إسلام ويب

  •  التفريغ النصي الكامل
  • صدق الله العظيم الذي لا إله إلا هو المتوحد بالجلال.. وبكمال الجمال.. تعظيماً وتكبيراً، المتفرد بتصريف الأحوال على التفصيل والإجمال تقديراً وتدبيراً، المتعالي بعظمته ومـجده، الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً [الفرقان:1] .

    وصدق رسوله الذي أرسله إلى جمـيع الثقلين الإنس والـجن بشيراً ونذيراً، وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُنِيراً [الأحزاب:46] .

    صدق الله العظيم، صدق الله الكريم، صدق الله البر الرحيم، قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ [آل عمران:95] .

    صدق الله العظيم، وصدق رسوله النبي الوفي الكريم، ونحن على ما قال ربنا وسيدنا ومولانا وخالقنا ورازقنا وباعثنا ووارثنا ونصيرنا ومن إليه مصيرنا وولي النعمة علينا من الشاهدين، وله من الذاكرين والشاكرين، ولما أوجب وألزم غير جاحدين، والحمد لله رب العالمين.

    وصلوات الله وسلامه على خاتم النبيين، وعلى أزواجه الطاهرات أمهات المؤمنين، وعلى أصحابه الغر الميامين، والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

    الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا ويرضى، الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه ولعظيم سلطانه.

    سبحانك ما حمدناك حق حمدك! سبحانك ما شكرناك حق شكرك! سبحانك ما عبدناك حق عبادتك! سبحانك ما عرفناك حق معرفتك! سبحانك ما قدرناك حق قدرك! سبحانك لا نحصي ثناءً عليك! كما أنت أثنيت على نفسك، فلك الحمد قبل الرضا، ولك الحمد بعد تمام الرضا، ولك الحمد إذا رضيت عنا دائماً أبداً.

    اللهم لك الحمد على ما أنعمت به علينا من نعمك العظيمة، وآلائك الجسيمة، حيث أنزلت علينا خير كتبك، وأرسلت إلينا أفضل رسلك، وشرعت لنا شرائع الإسلام، وهديتنا لمعالم دينك الذي ليس فيه التباس، وخلعت علينا خِلْعَة الإسلام الذي هو خير لباس، ولك الحمد على ما يسرته لنا من صيام شهر رمضان وقيامه، وتلاوة كتابك العزيز، الذي لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ [فصلت:42] .

    اللهم لك الحمد كما هديتنا للإسلام، وعلمتنا الحكمة والقرآن.

    اللهم إنا عبيدك، بنو عبيدك، بنو إمائك، نواصينا بيدك، ماضٍ فينا حكمك، عدلٌ فينا قضاؤك، نسألك اللهم بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا، ونور صدورنا، وجلاء أحزاننا، وذهاب همومنا وغمومنا، وسائقنا وقائدنا إليك وإلى جناتك جنات النعيم. اللهم ذكرنا منه ما نَسِينا، وعلمنا منه ما جهلنا، وارزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا. اللهم اجعله حجة لنا لا علينا، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم اجعلنا ممن يحل حلاله، ويحرم حرامه، ويعمل بمحكمه، ويؤمن بمتشابهه، ويقف عند حدوده، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك، يا أرحم الراحمين!

    اللهم اجعل القرآن لقلوبنا ضياءً. اللهم اجعل القرآن الكريم لقلوبنا ضياءً، ولأبصارنا جلاءً، ولأسقامنا دواءً، ولذنوبنا ممحِّصاً، وعن النار مخلِّصاً، وعن غضبك ومقتك ساتراً وحجاباً، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم زيِّن أخلاقنا بالقرآن، ونجنا من النار بالقرآن، وأدخلنا الجنة بالقرآن. اللهم ألبسنا به الحلل، وأسكنا به الظلل، وأسبغ علينا به النعم، وادفع عنا به النقم، واجعلنا به عند البلاء من الصابرين، وعند النعماء من الشاكرين، وعند الجزاء من الفائزين، ولا تجعلنا ممن استهوته الشياطين، فشغلته بالدنيا عن الدين، فأصبح من النادمين، وفي الآخرة من الخاسرين.

