إسلام ويب

ديوان الإفتاء [367]للشيخ : عبد الحي يوسف

  •  التفريغ النصي الكامل
  • إن من رحمة الله تعالى بعباده تفضيل بعض الشهور والأيام على بعض، كتفضيله رمضان على بقية الشهور، فقد خصه بوجوب الصيام، وخصه بليلةٍ العبادة فيها خير من ألف شهر، فينبغي للمسلم أن يحرص فيه أشد الحرص على أوقاته وساعاته الفاضلة، أسوة برسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد كان يجتهد في رمضان ما لا يجتهد في غيره.

    1.   

    استغلال المسلم لأيام وليالي شهر رمضان المبارك

    بسم الله الرحمن الرحيم.

    الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

    أما بعد:

    إخوتي وأخواتي! سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، وتقبل الله منا الصيام والقيام، وأهله علينا باليمن والإيمان، والسلامة والإسلام، والتوفيق لما يحب ويرضى، وجعلنا من عتقائه في هذا الشهر المبارك من النار.

    وإنها لسعادة عظيمة أن يوفق العبد للطاعة في هذا الشهر المبارك، حيث الحسنات مضاعفة، والسيئات مكفرة، والعثرات مقالة، ونسأل الله سبحانه أن يجعلنا من المقبولين.

    إن كان من وصية في بداية هذا الشهر المبارك فإنني أذكر بقول الله عز وجل: أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ [البقرة:184]، فرمضان أيامه ليست بالطويلة، وإنما هي أيام معدودة، والعاقل هو الذي يغتنمها في التقرب إلى الله عز وجل بأنواع الخيرات، والمسابقة في القربات، والمغبون الخاسر هو الذي تضيع منه هذه الأيام المباركة والليالي الفاضلة، ما بين لهو وطرب، وغناء ولعب، ودخول وخروج، وذهاب وإياب، ثم يخرج من رمضان صفر اليدين؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( رغم أنف امرئٍ دخل عليه رمضان ثم خرج ولم يغفر له ).

    يا أيها الإخوة والأخوات! علينا أن نكثر في هذا الشهر المبارك من قراءة القرآن، والدعاء والاستغفار، وإطعام الطعام، وإفشاء السلام، وصلة الأرحام، وبر الوالدين.

    وعلينا أن نكثر في هذا الشهر المبارك من النوافل، وأن نكثر من ذكر الله عز وجل، وحضور مجالس العلم، وغير ذلك من أنواع الطاعات التي نجدها يوم القيامة حسنات كأمثال الجبال.

    وعلينا كذلك أن نحيي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في المحافظة على السحور وتأخيره، وأن نعجل الفطر، وأن يكون فطرنا على رطبات، فمن لم يجد فعلى تمرات، فمن لم يجد فليحس حسوات من ماء.

    وعلينا كذلك أن نحيي سنة الاعتكاف، والتماس ليلة القدر.

    وعلينا كذلك أن نكثر من الجود كما كان حال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( الذي كان أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان، حين يلقاه جبريل فيدارسه القرآن؛ فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة ).

    إخوتي وأخواتي! رمضان فرصة العام، وقد ميزه الله عز وجل على سائر الشهور بنزول القرآن فهو: رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ[البقرة:185]، وميزه الله عز وجل كذلك على سائر الشهور بليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، وميزه بكثير من الخصائص: ( ففيه تفتح أبواب الجنان، وتغلق فيه أبواب النيران، وتصفد فيه مردة الشياطين، وينادي مناد: يا باغي الخير! أقبل، ويا باغي الشر! أقصر ).

    كان الصالحون من هذه الأمة إذا دخل رمضان لزموا المساجد، وقالوا: نصوم صيامنا، ونعبد ربنا.

    رمضان ليس شهراً للأفلام والمسلسلات، والفوازير والمسرحيات، والجرائد والمجلات، ولا القصص المسلية، ولا الجلسات اللاهية، ولا الطواف في الأسواق، إنما رمضان شهر القرآن، فكان الصالحون إذا دخل رمضان قال قائلهم: إنما هما خصلتان: قراءة القرآن وإطعام الطعام.

    رمضان شهر القرآن، شهر الصيام، شهر القيام، شهر الطاعات، شهر القربات، شهر الاعتكاف، رمضان شهر الذكر والشكر، رمضان شهرٌ لتجديد الصلة بالله عز وجل وتمتين العلاقة به جل جلاله، رمضان شهرٌ للتوبة، شهر لتكفير السيئات، وحط الخطيئات، ورفع الدرجات، وإقالة العثرات.

    فاغتنموا بارك الله فيكم هذه الأيام، ( إن لربكم في بقية أيام دهركم نفحات فتعرضوا لها ) لعل دعوة توافق رحمة يسعد صاحبها سعادة لا يشقى بعدها أبداً.

