اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [081] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [081] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
لصلاة الجماعة فضل عظيم، وهي تقتضي إماماً ومؤتمين، وتستدعي أحكاماً يحتاج إليها المؤمنين، وأحكام الإمامة قد جاءت مبينة في كثير من الآثار النبوية، التي أوضحت من تجوز خلفه الصلاة ومن أحق بالإمامة، وهل تؤم المرأة غيرها، ونحو ذلك من الأحكام.
ما جاء في إمامة النساء

 تراجم رجال إسناد حديث أم ورقة في إمامتها أهل دارها
قوله: [ حدثنا عثمان بن أبي شيبة ].عثمان بن أبي شيبة ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي .[ حدثنا وكيع بن الجراح ].هو وكيع بن الجراح الرؤاسي الكوفي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا الوليد بن عبد الله بن جميع ].الوليد بن عبد الله بن جميع صدوق يهم، أخرج حديثه البخاري في الأدب المفرد ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي .[ حدثتني جدتي ].جدته هي ليلى بنت مالك لا تعرف، أخرج لها أبو داود.[ وعبد الرحمن بن خلاد الأنصاري ].عبد الرحمن بن خلاد الأنصاري مجهول الحال، أخرج له أبو داود وحده.[ عن أم ورقة بنت نوفل ].أم ورقة بنت نوفل أو بنت الحارث بن عبد الله صحابية، أخرج حديثها أبو داود وحده.وهذا الإسناد فيه مجهولان في طبقة واحدة، والطريق الثانية فيها عبد الرحمن بن خلاد وحده. وقوله: [ حدثنا الحسن بن حماد الحضرمي ].الحسن بن حماد الحضرمي صدوق، أخرج له أبو داود والنسائي وابن ماجة.[ حدثنا محمد بن فضيل ].هو محمد بن فضيل بن غزوان الكوفي صدوق، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن الوليد بن جميع عن عبد الرحمن بن خلاد عن أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث ].هؤلاء قد مر ذكرهم.
ما جاء في الرجل يؤم القوم وهم له كارهون

 تراجم رجال إسناد حديث: (ثلاثة لا يقبل الله منهم صلاة ...)
قوله: [ حدثنا القعنبي ].هو عبد الله بن مسلمة القعنبي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة .[ حدثنا عبد الله بن عمر بن غانم ].عبد الله بن عمر بن غانم وثقه ابن يونس وغيره، وأخرج حديثه أبو داود وحده.[ عن عبد الرحمن بن زياد ].هو عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الإفريقي ضعيف، أخرج حديثه البخاري في الأدب المفرد وأبو داود والترمذي وابن ماجة .[ عن عمران بن عبد المعافري ].عمران بن عبد المعافري ضعيف أيضاً، أخرج له أبو داود وابن ماجة .[ عن عبد الله بن عمرو ].هو عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما صحابي جليل، أحد العبادلة الأربعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.والحديث فيه ضعيفان يروي أحدهما عن الآخر.
ما جاء في إمامة البر والفاجر

 تراجم رجال إسناد حديث: (الصلاة المكتوبة واجبة خلف كل مسلم ...)
قوله: [ حدثنا أحمد بن صالح ].هو أحمد بن صالح المصري ثقة، أخرج حديثه البخاري وأبو داود والترمذي في الشمائل.[ حدثنا ابن وهب ].هو عبد الله بن وهب المصري ثقة فقيه، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثني معاوية بن صالح ].هو معاوية بن صالح بن حدير صدوق له أوهام، أخرج حديثه البخاري في جزء القراءة ومسلم وأصحاب السنن.[ عن العلاء بن الحارث ].العلاء بن الحارث صدوق، أخرج له مسلم وأصحاب السنن. [ عن مكحول ].مكحول هو الشامي ، وهو ثقة أخرج له البخاري في جزء القراءة ومسلم وأصحاب السنن.[ عن أبي هريرة ].هوأبو هريرة عبد الرحمن بن صخر الدوسى صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة، وهو أكثر الصحابة حديثاً على الإطلاق. والحديث في إسناده مكحول وهو لم يلق أبا هريرة ، ففيه انقطاع.وهذا الانقطاع بين مكحول وبين أبي هريرة هو سبب ضعفه، لكن الحديث وإن كان ضعيفاً إلا أن القاعدة المعروفة عند العلماء هي: أن من صحت صلاته صحت إمامته، والأحاديث وردت في الصلاة خلف أئمة الجور، ومن الذين حصل منهم التقدم في الناس كذلك الرجل الذي كان من الخارجين على عثمان رضي الله عنه، حيث قال فيه عثمان رضي الله عنه: (إن الصلاة من خير ما يفعل الناس، فإن أحسنوا فأحسن معهم). يعني: صل معهم.
ما جاء في إمامة الأعمى

