إسلام ويب

ديوان الإفتاء [383]للشيخ : عبد الحي يوسف

  •  التفريغ النصي الكامل
    1.   

    كيفية إحياء الحائض لليالي العشر من رمضان

    بسم الله الرحمن الرحيم.

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    إخوتي وأخواتي! هذه الليالي المباركة في العشر الأواخر من رمضان تلتمس فيها ليلة القدر، التي قال عنها ربنا: لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ [القدر:3]، ومطلوب منا أن نجتهد ما وسعنا الاجتهاد، وأن نتقرب إلى الله عز وجل بالصلاة والذكر، والدعاء والاستغفار، وقراءة القرآن وغير ذلك من صالح العمل؛ لأن نبينا صلى الله عليه وسلم قال: ( من حرم خيرها فقد حرم ).

    السؤال: كيف تحيي الحائض هذه الليالي العشر؟

    الجواب: الحائض ممنوعة من الصلاة، لكنها ليست ممنوعة من الاستغفار، ومن التسبيح والتكبير، والتحميد والتهليل والحوقلة، وليست ممنوعة من الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وليست ممنوعة من قراءة القرآن، وليست ممنوعة من الدعاء بأن تقرع أبواب السماء في هذه الليالي المباركة؛ ولذلك يمكن للحائض أن تدعو وأن تستغفر، وأن تسبح وتكبر وتهلل، وأن تصلي وتسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويمكنها كذلك أن تقرأ القرآن، فلا حرج في هذا كله إن شاء الله.

    1.   

    إخراج المريض الزمن من طعامه كفارة عن كل يوم من رمضان

    السؤال: أنا مريضة بالكلى، وما علي صيام وأخرج عن يومي من طعامي، فما الحكم في ذلك؟

    الجواب: لا حرج إن شاء الله، وهذا صواب، يعني: طالما أنك يومياً تخرجين مما تطعمين، فقد قضيت ما عليك، وأسأل الله أن يتقبل.

    1.   

    إخراج فدية الصيام في شراء دواء لفقير مريض

    السؤال: هل يجوز إخراج فدية الصيام في شراء دواء لشخص مريض لا يستطيع شراء الدواء؟

    الجواب: هذا يجوز على قول من يقول بأنه يمكن أن تخرج نقوداً، وهو مذهب أبي حنيفة رحمه الله، أما جمهور العلماء فإنهم يقولون: بأن الإطعام لا بد أن يكون طعاماً، يعني: إما أن يكون قمحاً أو تمراً، أو ما يقوم مقامهما.

    1.   

    اختلاف الأطباء على مريض في شأن فطره في رمضان

    السؤال: أعاني من التهاب في المريء، ونصحني الطبيب المعالج بعدم الصوم، ولكن عند عرض نتائج الفحوصات على طبيب آخر، قال لي: إن حالتك لا تتعارض مع الصوم، ويجب عليك أن تصومي فماذا أفعل؟

    الجوب: انظري في حالتك إذا كنت مطيقة للصيام فصومي على بركة الله، خاصة، وأن هذا الشعور الذي عندك قد عضده قول الطبيب الآخر.

    1.   

    الفطر على أذان القناة الفضائية المتقدم على أذان مسجد الحي بثلاث دقائق

    السؤال: أنا أفطرت ثاني يوم في رمضان بأذان قناة فضائية، وبعد ثلاث دقائق أذن مؤذن الحي، فما حكم الدين؟

    الجواب: الصوم صحيح إن شاء الله، وربما يكون أذان مسجد الحي متأخراً.

    1.   

    القول ببدعية عبارة: (تسحروا) بعد الأذان الأول

    السؤال: المؤذن لا يقول: تسحروا بعد الأذان الأول، فقلنا له، لماذا لا تقول: تسحروا؟ فقال لنا: إنها بدعة، نريد توضيحاً لذلك؟

    الجواب: هي ليست سنة، وما يمكن أيضاً أن توصف بأنها بدعة، لكن كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم يقتصر على الأذان، كان بلال رضي الله عنه يؤذن الأذان الأول الذي يكون بالليل، ثم يؤذن ابن أم مكتوم الأذان الثاني، ( وكان رجلاً أعمى لا يؤذن حتى يقال له: أصبحت أصبحت ).

    1.   

    منع الأخوات من الذهاب إلى المسجد لأداء صلاة التراويح

    السؤال: أمنع أخواتي من الذهاب إلى المسجد لأداء صلاة التراويح، فما الحكم؟

    الجواب: ما ينبغي لك منعهن، وقد قال نبينا عليه الصلاة والسلام: ( لا تمنعوا إماء الله مساجد الله، وليخرجن تفلات )، فالمرأة تخرج إلى الصلاة، سواء كانت مفروضة أو تطوعية، كما كان النساء على أيام رسول الله صلى الله عليه وسلم، قالت عائشة رضي الله عنها: ( كان النساء يشهدن صلاة الصبح مع رسول الله صلى الله عليه وسلم متلفعات بمروطهن، ما يعرفن من الغلس )، أي: من الظلام، وقالت أم حارثة رضي الله عنها: ( ما أخذت سورة (ق) إلا من فيّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقرؤها على المنبر يوم الجمعة ) ولذلك أقول: ينبغي للإنسان أن يشجع أخواته وبناته على الذهاب إلى المسجد، لكن ذهاب النساء إلى المسجد مشروط بشروط خمسة:

    أولاً: خروجها ابتغاء وجه الله عز وجل، فلا تخرج إلى المسجد رياءً ولا سمعة.

    ثانياً: أن تخرج إلى المسجد تفلةً، أي: غير مزينة ولا مطيبة ولا معطرة.

    ثالثاً: أن تخرج إلى المسجد في الثياب السابغة الساترة، غير المزينة ولا المزركشة.