    فإياكم أن يتفلت رمضان من بين أيديكم، فإن (نعمتين مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ)، كل منا عليه أن يتذكر أنه قد لا يشهد رمضان من العام الذي يأتي، ربما يكون رمضان هذا هو آخر الشهور التي يشهدها في حياته؛ بل ربما يكون هذا اليوم الذي نحن فيه هو آخر الأيام؛ ولذلك فالإنسان العاقل يغتنم الساعة التي هو فيها، كما قال القائل:

    ما مضى فات والمؤمل غيب ولك الساعة التي أنت فيها

    في هذه الساعة أنظر ماذا يريد مني ربي جل جلاله فيها فأبادر به وأسارع إليه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( اغتنم خمساً قبل خمس: حياتك قبل موتك، وشبابك قبل هرمك، وفراغك قبل شغلك، وغناك قبل فقرك، وصحتك قبل سقمك )، وقال: ( بادروا بالأعمال سبعاً: هل تنتظرون إلا فقراً منسياً، أو غنى مطغياً، أو مرضاً مفسداً، أو هرماً مفنداً، أو موتاً مجهزاً، أو الدجال فشر غائب ينتظر، أو الساعة فالساعة أدهى وأمر )، أسأل الله عز وجل أن يوفقنا للطاعات، والتزود من الحسنات، والله الموفق والمستعان.

    1.   

    الأسئلة

    المتصل: يا شيخ! خطبني رجل، ثم انفصل عني من غير أي سبب، فإذا دعوت ربي سبحانه وتعالى وقلت: أفوض أمري إلى الله إذا هو ظلمني؛ فهل هناك مانع من ذلك؟

    الشيخ: تسمعين الإجابة إن شاء الله.

    المتصل: أسأل عن القنوت في صلاة الصبح؟

    الشيخ: طيب شكراً.

    المتصل: أحد أقربائي كان عنده أرض, وتنازل لي عنها بحضور شهود، وأنا قمت بزراعتها، وبعد فترة عشر سنين أو اثنتي عشرة سنة طلبت منه أن يكتب لي التنازل، فرفض أن يعطيني التنازل، وهو الآن قد توفي، والأرض ما زالت عندي؟

    الشيخ: خيراً إن شاء الله.

    المتصل: أنا أول يوم من رمضان صمت وما عفوت عن أقاربي الذين بيني وبينهم بعض الشحناء.

    الشيخ: طيب شكراً.

    الحكم على قصة نباش القبور في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

    السؤال: ورد حديث على لسان الخطيب في الجمعة الماضية وكان يتحدث عن التوبة، ولكني تشككت في صحته؛ لأن الحديث فيه ألفاظ يصعب على الإنسان أن يتحملها، وكان الحديث يتكلم عن شاب أذنب ذنباً كبيراً، وكان يقف بالمسجد، وأتى سيدنا عمر رضي الله عنه فإذا هو واقف بالمسجد، وأدخله على الرسول صلى الله عليه وسلم، فسأله الرسول صلى الله عليه وسلم وقال له: لقد أذنبت الآن ذنباً، وما أظن أن الله يغفر لك، فسأله رسول صلى الله عليه وسلم، وقال له: وهل ذنبك هذا أكبر من الكرسي؟ فقال الشاب: نعم، ذنبي أكبر من الكرسي، قال: هل ذنبك هذا أكبر من العرش؟ قال الشاب: نعم، ذنبي أكبر من العرش، فقال له: هل ذنبك أكبر من الله؟

    فقال الشاب: لا، سبحان الله! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وما هو ذنبك؟ فحكى الشاب أنه كان رجلاً نباشاً، ونبش جثة، وكانت الجثة لفتاة، وأغراه الشيطان ووقع عليها، فوقف الرسول صلى الله عليه وسلم وقال له: اخرج يا فاسق! وخرج الشاب، وبعد ذلك أتى سيدنا جبريل... إلى آخره، والقصة طويلة.

    الجواب: هذه ليست قصة، هذا فيلم يا أخي! هذا ما أنزل الله به من سلطان، هذا كذب على الله، وكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    ومستحيل يا أخي الكريم! وذلك لأمور:

    الأول: أنه كما يقول علماء الحديث: هذه الألفاظ لا يظهر عليها نور النبوة.

    الثاني: أنه مستحيل أن النبي صلى الله عليه وسلم يقر هذا الشاب على أن ذنبه أعظم من الكرسي، وأعظم من العرش، إلى أن يبلغ به المقام أن يقول له: هل ذنبك أكبر من الله؟

    هذا كلام لا يعقل ولا يستقيم، وما كان في الصحابة أبداً رضوان الله عليهم من يأتي بمثل هذه المنكرات العظام التي تتنافى مع الفطرة البشرية، هذا الكلام لم نسمعه حتى هذه الأيام، أن رجلاً وقع على ميتة، أو زنا بميتة أو كذا، فهل سمعناه عن أهل هذا الزمان؟! أما فيما مضى فلم يكن هذا أبداً لا معروفاً ولا مروياً؛ فهذا الكلام باطل.

    وأنا أخاطب إخواني من أئمة المساجد وأقول لهم: اتقوا الله فيما تقولون، فأنتم تعرضون عقولكم على الناس، وينبغي للإنسان ألا يتكلم بالكلام إلا إذا استبان صحته، لا ينبغي للإنسان أن يروي شيئاً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا إذا استيقن بأن هذا الكلام مقبول، إما أن يكون صحيحاً، وإما أن يكون على الأقل سنده حسن أو حتى ضعيف ضعفاً ينجبر، أما أن يأتي بكلام مكذوب مختلق موضوع كهذا الذي سمعناه ويقوله على المنبر، ويسمعه العشرات من الناس وربما المئات، فمثل هذا شيء مؤسف والله، ويندى له الجبين.

