إسلام ويب

شرح عمدة الأحكام - كتاب الجهاد [1]للشيخ : خالد بن علي المشيقح

  •  التفريغ النصي الكامل
  • الجهاد بذل الجهد في قتال الكفار إعلاء لكلمة الله، وقد دل الكتاب والسنة والإجماع على مشروعيته، وهو فرض كفاية إذا قام به من يكفي سقط عن الباقين، ويتعين إذا التقى الصفان أو هجم عدو أو استنفر الإمام الناس.

    1.   

    تعريف الجهاد وأدلة مشروعيته

    قال المصنف رحمه الله تعالى: [كتاب الجهاد:

    عن عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنه (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم في أيامه التي لقي فيها العدو انتظر حتى إذا مالت الشمس قام فيهم، فقال: يا أيها الناس! لا تتمنوا لقاء العدو, واسألوا الله العافية، فإذا لقيتموهم فاصبروا, واعلموا أن الجنة تحت ظلال السيوف، ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم: اللهم منزل الكتاب، ومجري السحاب، وهازم الأحزاب اهزمهم وانصرنا عليهم).

    وعن سهل بن سعد رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها, وموضع سوط أحدكم من الجنة خير من الدنيا وما عليها, والروحة يروحها العبد في سبيل الله أو الغدوة خير من الدنيا وما عليها)].

    الشرح:

    قال المؤلف رحمه الله تعالى: (كتاب الجهاد). الجهاد لغةً: المشقة. وفي الاصطلاح: بذل الجهد في قتال الكفار إعلاءً لكلمة الله عز وجل، وحكم الجهاد أنه فرض كفاية، والأصل فيه القرآن والسنة والإجماع.

    أما القرآن: فقول الله عز وجل: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ [التوبة:38].

    والسنة دلت على ذلك كما سيأتي في الأحاديث التي أوردها المؤلف رحمه الله تعالى، وستأتينا إن شاء الله.

    1.   

    حكم الجهاد

    وحكمه فرض كفاية، لكن يتعين في مواضع:

    الموضع الأول: إذا حضر صف القتال فإنه يتعين، ولا يجوز الفرار إذا كان الكفار مثل المسلمين أو مثليهم، وإذا كان الكفار أكثر من مثلي المسلمين جاز الفرار، ما لم يكن هناك مضرة على الباقين، وتجب مصابرة الكفار إذا كانوا مثل المسلمين أو مثليهم، وأكثر من ذلك لا تجب المصابرة.

    الموضع الثاني: إذا استنفره الإمام، إما استنفاراً عاماً أو خاصاً.

    الموضع الثالث: إذا حضر العدو لبلده فهنا يجب.

    مكتبتك الصوتية

    البث المباشر

    المزيد

    من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

    عدد مرات الاستماع

    3053534523

    عدد مرات الحفظ

    740391570