    رابعاً: ألا تؤذي الناس في المسجد، بمعنى أنها لا تتكلم، سمعنا أن بعض النساء يتكلمن في أثناء خطبة الجمعة، وكذلك بعض النساء لا ينتظمن في صلاة التراويح، بل يجلسن في ونسة وفي كلام، وهذا فيه أذية للمصلين.

    خامساً: لا بد من الاستئذان، ولا ينبغي لمن استأذن أن يمنع، إذا تحققت هذه الشروط.

    1.   

    بطلان صيام شهر رمضان على من اقترف الزنا في ليلة من لياليه

    السؤال: ما حكم صيام من زنى في ليلة رمضان، هل كل أيام رمضان باطلة؟

    الجواب: هو مرتكب كبيرة، ومحتقب وزراً عظيماً، وقد انتهك حرمة الشهر، ووقع في أكبر الكبائر بعد الشرك بالله وقتل النفس، ولكن ليست كل أيام رمضان باطلة، له أجر ما صام وعليه وزر هذه الجريمة القبيحة، التي اقترفها في ليل رمضان، ومطلوب منه أن يتوب إلى الله عز وجل توبةً نصوحاً، وأن يقلع عن هذا الذنب، ويستغفر مما مضى، ويكثر من العمل الصالح.

    1.   

    استحباب قيام رمضان للمفطر بعذر

    السؤال: من أفطر لعذر، هل يستحب له قيام رمضان؟

    الجواب: نعم؛ لأن القيام عبادة مستقلة، والصيام عبادة مستقلة، ومن عجز عن إحدى العبادتين، وقدر على الأخرى، فإنه ينبغي أن يأتي بما قدر عليه، ويعفو الله عز وجل عما عجز عنه.

    1.   

    إخراج زكاة الفطر في صورة معونة مالية لطالب علم

    السؤال: أنا لقيت شخصاً محتاجاً مالاً للتعليم، فأعطيته زكاة الفطر، فهل تقبل؟

    الجواب: إن شاء الله تقبل؛ لأن الإغناء مطلوب في زماننا هذا، في مصاريف التعليم، ومصاريف الكهرباء، ومصاريف المياه، وغير ذلك من ضرورات الحياة وحاجياتها.

    1.   

    الصلاة خلف القائل بالتسبيح بعد كل أربع ركعات من التراويح

    السؤال: هل يجوز الصلاة خلف من يقول: لا بد من تسبيحات بعد كل أربع ركعات في صلاة التراويح؟

    الجواب: نعم، الصلاة تجوز خلفه، وينصح إن شاء الله.

    1.   

    استعمال قطرة الأذن والأنف والعين في رمضان

    السؤال: أسأل عن حكم استعمال القطرات في نهار رمضان من الأنف والعين والأذن؟

    الجواب: لا حرج إن شاء الله في استعمال القطرات في العين؛ لأن العين ليست منفذاً إلى الجوف، وأما الأذن والأنف ففيهما خلاف، والصحيح إن شاء الله بأن التقطير فيهما لا يفطر؛ لأن هذه القطرات ليست طعاماً ولا شراباً، ولا هي في معنى الطعام والشراب.

    1.   

    صفة الاعتكاف في المسجد

    السؤال: كيف يكون الاعتكاف؟

    الجواب: الاعتكاف يكون بلزوم المسجد مع نية الاعتكاف، ويكون الاعتكاف كذلك بالإقبال على عبادة الله عز وجل صلاة، وذكراً ودعاءً، واستغفاراً، وتلاوة للقرآن، والانقطاع عن الدنيا، وترك الانشغال بها.

    1.   

    إخراج زكاة الفطر للعاجز عن قضاء الدين

    السؤال: علي دين لم أستطع قضاءه، فهل أعطى زكاة الفطر لقضاء بعض الدين؟

    الجواب: الذي عليه جمهور العلماء بأن زكاة الفطر لصنفين: الفقراء، والمساكين، وفي الحديث: ( فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقة الفطر صاعاً من تمر، أو صاعاً من شعير، أو صاعاً من أقط، طهرة للصائم من اللغو والرفث، وطعمة للفقراء والمساكين )، فليس الغارمون مصرفاً من مصارف الزكاة.

    1.   

    الدعاء بعد ركعة الوتر الأخيرة من صلاة التراويح

    السؤال: ما حكم الدعاء بعد ركعة الوتر الأخيرة من صلاة التراويح؟

    الجواب: القنوت مشروع ومسنون في الوتر، وقد ثبت أن نبينا صلى الله عليه وسلم أوتر وقنت، والقنوت ليس إلا دعاء.

    1.   

    ابتداء صيام الست من اليوم الثاني أو الثالث للعيد

    السؤال: هل يجوز صيام الست من اليوم الثاني أو اليوم الثالث للعيد؟

    الجواب: نعم يجوز، المحرم هو صيام يوم عيد الفطر، أما بعد ذلك اليوم الثاني، هو وقت للصيام وكذلك ما بعده، وبعض أهل العلم يستحب البدء من ثاني أيام العيد، من أجل أن يتحقق الإتباع الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم: ( من صام رمضان، وأتبعه ستاً من شوال، كان كصيام الدهر ).

    1.   

    تعاطي الصائم التمباك بعد الفطور مباشرة

    السؤال: ما حكم الشخص الذي يسف التمباك بعد الفطور مباشرةً؟

    الجواب: هذا إنسان عاصي، قد صام عن الطيبات المباحات، وبادر بعد الإفطار إلى الخبيث النتن الذي هو التمباك.

    1.   

    قضاء الصوم في حق من نزل منها الحيض قبل أذان المغرب بدقيقة أو دقيقتين

    السؤال: أفطرت بسبب الحيض قبل الأذان بدقيقة ودقيقتين، فهل علي قضاء؟

    الجواب: نعم، دم الحيض لو نزل على المرأة قبل غروب الشمس، فقد فسد صومها ووجب عليها القضاء، وأجرها على الله عز وجل.