    يا أئمة المساجد! يا خطباء الجمعة! اتقوا الله فيما تقولون، وتحروا فيما تروون، واعلموا أنكم عن كلامكم مسئولون، والله أعلم.

    صيام المسلم لرمضان مع وجود شحناء وبغضاء بينه وبين بعض أقاربه

    الشيخ: أخونا الذي اتصل قبل أبي أحمد وذكر بأنه صام ولم يعمل العفو، أقول له: يا أخي! لا شيء عليك إن شاء الله، تعافى مع أهلك في رمضان، فيمكنك اليوم بعدما تفطر أن تذهب وتزور أرحامك، وقل اليوم العفو ونحو ذلك، وليس هذا مرتبطاً بالصيام؛ بل هو مطلوب في كل حال.

    القنوت في صلاة الفجر

    السؤال: أخونا أبو أحمد من الدامر، يسأل عن القنوت في صلاة الصبح.

    الجواب: القنوت يا أخي! مسنون عند المالكية والشافعية رحمة الله عليهم أجمعين، استدلالاً بحديث أنس رضي الله عنه: ( ما زال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقنت في صلاة الصبح حتى فارق الدنيا ).

    وأما الحنفية والحنابلة رحمة الله على الجميع فإنهم يقولون بسنية القنوت في الوتر.

    رفض الشخص عند موته التنازل كتابة عن أرض وهبها أحد أقاربه

    الشيخ: وأما الأخ الذي تنازل له قريبه عن قطعة الأرض مشافهة ثم لما أحياها أبى قريبه أن يتنازل له كتابةً، أقول: هذه هبة، والهبة تثبت بالقبض، وقد حصل منك القبض ثم الإحياء، فأنت قبضت هذه الأرض وعملت فيها، والناس على ذلك شهود، وأحييت مواتها، وقد شهد الشهود بأن فلاناً قد تنازل لفلان، فما عليك إلا اللجوء إلى الجهات العدلية القضائية من أجل أن تثبت هذه الهبة بشهادة الشهود، وبالواقع، ثم بعد ذلك يتسنى لك الحصول على الأوراق الرسمية.

    دعاء الفتاة بقول: (وأفوض أمري إلى الله) على من خطبها ثم تركها بدون سبب

    السؤال: أختنا نهلة من أم درمان أخبرت بأن إنساناً خطبها ثم ظلمها وتركها، فهل إذا دعت بقوله تعالى: وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ [غافر:44]، تكون آثمة؟

    الجواب: لا، هذا الدعاء مشروع، وكما قال جعفر الصادق أبو محمد رحمة الله عليه: عجبت لمن ابتلي بأربع كيف يغفل عن أربع؟ عجبت لمن ابتلي بمكر الناس كيف يغفل عن: وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ [غافر:44]، وبعدها: فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا [غافر:45]، وعجبت لمن ابتلي بالمرض كيف يغفل عن قوله تعالى: مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ [الأنبياء:83]، وبعدها: فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ[الأنبياء:84]، وعجبت لمن ابتلي بالخوف كيف يغفل عن قوله تعالى: حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ [آل عمران:173] وبعدها: فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ [آل عمران:174].

    فالمكر علاجه في قوله تعالى: وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ[غافر:44]، والمرض علاجه في قوله: مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ [الأنبياء:83]، والخوف علاجه في قوله تعالى: حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ [آل عمران:173]، ثم قال: وعجبت لمن ابتلي بالكرب كيف يغفل عن قوله: لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ [الأنبياء:87]، وبعدها: فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ [الأنبياء:88] . وهذا هو يونس عليه السلام.

    لكن يا نهلة فسخ الخطبة ليس نهاية الدنيا، فالله عز وجل قد يبدلك خيراً منه، كم من إنسان خطب ثم فسخ! وكم من إنسان تزوج ثم طلق! وكم من ناس كانوا متوافقين فصاروا مختلفين! هذه طبيعة الدنيا، تجمع لتفرق، وتوحد لتبدل، وأما الاجتماع الذي لا افتراق بعده ففي جنة عرضها السموات والأرض، فلا تخافي ولا تحزني، وأكثري من الاستغفار، ( فإن من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً، ورزقه من حيث لا يحتسب ).

    كفارة من حلف على المصحف زوراً

    السؤال: شخص يسأل عن كفارة الحلف على المصحف زوراً؟

    الجواب: هذا ليس فيه كفارة؛ لكن يا أخي يلزمك التوبة، تب إلى الله عز وجل، وأكثر من عمل الصالحات: إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ [هود:114].

    القراءة في كتاب صفوة التفاسير

    السؤال: أحب القراءة من كتاب تفسير محمد علي الصابوني المسمى: صفوة التفاسير، فماذا تقول في هذا التفسير؟

    الجواب: الشيخ محمد علي الصابوني حفظه الله، رجل من علماء المسلمين، وقد نفع الله به فيما كتب ودون، فكتابه القيم المسمى تفسير آيات الأحكام، وكذلك هذا الكتاب المسمى صفوة التفاسير، فيه خير كثير، ونفع عظيم، ولا يخلو من خطأ، فشأنه شأن سائر الكتب التي ألفها البشر، لكن الخطأ الموجود لا يمنعنا من الانتفاع به والنظر فيه، والتماس الحكمة منه، وأسأل الله أن يغفر لعلماء المسلمين أجمعين أحياءً وميتين.

