اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [033] للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن أبي داود [033] - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
أمر النبي صلى الله عليه وسلم من نام أن يتوضأ؛ لأنه إذا نام العبد استرخت مفاصله واستطلق الوكاء فربما انتقض وضوءه، والنوم ليس ناقضاً للوضوء بنفسه، ولكنه مظنة لحصول الحدث.
الوضوء من الدم

 أرجح الأقوال في نجاسة الدم وحكم الصلاة به
أما حكم صلاة من به دم ينزف فعند الضرورة فلا إشكال أنه يسوغ للإنسان أن يصلي بدمائه، ولكن حيث لا يكون هناك ضرورة فالاحتياط أن الإنسان يتوضأ، وأما نجاسة الدم فالذي يظهر أنه نجس.
الوضوء من النوم

 تراجم رجال إسناد حديث: (وكاء السه العينان، فمن نام فليتوضأ)
قوله: [ حدثنا حيوة بن شريح ].حيوة بن شريح الحمصي ثقة، أخرج له البخاري وأبو داود والترمذي وابن ماجة . [ في آخرين ].يعني: ليس هو الذي حدثه وحده، بل معه ناس آخرون لكنه لم يذكرهم أبو داود .[ قالوا: حدثنا بقية ].هو ابن الوليد الحمصي وهو صدوق كثير التدليس عن الضعفاء وحديثه أخرجه البخاري تعليقاً ومسلم وأصحاب السنن.[ عن الوضين بن عطاء ].الوضين بن عطاء صدوق سيئ الحفظ، أخرج له أبو داود والنسائي في مسند علي وابن ماجة . [ عن محفوظ بن علقمة ].محفوظ بن علقمة صدوق، أخرج له أبو داود والنسائي في مسند علي وابن ماجة .[ عن عبد الرحمن بن عائذ ].عبد الرحمن بن عائذ ثقة، أخرج له أصحاب السنن الأربعة.[ عن علي ].علي بن أبي طالب رضي الله عنه، أمير المؤمنين، ورابع الخلفاء الراشدين الهاديين المهديين، صاحب المناقب الجمة، والفضائل الكثيرة، أبو السبطين رضي الله تعالى وأرضاه، وحديثه عند أصحاب الكتب الستة.والحديث صححه بعض أهل العلم.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن أبي داود [033] للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net