    1.   

    قراءة غير سورة الأعلى والكافرون في الوتر

    السؤال: هل يجوز القراءة بغير سورة الأعلى والكافرون في الشفع؟

    الجواب: نعم يجوز، فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ[المزمل:20]، ولكن السنة أن يقرأ في الوتر بسبح والكافرون والإخلاص.

    1.   

    معرفة ليلة القدر والدعاء فيها

    السؤال: كيف أعرف أن الليلة التي أحييها هي ليلة القدر، وبماذا أدعو فيها؟

    الجواب: لن تعرف يا عبد الله بأن هذه الليلة ليلة القدر، ولذلك مطلوب منك أن تجتهد في العشر الأواخر كلها، والله لا يضيع أجر المحسنين، وأطيب الدعاء هو ما تعلمته عائشة رضي الله عنها من الرسول عليه الصلاة والسلام: ( اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني ).

    1.   

    نصيحة في الحث على قيام العشر الأواخر من رمضان

    السؤال: أريد نصيحةً تفيدني في قيام العشر الأواخر؟

    الجواب: النصيحة يا عبد الله! بأنها أيام معدودات، والأجر فيها مضاعف، ولعل الله عز وجل يطلع عليك وقد صففت قدميك بين يديه، فيكتب لك سعادة لا تشقى بعدها أبداً، لعل الله عز وجل يطلع عليك وأنت واقف بين يديه في ظلمة الليل البهيم، وقد تركت الفراش الوثير، والبيت الوادع، وخرجت إلى بيت الله عز وجل ترتل القرآن ترتيلاً، وتصف قدميك بين الله وراء الإمام، لعل الله يطلع عليك فيكتب لك رضاه، فلا يسخط عليك أبداً، فلذلك تعرضوا لنفحات ربكم أيها الناس في هذه الليالي المباركة، ودعوا النوم والراحة، وأجهدوا أنفسكم في طاعة سيدكم جل جلاله، والله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.

    1.   

    سبب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم

    السؤال: حدثنا عن ليلة القدر وعن استجابة الدعاء فيها؟

    الجواب: يا عبد الله! قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من قام ليلة القدر إيماناً واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه )، وبالمقابل أخبرنا عليه الصلاة والسلام: ( أن من حرم خيرها فقد حرم )، هذه الليلة المباركة سميت ليلة القدر؛ لأن الله تعالى أنزل فيها كتاباً ذا قدر على أمة ذات قدر، على نبي ذي قدر؛ ولأن الله عز وجل يقدر فيها الآجال والأرزاق، وكل ما يكون خلال عام كامل، تنقله الملائكة من اللوح المحفوظ؛ ولأنها ليلة يكثر فيها نزول الملائكة حتى تضيق بهم أفواه السكك، وهذه الليلة المباركة أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن نلتمسها، وأن نكثر من الدعاء فيها؛ رجاء أن يستجيب الله عز وجل الدعاء.

    1.   

    عجز أصحاب الأعمال الشاقة عن صيام رمضان

    السؤال: ماذا يفعل من يعمل أعمالاً شاقة، كمن يعملون في الأفران والقيادة والبناء، ويشق عليهم الصوم ولا يستطيعون مزاولة عمل غيره لظروفهم؟

    الجواب: صاحب العمل الشاق ينوي الصيام؛ لأنه داخل في جملة المكلفين الذين قال الله لهم: كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ [البقرة:183]، فينوي ويبيت الصوم ويبدأ يومه صائماً ويباشر عمله، فإن عجز عن مواصلة الصوم؛ لأن المشقة قد بلغت منه مبلغاً عظيماً، فإنه يفطر ويلزمه القضاء.

    1.   

    إخراج الأرملة زكاة الفطر عنها وعن أبنائها

    السؤال: هل على الأرملة إخراج زكاة الفطر عنها وعن أبنائها؟

    الجواب: نعم، إذا كانت تملك قوت يوم العيد وليلة، فما فضل عن هذا القوت تخرج منه زكاة الفطر.

    1.   

    جمع ركعتي الشفع مع ركعة الوتر بسلام واحد

    السؤال: أيهما أفضل فصل الشفع عن الوتر بالسلام، أم وصلهما؟

    الجواب: الأفضل وصلهما لمن استطاع، إما إذا كان ذلك غريباً على الناس، فلا حرج في أن تصلي ركعتين وتسلم، ثم تصلي ركعةً.

    السؤال: قبل يومين صلينا صلاة الجنازة داخل المسجد، فقال بعض الناس: صلاة الجنازة لا تجوز داخل المسجد، فهل هذا صحيح؟

    الشيخ: طيب.

    المتصل: عندي سؤالان:

    السؤال الأول: ما معنى قول الله تعالى: إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ [ص:23]؟

    السؤال الثاني: ما تفسير قوله تعالى: عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ * عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ [النبأ:1-2]؟

    المتصل: أسأل يا شيخ عن قصة سيدنا يوسف، فقد مثلوه في مسلسل وأتوا بصورة يوسف، وصورة الملك عزرائيل، فهل هذا حلال أم حرام؟

    الشيخ: طيب.

    المتصل: عندي سؤالان:

    السؤال الأول: نحن نعمل في شركة فيها مجموعة من العمالة، مسلمين وغير مسلمين، والغسالة الكهربائية واحدة، فما حكم غسل ملابسنا فيها مع أنهم يستخدمونها؟

    السؤال: الثاني: في الباقيات الصالحات: سبحان الله، والحمد لله، والله أكبر. هل نقولهن: متتابعات، أم كل تسبيح لوحده، وكذلك في أذكار الصباح والمساء، وسورة الإخلاص والمعوذتين نقرؤهن متتابعات أم كل واحدة ثلاث مرات منفردة؟

    الشيخ: طيب، أبشر.

