمن مجهول، أخرج له أبو داود .[ عن عبد الله بن يعقوب بن إسحاق ].عبد الله بن يعقوب بن إسحاق مجهول الحال، أخرج له أبو داود والترمذي [ عمن حدثه عن محمد بن كعب القرظي ].قوله: [ عمن حدثه ] يعني بذلك شخصاً مبهماً.[ عن محمد بن كعب القرظي ].محمد بن كعب القرظي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثني عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ].هو أحد العبادلة الأربعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، وعمر بن عبد العزيز ليس من رجال الإسناد، ولكن محمد بن كعب حدثه عن ابن عباس بهذا الحديث.فالحديث فيه مجهولان، وفيه مبهم غير مسمى، والحديث حسنه الألباني ، لكن لا أدري ما وجه تحسينه إلا إذا كان له شواهد، وقد ورد على خلافه فيما يتعلق بالنائم حديث عائشة !

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [091] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net