    الأفضل في بدء الإنسان بالعمرة لنفسه أو لأبيه المتوفى

    السؤال: والدي توفى منذ شهرين، وعملت له عمرة، والآن في رمضان أريد أن أعمل له عمرة، فهل أعتمر له قبل أن أعتمر لنفسي أم أعتمر لنفسي أولاً؟ وجزاك الله خيراً يا شيخ!

    الجواب: أقول: هذا من صالح العمل، وبرك -يا أيها الفاتح - لا ينقطع عن أبيك بعد موته بل يستمر، وقد سأل الرجل النبي عليه الصلاة والسلام: ( هل بقي علي شيء من بر أبوي بعد موتهما؟ قال: الصلاة عليهما -أي: الدعاء- والاستغفار لهما، وإكرام صديقهما، وإنفاذ عهدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما )، فهذه خمسة أمور الزمها بارك الله فيك.

    ومن ذلك العمرة، وأنت قد اعتمرت عن الوالد وتريد أن تعتمر عنه مرة ثانية فلا مانع، فاعتمر عن نفسك أولاً، ثم بعد ذلك اعتمر عن الوالد رحمة الله عليه، وأفضل من العمرة الدعاء، فكن دائماً في صلاتك قل: (رب ارحمهما كما ربياني صغيراً).

    المتصل: عندي سؤالان:

    السؤال الأول: أنا أداوم على قراءة القرآن -والحمد لله رب العالمين- ولكن لا أسجد سجود التلاوة، فما أعرف هل علي إثم أم لا؟

    السؤال الثاني: أنا أصلي ثلث الليل الأخير، ثم أرقد قليلاً وأستيقظ الساعة الرابعة صباحاً لأصلي، فهل أؤخر الوتر إلى بعد الساعة الرابعة أم أصليه في الساعة الثالثة صباحاً؟

    عدم السجود عند المرور بآية سجدة

    الشيخ: بالنسبة لسجود التلاوة هو سنة وهذا عند جمهور العلماء، والنبي عليه الصلاة والسلام سجد وسجد الصحابة معه، و عمر رضي الله عنه تلا آية السجدة على المنبر فنزل فسجد وسجد الناس بسجوده، فلما كانت الجمعة التي تليها قرأ آية السجدة فتهيأ الناس للسجود فقال: أيها الناس! أربعوا على أنفسكم، فمن سجد فله أجر، ومن لم يسجد فلا شيء عليه.

    ولكن أنا أقول لك: الأفضل أن تسجدي؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا: ( أن ابن آدم إذا قرأ آية السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي يقول: يا ويله! أمر ابن آدم بالسجود فأطاع فله الجنة، وأمرت بالسجود فعصيت فلي النار ).

    المتصل: أنا عندي طفلان، وأدعو الله دائماً ألا أنجب مرة أخرى، مع استخدامي لحبوب موانع الحمل، فهل علي ذنب أم لا؟

    الشيخ: تسمعين الإجابة.

    المتصل: بعد صلاة التراويح هل أصلي الشفع والوتر مع الإمام أم أؤخر الوتر إلى آخر الليل؟

    الشيخ: تسمع الإجابة إن شاء الله.

    وقت صلاة الوتر لمن يصلي أول الليل وآخره

    السؤال: الأخت أم أحمد من بور سودان سألت بأنها تصلي بالليل ثم بعد ذلك تنام، ثم تقوم فتصلي عند الساعة الرابعة, فهل تؤخر الوتر؟

    الجواب: نعم، هذا هو الأفضل، والنبي صلى الله عليه وسلم أخبر ( بأن خير الصيام صيام داود، كان يصوم يوماً ويفطر يوماً، وخير القيام قيام داود، كان ينام من الليل نصفه، ويقوم ثلثه، وينام سدسه ).

    يعني: كان ينام نصف الليل ثم يقوم ثلثاً ثم ينام سدساً، والأمر في ذلك واسع إن شاء الله، و( من كل الليل أوتر رسول الله صلى الله عليه وسلم من أول الليل وأوسطه وآخره ).

    نصيحة لمن تدعو الله بعدم الإنجاب بعد أن رزقت طفلين مع أخذها لحبوب منع الحمل

    الشيخ: أما الأخت رجاء من الخرطوم فأمرها عجب، أخبرت بأنها تتناول الموانع، ثم بعد ذلك تدعو الله عز وجل بألا يرزقها الولد بعدما رزقت بطفلين.

    وأقول لها:

    أولاً: سلي الله أن يبارك لك في طفليك وأن يحفظهما، وأن يعينك على الإحسان إليهما وتربيتهما.

    ثانياً: الدعاء بعدم الولادة خطأ؛ لأنك يا أمة الله! لا تدرين أين الخير، فالله عز وجل يقول: وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ [البقرة:216]؛ فالله جل جلاله يعلم ما هو الخير لك؛ لذلك لا تكثري -بل لا تدعي أصلاً- بهذا الدعاء، وسلي الله أن يقدر لك الخير حيث كان، والأولاد خير سواء ماتوا قبلك أو ماتوا بعدك، فإذا ماتوا قبلك فالنبي صلى الله عليه وسلم أخبر بأنه (من كان له فرطان من أمتي دخل الجنة)، ( ما من امرأة يموت لها ثلاثة من الولد فتصبر إلا أدخلها الله الجنة، قالوا: واثنان يا رسول الله؟ قال: واثنان )، وكذلك لو أن الأولاد عاشوا بعدك فإنهم سيدعون لك، ويستغفرون لك، ويتصدقون عنك، ويأتون بأعمال صالحة لك ونحو ذلك.