    المتصل: السؤال الأول: أسأل عن الإفطار في حق رجل عنده ألم مستديم، فهل يطعم كل يوم في يومه، وإلا يطعم كل أربعة أو خمسة أيام؟

    السؤال الثاني: عندنا المؤذن أذن الساعة السادسة وثلاث دقائق ونحن نفطر في السادسة وسبع دقائق، علماً أن في الحارة أذانين، فبعضهم أفطر مع الأول وبعضهم مع الثاني، فما الحكم؟

    السؤال الثالث: هناك بعض الناس بعد صلاة العشاء، الواحد منهم يقول: (يا لطيف) خمساً، وآخر يقول: (يا لطيف) ستاً، فما رأي الدين فيها؟

    الشيخ: طيب، جزاك الله خيراً.

    المتصل: يا شيخ! أنا متزوجة من قبل ثلاثة شهور، ولكن فجأة وبدون سابق إنذار، هذا الرجل اختفى من الأنظار، والآن أرسل رسالة على أساس أن العلاقة انتهت، وما لفظ كلمة الطلاق، وأنا أريد أن أعرف وضعي ماذا يعني: في الشرع، وأنا الآن أريد أن أمارس حياتي العادية فلا أقدر، يعني الآن لو أريد أن أذهب مشواراً لازم آخذ الإذن، فأنا الآن مقيدة ولست أعرف ماذا أصنع، فما الحل؟ وجزاك الله خيراً.

    الشيخ أبشري.

    المتصل: يا شيخنا! أنا أسأل عن استعمال الكريمات المبيضة للبشرة، فهناك أعشاب طبيعية وغير مؤذية فما حكم استخدامها؟

    السؤال الثاني: إذا كانت الواحدة لبست النقاب من الشمس أو كذا ثم تركته، فهل هذا مثلاً يعتبر ارتداداً وإلا لا؟

    السؤال الثالث: ما حكم الكحل في رمضان؟

    الشيخ: طيب، شكراً.

    المتصل: أنا باحثة اجتماعية في القضارف، ومن ضمن عملي أخرج أشياء للناس الفقراء، وكان عندي كمية كبيرة فأخرجتها عشوائياً، ثم أعطوني كيسين من السكر، وأعطوني ثلاثين كيلو من الدقيق، فقسمتهم بين الفقراء، لكن ما قسمتهم على الثلاثين الذين كتبتهم، فأريد أن أعرف هل علي شيء؟

    السؤال الثاني: عندنا شغالات معنا في القسم فراشات وهن محتاجات فأعطيتهن من مساعدات الصائمين، فهل علي شيء، جزاك الله خيراً يا شيخ؟

    1.   

    صحة الإنكار على من صلى على الجنازة في المسجد

    السؤال: جنازةً أتي بها، فصلوا عليها داخل المسجد، فأنكر ناس، وقالوا: بأن الجنازة لا يصلى عليها داخل المسجد؟ فهل هذا صحيح؟

    الجواب: هذا كلام غير صحيح، وهذا الإنكار من قديم، فأمنا عائشة رضي الله عنها قالت: ( ما أسرع ما نسي الناس، ما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على جنازة ابن بيضاء إلا في المسجد )، فصلاة الجنازة تصح داخل المسجد، وفي باحته الخارجية، وتصح صلاة الجنازة كذلك في مصلى المقبرة، فهذا كله لا مانع منه إن شاء الله.

    1.   

    تفسير قول الله تعالى: (إن هذا أخي له تسع وتسعون نعجة ...)

    السؤال: ما معنى قول ربنا جل جلاله: إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ [ص:23]؟

    الجواب: هذه الآية على ظاهرها، بأن رجلين جاءا يختصمان إلى نبي الله داود عليه السلام، فقال أحدهما: أنا لا أملك إلا نعجةً واحدة، وأخي يملك تسعاً وتسعين نعجة، فطلب أن يضم نعجتي إلى نعاجه من أجل أن تكمل له، فقال له داود عليه السلام: قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ [ص:24]، فعاتبه الله عز وجل أنه كحاكم وقاضي ما ينبغي أن يفصل حتى يسمع الخصمين جميعاً، الغني والفقير، وهذا المعنى نبه عليه ربنا جل جلاله حين قال: إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا [النساء:135]، يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ لَهمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ [ص:26]، هذا هو الظاهر من هذه الآية المباركة.

    وأما ما يذكر من تلك القصص السمجة بأن داود رأى امرأةً فأعجبته، ولما سأل عنها علم بأنها زوجة رجل يقال له: أوريا ، فبعثه في مقدمة الجيش، وجعله في حملة التابوت.. إلى آخر هذا الهراء، فإنه لا يليق بالأنبياء عليهم الصلاة والسلام.

    1.   

    تفسير قوله تعالى: (عم يتساءلون) وما بعدها

    الشيخ: معنى قول ربنا جل جلاله: عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ [النبأ:1]، أي: عن شيء يتساءلون، عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ [النبأ:2]، والنبأ: هو الخبر الذي له أهمية، وكما قال المفسرون: لو قيل: مات حمار الحجام، فهذا لا يعد نبأً، وإنما خبر، لكن لو قيل مثلاً كما قيل في غزوة أحد: قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهذا نبأ؛ لأنه يؤثر على الأمة، فهاهنا النبأ العظيم الذي تحدث عنه في هذه الآية المباركة، هو قيام الساعة، عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ * الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ [النبأ:2-3]، أي: الكفار مختلفون، فمن منكر له جملة وتفصيلاً، ومن مثبتٍ لبعث الأرواح دون الأجساد، وهكذا كانوا في إفك مختلف.