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن النبي استخلف ابن أم مكتوم يؤم الناس وهو أعمى)
قوله: [ حدثنا محمد بن عبد الرحمن العنبري أبو عبد الله ].هو محمد بن عبد الرحمن بن عبد الصمد العنبري أبو عبد الله ثقة، أخرج له أبو داود.[ حدثنا ابن مهدي ].هو عبد الرحمن بن مهدي البصري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا عمران القطان ].عمران القطان صدوق يهم، أخرج له البخاري تعليقاً وأصحاب السنن.[ عن قتادة ].هو قتادة بن دعامة السدوسي البصري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن أنس ].أنس بن مالك رضي الله عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
ما جاء في إمامة الزائر

 تراجم رجال إسناد حديث: (من زار قوماً فلا يؤمهم ...)
قوله: [ حدثنا مسلم بن إبراهيم ].مسلم بن إبراهيم هو الفراهيدي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثنا أبان ].هو أبان بن يزيد العطار ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجة .[ عن بديل ].هو بديل بن ميسرة العقيلي ثقة، أخرج له مسلم وأصحاب السنن.[ حدثني أبو عطية ].أبو عطية مولى لبني عقيل، قال عنه الحافظ في التقريب: مقبول، أخرج حديثه أبو داود والترمذي والنسائي .[ قال: كان مالك بن حويرث يأتينا ].مالك بن حويرث رضي الله عنه صحابي، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.
ما جاء في الإمام يقوم مكاناً أرفع من مكان القوم

 تراجم رجال إسناد حديث: (إذا أمَّ الرجل القوم فلا يقم في مكان أرفع من مقامهم)
قوله: [ حدثنا أحمد بن إبراهيم ].هو أحمد بن إبراهيم الدورقي وهو ثقة، أخرج له مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجة .[ حدثنا حجاج ]. هو حجاج بن محمد المصيصي ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن ابن جريج ].هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج ثقة فقيه، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ أخبرني أبو خالد ].يحتمل أن يكون أبو خالد الدالاني وإلا فمجهول، والدالاني صدوق كثير الخطأ، أخرج له أصحاب السنن.أما هذا الرجل المجهول فأخرج له أبو داود وحده.[ عن عدي بن ثابت الأنصاري ].عدي بن ثابت الأنصاري وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ حدثني رجل ].وهو مجهول، وفي المبهمات قال: كأنه همام ولعله يقصد همام بن الحارث النخعي الذي في الإسناد الأول، والحديث صحيح ثابت. [ أنه كان مع عمار بن ياسر ].حذيفة مر ذكره، وعمار بن ياسر صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
ما جاء في إمامة من يصلي بقوم وقد صلى تلك الصلاة

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن معاذاً كان يصلي مع رسول الله العشاء ثم يأتي قومه فيصلي بهم تلك الصلاة)
قوله: [ حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة ].هو عبيد الله بن عمر بن ميسرة القواريري ثقة، أخرج حديثه البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي .[ حدثنا يحيى بن سعيد ]. هو يحيى بن سعيد القطان ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة .[ عن محمد بن عجلان ].محمد بن عجلان صدوق، أخرج له البخاري تعليقاً، ومسلم وأصحاب السنن.[ حدثنا عبيد الله بن مقسم ].عبيد الله بن مقسم ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي .[ عن جابر بن عبد الله ].هو جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله تعالى عنهما، وهو أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.قوله: [ حدثنا مسدد ]. هو مسدد بن مسرهد ثقة، أخرج له البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي .[ حدثنا سفيان ].هو سفيان بن عيينة ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن عمرو بن دينار ]. عمرو بن دينار ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ سمع جابر بن عبد الله ]. جابر مر ذكره.
الأسئلة

 حكم شراء الكفن من المدينة النبوية للتبرك
السؤال: هل يجوز شراء الكفن من المدينة، علماً بأن الناس في بلدي طلبوا مني أن أشتري لهم كفناً من المدينة؟الجواب: الكفن الموجود في المدينة جاء من خارج المدينة، فكونه يشتري كفناً من المدينة أو لا يشتري كفناً ليس هناك ميزة؛ لأن الكفن في المدينة ليس من نتاجها، وليس هناك شيء يدل على ذلك، وليس المهم أن يأخذ الشخص كفناً من المدينة أو غيرها وإنما المهم أن يقدم عملاً صالحاً؛ لأن هذا هو الذي ينفعه، وهذا هو الذي يجده أمامه.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [081] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net