اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , الانحراف أسبابه وعلاجه للشيخ : سعد البريك


الانحراف أسبابه وعلاجه - (للشيخ : سعد البريك)
الانحراف: هو الاعوجاج وتنكب صراط الله المستقيم، ولا يمكن لرجل أن يمسي صالحاً ثم يقوم من نومه طالحاً، ولا لفتاة أمست عفيفة لتصبح وقد سلبت عفتها؛ إلا إذا كان هناك ما يخفيه الشخص من سوء عمل وقصد يظهر عليه في تلك اللحظات.وقد ذكر الشيخ حفظه الله جملة من أسباب الانحراف المتفشية في المجتمع، والتي يجب محاربتها والحذر منها.
تعريف الانحراف وأنواعه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:الحمد لله رب العالمين؛ حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، أحمده سبحانه على نعمه التي لا تحصى، وعلى آلائه التي لا تنسى، وأثني عليه الخير كله، وأشكره ولا أكفره، وأخلع وأترك من يكفره، نرجو رحمته ونخشى عذابه، إن عذابه الجد بالكفار ملحق، اللهم لك الحمد أطمعتنا وسقيتنا وكفيتنا وآويتنا وإلى الإسلام هديتنا، وإلى التوحيد وفقتنا، اللهم لك الحمد سترت عيوبنا ونشرت فضائلنا، وسترت قبائحنا، وجملتنا بسترك الجميل يا رب العالمين.أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، شهادة نرجو بها النجاة يوم القيامة، فهو الرب وحده المالك المدبر المتصرف في هذا الكون ولا رب سواه، وأشهد أن لا إله إلا هو وحده لا شريك له، فهو الذي يعبد وحده لا شريك له، فالركوع والسجود له، والاستعانة والإنابة به وإليه، والتوكل عليه، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، واحد في أسمائه وصفاته وربوبيته، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله الداعي إلى رضوانه، بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وجاهد في الله حق جهاده، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين.أما بعد: أيها الأحبة في الله! أسأل الله عز وجل أن يبيض وجوهنا وإياكم يوم تبيض وجوه وتسود وجوه، وأن يحرم أقداماً على النار مشت إلى هذه الروضة من رياض الجنة، وأن يجعل اجتماعانا هذا مرحوماً، وتفرقنا من بعده معصوماً، وألا يجعل فينا ولا من بيننا شقياً ولا محروماً.أيتها الوجوه المؤمنة! إن من نعم الله عز وجل أن نجتمع ونتآلف ونتعارف، وحيهلا ومرحباً بهذه الوجوه التي تجتمع في رياض الجنة من غير أنساب بينها، ولا مصالح تربطها، ولا مقاصد تريدها سوى وجه الله عز وجل، تجتمعون لتذكروا الله وحده لا شريك له، ولتصلوا على نبيه صلى الله عليه وسلم، فأبشروا بأن الله وملائكته يذكرونكم في الملأ الأعلى، ففي الحديث أن الله عز وجل قال: (أنا عند ظن عبدي به، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير من ملئه).أيها الأحبة في الله! الحديث اليوم عن قضية جد مهمة، كما بين أخونا المقدم جزاه الله خيراً، ألا وهي قضية الانحراف، فما أسبابه وعلاجه؟ إن الأعين المبصرة إذا رأت الحق فمن الطبيعي أن تهتدي إليه وأن تستجيب له، وأن تنقاد له بطواعية، فيا سبحان الله! كيف تعمى بعض البصائر عن إبصار الحقائق؟ إن الآذان النقية عن شوائب الشبهات والشهوات لا تستنكف أن تستجيب لداعي الله وداعي رسوله، ولكن ما بالنا نرى آذاناً عن الحق صُمت، وأعيناً عن الحق عميت، وأفئدة عن الحق صرفت، أترون أن هذا لضعف في بيان الحق، أو لضباب في هذه المسيرة، أو لبعد صلة في حجب الحقائق عن هؤلاء الذين انحرفوا وضلوا وأضلوا عن سواء السبيل.أيها الأحبة في الله! إن من الطبيعي أن الإنسان يحب نفسه، ويحب مصلحة نفسه، فما بالنا نرى كثيراً من الناس يقصدون إضرار أنفسهم، والوقيعة بأرواحهم وأجسامهم، وإغلال قلوبهم وأفئدتهم، هذا نوع من الانحراف، إن لم يكن هذا هو الانحراف كله.