    1.   

    تمثيل يوسف وعزرائيل وغيرهم من الصالحين في الأفلام والمسلسلات

    السؤال: ما حكم تمثيل شخصية يوسف عليه السلام؟

    الجواب: هذا والله منكر، وإن كان الصالحون من عباد الله توقعوا بأن يأتي زمان يشخصون فيه رب العالمين جل جلاله، سبحانه وتعالى عما يقول الظالمون علواً كبيرا! فهم بدءوا فمثلوا الأئمة الأربعة، وبعد ذلك جاءوا إلى بعض الصحابة، ثم بلغ بهم الحال إلى أن يمثلوا الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم، والآن الملائكة كما تقول: أظهروا صورة عزرائيل، وليس في الملائكة من يسمى بهذا الاسم، بل هو ملك الموت، كما قال ربنا: قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ المَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ [السجدة:11]، والمصيبة العظمى أن الذي يمثل شخصية الصحابي أو شخصية النبي، غالباً ما يكون شخصاً رقيعاً قد رآه الناس في مواطن أخر، في مسلسلات وفي أفلام، تارة يقرع الكأس، وتارة يرقص، ويراقص النساء، وتارةً يتلفظ بالبذيء من الكلام، ثم يؤتى به ليمثل شخصية عمر بن عبد العزير تارةً، أو خبيب بن عدي تارةً ، أو سعد بن أبي وقاص تارة، فهذه من المصائب العظام، فلا ينبغي للإنسان أن يتابع هذه المسلسلات؛ لأن ضررها أعظم من ضرر المسلسلات العادية؛ لأنها تهز القيم الكبرى، وتهز الشخصيات والقدوات الكبار، التي هي عند الله بميزان عظيم، وهي في نفوس المؤمنين ذات شأن كبير.

    1.   

    غسل ثياب المسلم والكافر في غسالة واحدة

    السؤال: أخونا سأل أن الغسالة واحدة ويشترك فيها المسلم والكافر في تغسيل الملابس، فما الحكم؟

    الجواب: ليس فيها شيء، فإن الماء يطهر كل شيء، صحيح أن الكافر في الغالب لا يتوقى النجاسة، ولا يتطهر بعد أن يقضي حاجته، لكن الماء يطهر الثياب كلها، ويزيل النجاسات كلها، فإن الماء هو أطيب الطيب.

    1.   

    صفة التسبيح بعد الصلاة وقراءة أذكار الصباح والمساء

    السؤال: في التسبيح بعد الصلاة هل يقول المرء: سبحان الله ثلاثاً وثلاثين، ثم الحمد لله ثلاثاً وثلاثين، ثم الله أكبر ثلاثاً وثلاثين، أم أنه يقول: سبحان والحمد لله والله أكبر حتى يكون منهن جميعاً ثلاث وثلاثون مرة؟

    الجواب: هذا سنة وهذا سنة، وكلاهما ثابت، وكذلك في أذكار المساء، يمكن أن تقرأ الإخلاص ثلاثاً، ثم الفلق ثلاثاً، فالناس ثلاثاً، ويمكن أن تقرأ الإخلاص والفلق والناس، ثم الإخلاص والفلق والناس، ثم الإخلاص والفلق والناس.

    1.   

    صفة إخراج الفدية عن المريض العاجز عن الصيام

    السؤال: أسأل عن المريض الذي وجبت عليه فدية، لكونه لا يصوم، أيطعم كل يوم بيومه، أم يجمع أياماً ويطعم؟

    الجواب: هذا جائز، وهذا جائز، والأمر في ذلك واسع.

    1.   

    إفطار الصائم على الأذان المتقدم بدقائق يسيرة

    الشيخ: يا من اتصلت من الجزيرة! تذكر أن واحداً أذن في الساعة السادسة والدقيقة الثالثة، وأن آخر أذن في الساعة السادسة والدقيقة السادسة، فالأمر هين إن شاء الله، ونسأل الله أن يتقبل من الجميع.

    1.   

    قول: (يا لطيف) بعد صلاة العشاء خمساً أو ستاً

    السؤال: ما حكم قول القائل: (يا لطيف)، بعد العشاء خمساً، والآخر يقولها ستاً؟

    الجواب: ليس هذا من السنة، بل السنة أن نأتي بالأذكار الثابتة عن خير الأبرار، وسيد الأخيار عليه الصلاة والسلام، فإنه كان حين ينفتل من صلاته ( يستغفر الله ثلاثاً، ثم يقول: اللهم أنت السلام ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو كل شيء قدير، لا إلا الله ولا نعبد إلا إياه، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين، ولو كره الكافرون، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد )، ثم يسبح، ويحمد، ويكبر ثلاثاً وثلاثين، ويقول تمام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، ثم يقرأ آية الكرسي، والإخلاص والمعوذتين، هذا هو هديه صلوات ربي وسلامه عليه.

    1.   

    اختفاء الرجل بعد زواجه بثلاثة أشهر وإرساله لزوجته بإنهاء العلاقة بينهما

    السؤال: تزوجت من ثلاثة أشهر، وقد اختفى الرجل بعد هذه الفترة، واتصل وقال: ما بيننا قد انتهى، فماذا أصنع؟

    الجواب: الجئي إلى القضاء، من أجل أن تتطلقي بأمر القاضي؛ لأن هذا الشخص مستهتر، وما كان ينبغي له أن يفعل ذلك، فيا أيها الإخوان، ويا أيها المسلمون، إن ربنا جل جلاله قال: فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ [الطلاق:2]، بمعنى: أن الإنسان يعاشر زوجته بمعروف، وإذا بدا له أن يطلق يكون الأمر واضحاً، ويسلمها ورقتها، من أجل أن يغنيها الله من فضله، فلست أنت أول الرجال، ولا آخرهم، وكما قال ربنا: وَإِنْ يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللهُ كُلًّا مِنْ سَعَتِهِ وَكَانَ اللهُ وَاسِعًا حَكِيمًا [النساء:130].