    تأخير السحور إلى قبل أذان الفجر بدقائق قليلة

    الشيخ: أما أخونا الذي اتصل من أم درمان فأقول له: يا أخي! أذان الصبح في هذا اليوم كان في الخامسة وثلاث عشرة دقيقة؛ فلو أنك أكلت في الخامسة، أو في الخامسة وخمس دقائق، أو في الخامسة وعشر دقائق فلا شيء في ذلك إن شاء الله.

    ترك صلاة الوتر مع الإمام في التراويح لأجل تأخيره إلى آخر الليل

    السؤال: أخونا الوليد من الواحة يسأل: أنه يصلي التراويح مع الإمام ويريد أن يصلي بالليل، فهل يترك الوتر مع الإمام؟

    الجواب: لا؛ بل أوتر مع الإمام حتى يكتب لك قيام ليلة، ثم إذا رجعت إلى بيتك وأحببت أن تستزيد فلا بأس بذلك إن شاء الله، ولا توتر مرة ثانية.

    تأخير المرأة قضاء رمضان الذي أفطرته بسبب الحمل أو الرضاع إلى أن جاء رمضان الآخر

    السؤال: سائلة تقول: أفطرت في رمضان بسبب الحمل أو الرضاعة، فما هي الفتوى؟ علماً بأن رمضان الجديد أتى ولم أصم شهر رمضان الماضي؟

    الجواب: نقول: إن شاء الله بعد رمضان تقضين ما أفطرت، حتى لو أفطرت في رمضان هذا بسبب الرضاعة أو بسبب الحيض أو غير ذلك، فإن شاء الله بعد انقضاء رمضان عليك أن تقضي رمضان الذي مضى، وأيضاً تقضي ما أفطرت من هذا الشهر.

    استخدام البخاخ لعلاج أزمة الربو في رمضان

    السؤال: استخدام البخاخ لعلاج الأزمة في نهار رمضان، هل يفطر؟

    الجواب: هذا المريض عليه بسؤال الأطباء، علماً بأن هذا البخاخ عبوة معدة لمائتي بخة، وفيها ثلاثة عناصر: الماء، الأكسجين، ومستحضرات طبية، وهذا البخاخ ليس فيه إلا عشرة ملي لتر من الماء، معنى ذلك: أن كل بخة ليس فيها سوى نصف عشر ملي لتر، فيكون فيه اليسير جداً من الماء، وهو لا يخلص إلى الجوف، وإنما يذهب إلى القصبة الهوائية لتوسيع الشعب. فالذي يظهر والعلم عند الله تعالى بأن البخاخ سواء كان مستخدماً في الأنف أو في الفم فإنه غير مفطر، وينبغي للإنسان أن يستعمله إذا دعت لذلك الحاجة، وإلا فالأفضل أن يؤخره إلى ما بعد الإفطار.

    المتصل: عندي سؤالان:

    السؤال الأول: بالنسبة للتراويح: لو أنني أصلي عشر ركعات وفي يوم صليت ثماني ركعات فهل تفي؟ وهل ممكن أن أصليها أربعاً أم ركعتين ركعتين؟

    السؤال الثاني: يا شيخنا! في فتاوى رمضان نجد أحياناً كل شيخ عنده كلام مختلف عن الثاني، فنحن بقول من نعمل؟

    الشيخ: تسمعين الإجابة إن شاء الله.

    حكم ما يسمى بالتسويق الشبكي اليوم

    السؤال: ما حكم الدين فيما يسمى بالتسويق الشبكي؟

    الجواب: التسويق الشبكي أكل لأموال الناس بالباطل، ومعناه أن يتربح ناس على خسارة آخرين بصورة دائمة، وهذا التسويق درس في جلسات، وسمعنا ما يقول هؤلاء الناس، وهناك فتوى على موقع المشكاة، يمكن لمن أراد التفصيل أن يرجع إليها.

    القول بأن جدة ميقات لأهل السودان

    السؤال: هل جدة ميقات للإحرام بالحج والعمرة، وإذا لم تكن كذلك, فماذا على المعتمر؟

    الجواب: نعم، جدة -إن شاء الله- بالنسبة لنا معشر أهل السودان هي ميقات، وليس عليك يا من أحرمت من جدة شيء أبداً.

    المتصل: أختي حامل ولها شهران، وهي تسأل هل تصوم أو لا تصوم؟

    الشيخ: طيب.

    المتصل: يا شيخ عبد الحي ! أنا عندي دكان متجر، وسوف أقوم بجرده يوم 25/8 والسنة التي مضت جردته قبل شهر من الحول، فهل أزكي على الجرد الفائت أم أزكي حالياً بدون الجرد الأول؟

    الشيخ: تسمع الإجابة إن شاء الله.

    المتصل: الساعة كم يكون ثلث الليل الأخير؟

    الشيخ: طيب شكراً.

    المتصل: عندنا مؤذن يقول في الأذان: أشهد أن سيدنا محمداً رسول الله، فهل هذا صحيح؟

    الشيخ: طيب أبشر.