 علامات الانحراف
الإعراض عن الصلاة صورة من صور الانحراف.الإعراض عن سماع كلام الله وكلام رسوله، وقصد سماع اللهو ومزمور الشيطان، والطرب والغفلة صورة من صور الإعراض والانحراف.صرف الأنظار عن التدبر فيما خلق الله إلى رؤية المحرمات والمعاصي والمنكرات والأفلام والمسلسلات صورة من صور الانحراف.الإعراض عما أباح الله من الطيبات والقصد إلى تناول المخدرات وشرب المسكرات من صور الانحراف.الاعتداء على حقوق الآخرين، سواء بالسرقة أو الاختلاس أو النهب أو السلب من صور الانحراف.التعدي على أعراض الناس، احتقار الخلق، بطر الحق، وغمط الخليقة من صور الانحراف.قطيعة الرحم، الجفاء، التدابر بين الأقارب من صور الانحراف.عقوق الوالدين، التكبر عن طاعتهم، الرعونة في معاملتهم، التأفف عند أمرهم وخطابهم صورة من صور الانحراف.معاكسة النساء، إيذاء الغاديات والرائحات، صورة من صور الانحراف.الاعوجاج عن المناهج الحقة، والقصد إلى الأفكار المصدرة والمذاهب المستوردة صورة من صور الانحراف.الدعوة إلى اختلاط الرجال والنساء في الوظائف والتعليم والمجامع العامة صورة من صور الانحراف.الإعراض عن تحكيم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم صورة من صور الانحراف.كل معصية عصي الله بها وخولف بها أمر الله وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم فذلك نوع من أنواع الانحراف.أيها الأحبة! لو ذهبنا نسرد صور الانحراف لضاق بنا الليل والنهار، ونحن نذكر أنواع مخالفات لا تعد ولا تحصى من تصرفات البشر، ولكن حسبنا من القلادة ما أحاط بالعنق، وبالإشارة تفهم العبارة، والتلميح يغني عن التصريح.يكفي اللبيب إشارة مرمـوزة وسواه يدعى بالنداء العالي أيها الأحبة! وإن كنت أود هذه الليلة أن أركز على الانحراف الأخلاقي، ومن ثمَّ الانحراف العقدي، وإن كان من المنطق والعلم أن نبدأ بالكلام عن الانحراف في العقائد والأفكار أولاً، إلا أن حاجة الحاضرين ليبلغوا من يرونهم يخالفون في هذا الجانب أعظم، ولقلة الانحراف العقدي -ولله الحمد- في مجتمعنا أو ندرته، ولكننا نلاحظ صوراً من الانحراف في السلوك والأخلاق والمعاملة، فيا ترى ما هي الأسباب التي أدت ودعت وأفضت وحققت أنواعاً من الانحراف التي نتأفف منها، ونتبرم برؤيتها، وتنزعج آذاننا لسماعها، وكثيراً ما كانت حديث مجالسنا انتقاداً وبغضاً أن نقع فيها، ودعوة للهداية والاستقامة لمن وقعوا فيها؟!
أسباب الانحراف
إنه لا يمكن أن يكون رجلاً سوياً ثم يصبح منحرفاً، ولا نتصور أن فتاة باتت عفيفة فأصبحت متبرجة، ولا امرأة أمست طاهرة فأصبحت فاجرة زانية، ولا نتصور أن رجلاً أصبح مهتدياً فأمسى فجأة ضالاً، بل لا بد أن يكون لهذا أسباب، ولا بد أن يكون له خطوات، وهو بصريح كلام الله عز وجل: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً [البقرة:208] قال ابن كثير : هذا نداء بأن نلتزم بأمر الله، وبأحكام الإسلام، السلم هنا هو الإسلام كافة من غير تفريق.ولذلك لما تحدث بعض علماء السلف ، فقال له رجل: إن هذه مسألة من المسائل اليسيرة والصغيرة، أو كما يقول بعض الناس: هذه مسألة قشور، وليست من مسائل اللباب، فغضب ذلك العالم، فقال: إنه ليس في الدين قشور ولا لباب، إن الله عز وجل قال: إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً [المزمل:5].فالدين كله مسئولية عظيمة، بأحكامه وأخلاقه وآدابه وأصوله وفروعه، المهم أننا أمرنا أن نتبع هذا الدين اتباعاً كاملاً دقيقاً، وحذرنا الله عز وجل: وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ [البقرة:168] إن الخطوات هي التي قادت إلى الانحراف، وسببت هذا الضلال.
  التهاون بإقامة الصلاة
أقول: إن من مظاهر الانحراف الخطيرة في مجتمعنا اليوم التهاون بالصلوات، والله عز وجل يقول: فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً [مريم:59].إن من مظاهر الانحراف: أن من المسلمين من لا يقومون إلى الصلاة إلا كما يقوم إليها المنافقون: وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى [النساء:142] وبالمناسبة فإن الله عز وجل، لم يقل: وصلوا، ولم يقل: الذين يصلون، وإنما قال: الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ [الأنفال:3] وقال: وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ [البقرة:43] فنحن نرى كثيراً من المصلين، ولكن ما أقل الذين يقيمون الصلاة من هؤلاء، نسأل الله أن نكون وإياكم ممن يقيمون الصلاة.اعذروني عن طرح بقية هذا الموضوع فيما يتعلق بوسائل العلاج، وفيما يتعلق بمجال الانحراف الفكري والعقدي، أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، وما سمعتم من صواب فمن الله وحده لا شريك له، وما كان فيه من زلل فمن نفسي وأستغفر الله، سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , الانحراف أسبابه وعلاجه للشيخ : سعد البريك

http://audio.islamweb.net