    1.   

    استخدام الكريمات المبيضة للبشرة من الأعشاب

    السؤال: ما حكم الكريمات المبيضة للبشرة من الأعشاب؟

    الجواب: يا أمة الله! تقدم معنا أن أهل الاختصاص قد ذكروا أنها مسببة لسرطان الجلد، وأنت في سؤالك تزعمين بأنها من الأعشاب، وليس فيها مواد كيماوية، وهذا يرجع فيه إلى جهة الاختصاص، فهي التي تحكم، إذا كانت خلواً من المواد الكيماوية، أم أنها مشتملة عليها.

    1.   

    لبس النقاب اتقاء حر الشمس وخلعه بعد ذلك

    الشيخ: النقاب من أجل الشمس مباح، يعني: تنقبت من أجل أن تقي بشرتها حر الشمس فلا مانع من ذلك، بل هو أمر مباح، وليست مأجورةً، ولا مأزورة، إن شاء الله، ثم إذا خلعت خلعته ولا ردة عليها ولا شيء، ومن يقول: بأن خلع النقاب ردة، هذا إنسان لا يعرف من دين الله شيئاً، بل يلقي القول على عواهنه، بل لو خلعت الحجاب الذي لا خلاف فيه، فلا نقول: بأنه ردة، وإنما نقول بأنها معصية، اللهم إلا إذا استحل الإنسان ذلك، فقال: كشف الشعر حلال، أو كشف السيقان والأذرع، والنحور والصدور حلال، فها هنا تقام عليه الحجة، وتبين له المحجة، ويلزم بالقول الصواب، فإن أصر فنقول له: أنت تعمدت أن تنكر معلوماً من الدين بالضرورة، فبذلك تكون قد فارقت دين الإسلام.

    1.   

    استعمال الكحل في نهار رمضان

    الشيخ: الكحل في رمضان ليس فيه شيء يا آمنة .

    المتصل: في بداية رمضان ختمت المصحف في العشر الأوائل، ولست عارفة ما يقول من ختم القرآن، فدعوت بالدعاء الذي في نهاية المصحف، والآن إن شاء الله قربت أن أختمه في الأيام الأواخر، وأريد أن أسـأل: الشخص بعد الختمة ماذا يعمل؟

    الشيخ: طيب إن شاء الله، شكراً.

    المتصل: عندي سؤالان:

    السؤال الأول: أنا أعمل بغسل مواد غذائية لشركة، وما اتفقنا ولا حددنا أسعاراً معينة، فأنا فاتورتي مفتوحة، أختار له أطيب الأكل، أو أطيب الأشياء الموجودة في السوق، ثم أقدم الفاتورة بالأسعار التي قدمتها وآخذ أجرة، فهل في ذلك حرمة؟

    السؤال الثاني: بالنسبة لسور القرآن، هل يجب أن أقرأ حسب ترتيب المصحف؟ وهل يمكن أن أقرأ في الركعة الأولى سورة الناس، وأقرأ في الركعة الثانية الإخلاص؟

    الشيخ: سأجيبك.

    المتصل: يا شيخنا! زكاة الفطر هل تجب على ناس معينين، أم هي بالاستطاعة؟ وزكاة الفطر أيضاً ما مقدارها؟

    المتصل: يا شيخنا في صلاة التراويح الإمام في صلاة الوتر قبل أن يسجد بيقول الدعاء، فهل يصح أو لا؟

    الشيخ: نعم.

    المتصل: الشخص يكون صائماً ويدخن، هل يفطر أم لا يفطر؟

    الشيخ: سأجيبك.

    المتصل: عندي ثلاثة أسئلة:

    السؤال الأول: أسأل عن الهجرة غير القانونية من الدول النامية، مثل دول أفريقيا، وبعض الدول العربية، إلى أوروبا وأمريكا، هل تجوز مع أن الهجرة يمكن أن تتضمن تزوير تاريخ الجواز، وتاريخ التأشيرة، وكذلك ممكن أن تشتكي الدولة التي أتيت منها إلى الدولة التي ذهبت إليها، من أجل أن تحصل على شغل؟

    السؤال الثاني: إذا توفق الشخص في الهجرة إلى الخارج، وأنشأ مشروعاً، فما حكم الكذب مع العلم أن الهجرة كانت غير قانونية، أو بتمويل هجرة غير الشرعية؛ لأن هناك شباباً يهاجرون في اليوم الواحد؟

    السؤال الثالث: والدنا تزوج زوجتين، والآن أنجب من الأخرى بنتاً، فنحن علاقتنا مقطوعة تماماً مع الزوجة الثانية، ونحن ما سعينا لأن نعرف شيئاً عن أختنا أو عن الزوجة الثانية، وفي نفس الوقت الزوجة الثانية ما تعرف عنا شيئاً، فهل هذا فيه قطع لصلة الرحم، وأختنا طبعاً ما تزال في المهد؟

    السؤال الثالث: أريدك أن تدعو لي بالزواج وكل المستمعين الذين يستمعون لإذاعة طيبة الآن.

    الشيخ: طيب، الله يزوجك.

    1.   

    دعاء الشيخ بتزويج من طلب منه الدعاء بذلك

    الشيخ: أخونا أحمد نختم هذه الفقرة بالدعاء له بأن يزوجه الله عز وجل زوجة صالحةً تقر بها عينه، ويرتاح لها فؤاده، ويعفه الله بها عن الحرام، إنه أرحم الراحمين وأكرم الأكرمين، كذلك ندعو لشبان المسلمين أجمعين بأن يزوجهم الله، وندعو لبنات المسلمين بأن يزوجهن الله.