    المتصل: يا أخي! أنا عملت عملية بسبب الحصى، وذلك قبل خمسة وأربعين يوماً، وعندي يومياً خمس حبات ونصف، فما أعرف هل أصوم أم لا؟

    الشيخ: طيب، شفاك الله وعافاك، وجعل الجنة مثواك.

    المتصل: أسأل عن السواك بالمعجون في رمضان؟

    الشيخ: طيب أبشر.

    المتصل: عندي سؤالان:

    السؤال الأول: أسأل يا شيخ! عن صلاة الاستخارة، هل يمكن للواحد أن يستخير في الموضوع الواحد أكثر من مرة؟

    السؤال الثاني: هناك عبارات تكتب مثل:

    على كف القدر نمشي ولا ندري عن المكتوب

    وكلما نشتل الأفراح تجي الأقدار تمد إيدها

    فهل هذه العبارات صحيحة؟

    الشيخ: طيب. تسمع الإجابة إن شاء الله.

    عدد ركعات صلاة التراويح

    الشيخ: بالنسبة لأختنا إيمان من بور سودان سألت عن التراويح.

    فأقول: التراويح هي قيام الليل؛ فأقلها ركعتان وبعد ذلك لا حد لأكثرها، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كان يزيد على إحدى عشرة ركعة في رمضان ولا في غير رمضان، ولما جاء المسلمون في زمان عمر رضي الله عنه أحيوا هذه السنة، وجمعهم على أبي بن كعب فكان يصلي بهم عشرين ويوتر بثلاث، كما يصنع الناس الآن في الحرمين الشريفين، وهذا ثابت في موطأ مالك من رواية يزيد بن غلمان عن مجاهد بن جبر عن عبد الله بن عباس رضوان الله عليهم أجمعين، بأن عمر جمع الناس على أبي فكان يصلي بهم عشرين، ويوتر بثلاث.

    وفي زمان عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه كان يصلي بهم في المدينة ستاً وأربعين ركعة ويوتر بثلاث، فالمجموع تسع وأربعون، وهؤلاء الأجلة من العلماء لو علموا بأن الإحدى عشرة ركعة لا تجوز الزيادة عليها لما زادوا؛ لكنهم فهموا من قوله صلى الله عليه وسلم: ( صلاة الليل مثنى مثنى )، أن في الأمر سعة، فيا إيمان لو صليت ثمانياً أو عشراً أو عشرين أو ثلاثين، فالله جل جلاله لا يضيع أجر المحسنين.

    الفتوى التي يأخذ بها المسلم عند اختلاف فتاوى العلماء في المسألة الواحدة

    الشيخ: أما الحديث عن اختلاف فتوى الأشياخ، فهذا أمر ليس وليد اليوم بل هو من قديم، فالصحابة رضوان الله عليهم قد اختلفت أقوالهم وتعددت في كثير من المسائل، ثم جاء من بعدهم أئمة الهدى من أمثال الحسن بن يسار البصري، و عبد الرحمن الأوزاعي ، و الليث بن سعد ، و أبي حنيفة النعمان ، و سفيان الثوري ، و مالك بن أنس ، و أبي ثور ، و أحمد بن حنبل، و محمد بن إدريس ، و داود بن علي ، وغيرهم هؤلاء اختلفت أقوالهم، وكذا العلماء المعاصرون تجد أقوالهم تختلف في المسألة الواحدة، لا لأن الدين مختلف, وإنما لأن الأفهام تختلف في الدليل؛ ولذلك مثلاً قول الله عز وجل: وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ[المائدة:6]، من الناس من فهم أن الباء هاهنا للتوكيد فقال بوجوب استيعاب الرأس مسحاً، ومنهم من فهم بأن الباء للإلصاق، فقال: يكفي ما يصح أن يطلق عليه أنه مسح، ولو كان ثلاث شعرات، ومنهم من فهم بأنها للتبعيض فقال: يكفي ربع الرأس، وهكذا، ومثلها مسائل كثيرة.

    والإنسان إذا سأل من يثق به في دينه وعلمه فأفتاه، فهذه فتوى يعبد الله بها، ولا حرج عليه.

    صوم الحامل من عدمه في رمضان

    السؤال: أما سانيا فقد ذكرت أن أختها حامل، فهل تصوم أو لا تصوم؟

    الجواب: أقول لها: هذا الأمر ليس مرده إلي، وإنما مرده إلى أختك والطبيب، فأختك إذا رأت وهناً في صحتها، وضعفاً في بنيتها، وعدم القدرة على الصيام، (فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها)، وكذلك لو أن الطبيب الحاذق أخبرها بأن الصوم يضرها أو يضر جنينها فلا حرج عليها أن تفطر، والواجب عدة من أيام أخر، لكن ليس كما يظن الناس أن كل حامل تفطر، أو أن كل مرضع تفطر، وهذه المسألة نبه عليها العلامة الشيخ محمد الحسن الددو حفظه الله ونفع به المسلمين في الحلقة التي استضيف فيها في هذا البرنامج، فالحامل إذا كانت تطيق الصوم فالصوم في حقها واجب، وكذلك المرضع.