    1.   

    أخذ المساعدات الموجهة لفقراء معينين وتوزيعها على فقراء آخرين

    السؤال: الأخت الباحثة الاجتماعية في القضارف التي ذكرت أنها تقدمت لديوان الزكاة، طلباً لمساعدة ثلاثين من المرضى، ثم بعد ذلك ما تيسر لها الوصول إلى هؤلاء، فصرفت ما أعطيت لأمثالهم من الفقراء والمساكين، فما الحكم؟

    الجواب: إن شاء الله ما عليها شيء، وقد برئت ذمتها، فقد نص علماؤنا رحمهم الله على أن المال المرصود لشيء معين إذا تعذر إنفاقه فيه فإنه ينفق في مثله، وكذلك المال الموقوف.

    1.   

    الدعاء عند ختم القرآن

    السؤال: أم محمد أحسن الله إليها ذكرت بأنها ختمت القرآن مرة، وهي على وشك أن تختمه المرة الثانية الآن، وتسأل عن الدعاء عند الختم ما هو؟

    الجواب: لا تقتصري على الدعاء الموجود في نهاية المصحف، بل عليك أن تدعي الله عز وجل بما شئت، من خير الدنيا والآخرة، فإن ختم القرآن من مظان الإجابة، وقد كان ابن عباس رضي الله عنه يوكل من يراقب الناس الذين يقرءون في المسجد النبوي، فإذا اقتربت ختمت أحدهم دعي ابن عباس فيشهد الدعاء، وكذلك كان أنس رضي الله عنه إذا ختم القرآن جمع أهله ودعا.

    1.   

    الاتفاق مع العملاء على توصيل الطعام والشراب دون تحديد مسبق للأسعار

    السؤال: عبد الغفار من عطبرة يذكر أنه متعهد توصيل لبعض الشركات، وليس هناك اتفاق على الأسعار، وبعد ذلك هو يضع أسعاراً ولا يخالفونه، فما الحكم؟

    الجواب: طالما أنهم وثقوا بك، فأنت عبارة عن وكيل، فتأتي بالسلع، ثم تضع السعر المناسب، وهم يعطونك، فالحمد لله على ذلك؛ لأن الوكالة عقد يصح أن يكون تبرعاً ويصح أن يكون بأجرة، فلا حرج فيما تصنع.

    1.   

    مراعاة ترتيب السور في القراءة في الصلاة

    الشيخ: القراءة في الصلاة لا بد أن تكون على ترتيب المصحف، ولا تنكس، فلا تقرأ في الركعة الأولى سورة الناس، ثم في الركعة الثانية سورة الفلق، بل حسب ما رتب المصحف؛ لأن الذي عليه الجماهير بأن الترتيب توقيفي، وكل سورة ترتبط بالتي قبلها بوجه ما.

    1.   

    من تجب عليه زكاة الفطر ومقدارها

    السؤال: أخونا التقي من المناقل، سأل عن زكاة الفطر على من تجب؟

    الجواب: زكاة الفطر تجب على المسلم الذي يملك قوت يوم العيد وليلته، يخرجها عن نفسه، وعمن يعول، من صغير أو كبير، ذكر أو أنثى، من صام ومن لم يصم، تخرج الزكاة عن نفسك وعمن تعول، ومقدارها كما فرضها النبي صلى الله عليه وسلم صاعاً من تمر، أو صاعاً من شعير، أو صاعاً من أقط، أو صاعاً من زبيب. والصاع سدس كيلة، ومعنى ذلك: أن الكيلة تجزئ عن ستة أشخاص، فينظر في الكيلة كم ثمنها، والربع الذي هو نصف الكيلة أيضاً كم ثمنه، والربع يجزئ عن ثلاثة، ومجمع الفقه الإسلامي حدد بأن قيمة الزكاة لهذا العام ثلاثة جنيهات ونصف الجنيه عن الشخص الواحد.

    1.   

    مشروعية الدعاء في الوتر عند الرفع من الركوع

    السؤال: الأخت وفاء من أربجي، سألت عن الإمام إذا قرأ في الوتر، فركع ثم رفع ودعا، هل هذا هو الصواب؟

    الجواب: نعم، وهو الثابت من سنة نبينا الأواب عليه الصلاة والسلام.

    1.   

    شرب الدخان في نهار رمضان

    الشيخ: الدخان في رمضان خير لك اجتنابه؛ لأن بعض أهل العلم حكم بأنه مفطر.

    1.   

    كيفية مواجهة أمر الأم بقطيعة زوجة الأب وأبنائها

    السؤال: أخونا أحمد عبد العزيز من الحلفايا، سأل عن أن أباه تزوج بثانية، وأنجب منها بنتاً، وأن هذه البنت لا يعرفون عنها شيئاً، ولا عن أمها، فهل هذه قطيعة رحم؟

    الجواب: اللهم نعم، فهذه أختكم، شئتم أم أبيتم، وواجب عليكم أن تصلوها، وأن تحسنوا إليها، وأن تتفقدوا أحوالها، وكذلك زوجة أبيكم هي منكم بمنزلة أمكم، وهي حرام عليكم إلى يوم القيامة: وَلا تَنكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ [النساء:22]، فسواء بقي الوالد أو ذهب، وسواء استمر معها أو لم يستمر، واجب عليكم أن تصلوها، وأن تحسنوا إليها ما استطعتم إلى ذلك سبيلاً.