    استخدام التاريخ الميلادي لإخراج الزكاة عند حولان الحول عليها

    الشيخ: أخونا عبد الغفار من الدامر ذكر أنه يجرد دكانه في اليوم الخامس والعشرين من الشهر الثامن في السنة الميلادية فأقول له: هذا لا يصح يا عبد الغفار أحسن الله إليك؛ بل الزكاة ينبغي أن تكون بالحول القمري، بالحول الهجري، فينبغي أن يكون جردك وزكاتك لمالك دائماً بالحساب العربي، بالشهر الهجري والحول القمري، أما أغسطس، وسبتمبر، وأكتوبر، أو كما يقول بعض الناس: آب، وأيلول, وتشرين، وكانون وغيره، فهذه ما لنا بها علاقة، إنما عباداتنا تكون بالشهر الهجري.

    فأنت الآن جردت وزكيت، وإن شاء الله دائماً اجعل زكاتك في رمضان، فلو أنك جردت الآن في رمضان، أو جردت في شعبان، اجعل حولك دائماً بالشهر العربي، ويتضح لك الأمر إذا علمت بأن السنة الشمسية تزيد على السنة القمرية باثني عشر يوماً في الغالب، فمعنى ذلك: أنه خلال ثلاثين سنة أطال الله عمرك، سيكون هناك سنة ضاعت لم تخرج فيها حق الله، هذه واحدة.

    والثانية: كما قلت لك: أصلاً عباداتنا مرتبطة بالحول القمري لا الشمسي، وسؤالك عن إخراج الزكاة قبل الحول يجوز، فمثلاً إذا كان حولان الحول على مالي في المحرم، وأريد أن أخرج الزكاة الآن فلا مانع أن أخرج الزكاة قبل الحول، وقد فعل ذلك العباس ، وأقره خير الناس عليه الصلاة والسلام.

    وقت ثلث الليل الأخير

    الشيخ: رندة من الفاروق تسأل عن ثلث الليل الأخير. يا رندة ! الشمس تغرب في السابعة والثلث، والفجر يطلع في الخامسة والثلث مثلاً تقريباً، فما بين السابعة والثلث والخامسة والثلث عشر ساعات، هذه العشر الساعات اقسميها على ثلاثة أقسام يستقيم لك ثلث الليل الآخر.

    قول بعض المؤذنين في أذانه: أشهد أن سيدنا محمداً رسول الله

    الشيخ: أخونا عيسى ذكر أن بعض المؤذنين يقولون: أشهد أن سيدنا محمداً رسول الله. أقول: هؤلاء ينبغي منعهم؛ لأنهم يفتحون على الناس باب شر، كأن هناك من يغالطهم في أن محمداً صلى الله عليه وسلم سيدنا، وهذه لا يخالف فيها مسلم مسلماً؛ فكلنا يعلم أن محمداً عليه الصلاة والسلام هو سيد الناس، قال: ( أنا سيد ولد آدم ولا فخر، آدم فمن دونه تحت لوائي يوم القيامة )؛ ولذلك ما تزاد هذه في الأذان ولا في الإقامة؛ لأن الأذان والإقامة ألفاظ توقيفية ينبغي لنا أن نقتصر على الوارد ولا نزيد، وهذا الأمر يفتح باباً للخلاف والقيل والقال، وما ينبغي أن يكون ذلك.

    الصيام لمن يستخدم علاجاً بعد عملية جراحية

    الشيخ: أخونا علي ذكر أنه أجرى عملية لإزالة الحصوة قبل خمسة وأربعين يوماً، وأنه يتناول في اليوم الواحد خمس حبات أو تزيد، نسأل الله عز وجل له شفاءً عاجلاً غير آجل، وأن يبدله لحماً خيراً من لحمه، ودماً خيراً من دمه، وأن يجعل مرضه كفارةً للذنوب والخطايا.

    ويا علي ! ينبغي لك أن تسأل الطبيب المعالج: هل الصوم يصلح لك أو لا يصلح؟ فإذا قال: الصوم لا يصلح لك هذا العام فأفطر، وإن شاء الله تقضي متى ما عوفيت، وأما إذا قال لك بأن الصوم لا يصلح لك أصلاً، ففي هذه الحالة تنتقل إلى الإطعام، أقصد من هذا الكلام بأن المرد في هذا إلى الطبيب الحاذق، الطبيب الذي يعرف صنعته جيداً، ويخبر عن علم لا رجماً بالغيب.

    استخدام معجون الأسنان في نهار رمضان

    الشيخ: أخونا طارق من الأبيض سأل عن استخدام المعجون في نهار رمضان؟ وأجيبه بما رواه البخاري في صحيحه عن عامر بن ربيعة رضي الله عنه قال: ( رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لا أحصي أو أعد يستاك وهو صائم )، رآه مراراً كثيرة وهو يستاك، يستوي في ذلك السواك بعود الأراك أو السواك بالمعجون، فكله سواك، وكله جائز، ويستوي في ذلك أن يكون أول النهار أو آخره.

    الاستخارة أكثر من مرة لأمرٍ واحد

    الشيخ: وأما أخونا الطيب من الخرطوم فقد سأل سؤالين: عن الاستخارة أكثر من مرة، أقول: ليس من السنة؛ بل استخر مرة واحدة ثم بعد ذلك أقدم على الأمر فإن يسره الله فبها ونعمت، وإلا فهي نتيجة الاستخارة.