    وهاهنا أنبه إخواننا الشباب، أحياناً أبوك قد يتزوج، فتقول لك أمك: لو ذهبت إلى تلك المرأة، أي الزوجة الثانية، أو سلمت عليها، أو أحسنت إليها، لن أعفو عنك في الدنيا ولا في الآخرة. وفي هذه الحالة، أقول: كلام أمك لا تواجهه بالإنكار، ولكن كما يقول الحكماء: أطع أمك ولا تعص أباك، فصل زوجة أبيك، وإخوانك منها، دون أن تعرف الوالدة، وإن شاء الله مع مرور الزمن الوالدة ستتغير نظرتها، وتتكيف حالتها مع هذا الوضع الجديد، فيا أحمد ! اذهب زر أختك وأمها.

    1.   

    هجرة المسلمين غير القانونية إلى أوروبا وأمريكا

    الشيخ: وأما الهجرة غير القانونية، وغير الشرعية، فقد اكتنفتها عدة عوامل للقول بحرمتها:

    أولاً: تعريض النفس للمخاطر، فإن بعضهم يغرق، وبعضهم يختنق، وبعضهم قد يطلق عليه الرصاص، وما إلى ذلك.

    ثانياً: تعريض النفس للإذلال، وما ينبغي لمسلم أن يذل نفسه.

    ثالثاً: الانتقال من بلد الإسلام إلى بلد الكفر؛ لأمر مجهول.

    رابعاً: التزوير، الذي يحصل في الأوراق الثبوتية، وبعضهم يلجأ أيضاً إلى تمزيق الجواز ويرمي به في البحر، وبعضهم يذهب هناك فيزعم بأنه مضطهد في بلده، حتى بلغ الحال ببعضهم والعياذ بالله أن يرضى أن يقر على نفسه بأنه شاذ جنسياً، وأن الدولة لا تسمح بهذا الشذوذ، وتعاقب الشاذين، وأنه لجأ إلى أوروبا ليجد متنفساً، وهو في ذلك كاذب، لكنه رضي بالدون والعياذ بالله، ورضي بأن يشهد على نفسه زوراً بتلك البائقة العظيمة، من أجل أن يجد مطعماً ومشرباً ولبوساً ومركباً.

    فيا أحمد ! لا يجوز لعبد يؤمن بالله واليوم الآخر أن يتبع هذه الأساليب، من أجل أن يهاجر إلى بلد في أوروبا أو في أمريكا، وأما إذا وجد كسباً هنالك، وهذا الكسب كان من حلال، وأنا أقول لك: يا أخي! الحلال المحض هناك ما أصعبه! حتى الأطباء يشكون من أنه يؤتى إليهم أحياناً باستمارة للتوقيع على إحراق ميت، وليس في ديننا إحراق، فديننا دين الإنسانية، الميت يدفن، أما عندهم هناك فأمر عجيب، وبعد ذلك من عمل في مطعم لن يسلم من الخنزير، ولن يسلم من الخمر، وكذلك ما قل من الناس من يسلم هنالك من الربا، لكن أقول: لو فرض بأن هذا الإنسان الهارب المهاجر وجد عملاً تمحض للحلال، فكسبه حلال إن شاء الله.

    1.   

    شرب الصائم في الصباح يظنه ليلاً

    المتصل: يا شيخنا عندي سؤالان:

    السؤال الأول: في السحور اليوم، حوالي الساعة الرابعة إلا ثلث، كنت وقت المنبه، وصحوت على أساس أن أتسحر ونمت الساعة الثانية ونصف، وبعد ذلك صحاني منبه آخر جنبنا، فقمت أشرب مباشرة، فلما نظرت للساعة وجدتها الخامسة والنصف إلا خمس دقائق، وأنا مثل الناسي، فما الحكم؟

    الجواب: إن شاء الله عليك القضاء فقط، ولا عليك إثم؛ لأنك مخطئ ولكن تقضي مكانه.

    السؤال الثاني: أنا أعمل مع واحد، فيأتي بشعر مستعار صناعي فقلت له: إن الشعر المستعار لا يصح لبسه؟

    الشيخ: سأجيبك.

    المتصل: اختنا تزوجت، والمهر سلموه لي، وفجأة وجدت المبلغ قد سرق من مكانه، فنريدك أن تفتينا في الموضوع؟ علماً أن مولانا المأذون قال: المبلغ يسلم للعروس.

    الشيخ: طيب.

    1.   

    استعمال الشعر الصناعي

    الشيخ: بالنسبة لأخينا التوم، كلامك صواب في أن الشعر الصناعي ما ينبغي استعماله؛ لأنه داخل في الوصل المنهي عنه، وقد صدرت بذلك فتوى من المجمع قبل عامين تقريباً، فإنه جيء بسؤال عن الشعور البلاستيكية، حتى إن التاجر قال: سأبيعها لغير المسلمين، يعني: هو يتحايل من أجل أن يحصل على فتوى بالتحليل، لكن معلوم بأن الحرام حرام، لا يجوز بيعه لا لمسلم ولا غير مسلم، كما أن الخمر مثلاً لا يجوز بيعها لمسلم ولا لغير مسلم، والتفليج لا يجوز عمله لمسلم ولا لغير مسلم، فكذلك الشعر الصناعي، ما ينبغي بيعه.

    1.   

    ما يلزم من سرق مهر أخته من عهدته

    الشيخ: أخونا إبراهيم من عطبرة، أقول له: إذا حفظت هذا المهر بما تحفظ به مالك في الغالب، ثم سرق، فليس عليك ضمان، وليس عليك تعويضه، حتى لو كان مال زكاة، أو أي شيء مما استؤمنت عليه، واجتهدت في حفظه بما تحفظ به مالك، فقدر الله أن يسرق، أو أن يضيع، فليس عليك ضمان، وما قاله المأذون صواب، في أن هذا المال يسلم للعروس؛ لأن الله تعالى قال: وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَرِيئًا [النساء:4]، وأسأل الله أن يهنئ أختك بعرسها.

    نسأل الله أن يجمعنا على الخير مرة بعد مرة.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.