    مقولة: (على كف القدر نمشي) ومثيلاتها وتوافقها مع الشرع

    الشيخ: وأما سؤالك عن قول القائل:

    على كف القدر نمشي ولا ندري عن المكتوب

    فلا أدري هل هذه حكمة أم أغنية، أم نشيد أم ماذا؟ لكن المعنى صحيح، بأننا نسير بأقدار الله، كما قال عمر : نفر من قدر الله إلى قدر الله؛ لأن كل ما يحصل في الكون بقدر الله، المطر والجدب والصحة والسقم والحياة والموت والولادة والعقم كله بأمر الله، الغنى والفقر بإرادة الله، الطاعة والمعصية بقدر الله، وكذلك الثاني الذي يقول: (كلما تكثر الأفراح)، أنا كتبت الشطر الأول: كلما تكثر الأفراح كذا، وهذه لعلها أغنية.

    هذه فيها نفس من الاعتراض على القدر والتسخط، وهذا ما ينبغي، بل ( المؤمن أمره كله خير، إن أصابته سراء -وهي الأفراح- شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له، وليس ذلك إلا للمؤمن ).

    أما الفاجر فهو الذي يجلس يندب حظه، ويلطم خده، ويقول: القدر فعل بي، والقدر فعل بي، يا أخي! القدر سيفعل بك وبغيرك كما فعل بالأولين وبالآخرين، ولا فرار من قدر الله إلا إلى قدر الله، كما قال ربنا: مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ [الحديد:22-23]، أما هذا الذي يجلس ويتحسر ويندب فمسكين.

    المتصل: عندي سؤالان:

    السؤال الأول: ماذا يقال في سجود السهو وسجود التلاوة؟

    السؤال الثاني: في صلة الأرحام، لو كان الرجل غير مقاطع لرحمه لكن لم يجد فرصة ليصل رحمه، فهل هذا من قطيعة الرحم؟

    الدعاء المأثور عند سجود السهو والتلاوة

    الشيخ: أما بالنسبة لسجود السهو فيقال فيه ما يقال في السجود المفروض: سبحان ربي الأعلى، أما سجود التلاوة فيقول أيضاً: سبحان ربي الأعلى؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: ( اجعلوها في سجودكم )، ثم يزيد الدعاء المأثور: ( اللهم اكتب لي بها أجراً، وارفع عني بها وزراً، واجعلها لي عندك ذخراً، وتقبلها مني كما تقبلتها من نبيك داود ).

    المتصل: عندي سؤالان:

    السؤال الأول: أدركت الركعتين الأخيرتين في صلاة العشاء، فقمت بعد تسليم الإمام لإتمام الركعتين التي فاتتني على أنها الأوليان فقرأت فيهن جهراً؛ وبعدما سلمت كان هناك شيخ بجواري يصلي؛ فلما سلم أخبرني بأن هذا لا يصلح؟

    السؤال الثاني: كنت في المحكمة، وأمرني القاضي بأن أحلف، فقلت له: لست متوضئاً، فمسك يدي من فوق المصحف وحلفني، فهل الحلف هذا فيه شيء لأنه على المصحف وأنا غير متوضئ؟

    الشيخ: تسمع الإجابة إن شاء الله.

    قلة التواصل مع الأرحام بسبب الانشغال

    الشيخ: الأخت عزيزة سألت عن صلة الأرحام، أقول لها: صلة الأرحام بالمستطاع، فمن استطاع أن يزورهم في كل حين فليفعل، وإذا كانت المسافات بعيدة والمواصلات عسيرة، وأنت عندك مسئوليات زوج وأولاد وكذا، فيكفي السؤال بالتلفون، ويكفي الهدايا، ويكفي عيادتهم حال المرض، وتهنئتهم حال الفرح، وليس مطلوباً منك في كل أسبوع أن تذهبي هنا وهناك؛ لأن هذا مما لا يتأتى؛ بل قد يكون فيه إخلال بما هو آكد وأوجب.

    الحلف على المصحف دون لمسه بغير وضوء

    الشيخ: أقول لأخينا عمار من الشمالية: طالما أنك ما مسست المصحف فما عليك شيء؛ لأن الله تعالى قال: لا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ [الواقعة:79]، والعبرة باليمين التي تخرج من فمك، سواء وضعت يدك في المصحف أو في غيره، فالأمر فيه سواء.

    جهر المسبوق في الركعتين الفائتتين من الصلاة الجهرية عند القيام لإتمامهما

    الشيخ: وأما بالنسبة للعشاء فالقول كما قال الشيخ الذي نصحك؛ خير لك أن تكمل الركعتين سراً؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( وما فاتكم فأتموا )، ورواية: ( فاقضوا )، تحمل على الإتمام؛ لأن القرآن أطلق القضاء على الإتمام، كقول ربنا جل جلاله: فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا [النساء:103]، (قضيتم) بمعنى أتممتم، وقوله جل جلاله: فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانتَشِرُوا فِي الأَرْضِ[الجمعة:10]، ثم إن رواية: ( فأتموا ) رواتها أكثر وكثرة الرواة من المرجحات عند أهل العلم، فخير لك أن تجعل ما حضرته من الصلاة أولها، ثم إذا سلم الإمام تقوم فتأتي بآخرها.

    إخوتي وأخوتي أسأل الله أن يجمعنا على الخير في كل يوم، وأن يوفقنا لإحسان الصيام والقيام، والحمد لله في البدء والختام، اللهم صل وسلم وبارك على خير الأنام.