    اللهم اجعلنا بتلاوة كتابك منتفعين، وإلى لذيذ خطابه مستمعين، وإلى أوامره ونواهيه خاضعين، وعند ختمه من الفائزين، ولثوابه حائزين، ولك في جميع شهورنا ذاكرين، ولك في جميع أمورنا راجين، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم فأوجب لنا بتلاوة كتابك العزيز الشرف والمزيد، ووفقنا جميعاً للعمل الصالح الرشيد، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم اجعل القرآن الكريم لنا قائداً إلى الخيرات، وقائداً لنا إلى الجنات، وطريقنا إلى بلوغ أعلى الدرجات، ووسيلتنا إلى حصول الكرامات، ووسيلتنا إلى بلوغ الأمنيات، ووسيلتنا إلى بلوغ أعلى المراتب والمقامات، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم وأيقظنا لتدارك بقايا الأعمار، ووفقنا للتزود من الخير والاستكثار، واجعلنا ممن قبلت صيامه وقيامه، وأسعدته بطاعتك فاستعد لما أمامه، وغفرت زلَلَه وإجرامه، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم اختم لنا شهر رمضان برضوانك، واجعل مآلنا إلى جناتك، وأعذنا من عقوبتك ونيرانك، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات، والمؤمنين والمؤمنات، وألف بين قلوبهم، وأصلح ذات بينهم، وانصرهم على عدوك وعدوهم، واهدهم سبل السلام، وأخرجهم من الظلمات إلى النور، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم ما قسمت في هذه الليلة الشريفة المباركة من خير وصحة وعافية وسلامة وعفو وغفران وعتق من النيران وراحة وسرور وحبور وهناء وراحة بال، اللهم اجعل حظنا من ذلك وافراً، ونصيبنا كبيراً، وما أنزلتَ فيها من شر وبلاء وداء وسوء وفتنة فاصرفه عنا وعن الإسلام والمسلمين، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم.

    اللهم إنا نسألك من خير ما سألك منه عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم وعبادك الصالحون، ونعوذ بك من شر ما استعاذك منه عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم وعبادك الصالحون.

    اللهم إنا نسألك الجنة ونعيمها، وما قرب إليها من قول وعمل، ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل. اللهم إنا نسألك رضاك والجنة، ونعوذ بك من سخطك ومن النار، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم يا مجيب دعاء السائلين! ويا قابل توبة التائبين! ويا راحم الضعفاء والفقراء والأرامل واليتامى والمساكين! اللهم اغفر لنا بكرمك أجمعين، وتُب وزكِّ واعفُ عمن يقول: آمين، يا خير المسئولين، يا ألله!

    اللهم اجعلنا يا مولانا لآلائك ذاكرين، ولنعمائك شاكرين، ومن الحنان مرزوقين، وعن غيره معصومين، وفي الجنان منعَّمين، وإلى وجهك ووجه نبيك ناظرين، ردنا اللهم إليك مرداً جميلاً، لا تجعل اللهم للشيطان علينا في سائر الحالات ولا عند الممات سبيلاً، أثبنا اللهم على تلاوتنا وصلاتنا وصيامنا هذه ثواباً جزيلاً، وأجراً عظيماً، وتقبلها بمنك وكرمك وجودك وإحسانك قبولاً حسناً مباركاً جزيلاً.

    اللهم يا عالم السر منا، لا تهتك الستر عنا، وعافنا واعف عنا، وامحُ الذي كان منا، يا ذا الجلال والإكرام! أمتنا على دين الإسلام. اللهم اجعل آخر كلامنا من الدنيا شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    اللهم اجعلنا ممن ينادى غداً في الدار الآخرة: كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ [الحاقة:24] برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات، والمؤمنين والمؤمنات، الأحياء منهم والأموات. اللهم اغفر لنا، ولوالدينا، ولوالدي والدينا، ولمشايخنا، ومعلمينا، ولمن له حق علينا، ولمن أسدى إلينا معروفاً، ولمن وصَّانا واستوصانا بدعاء الخير، ولمن وصيناه بدعاء الخير، ولمن أحبنا فيك، ولمن أحببناه فيك، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم فرج هم المهمومين، ونفِّس كرب المكروبين، واقضِ الدين عن المدينين، واشفِ مرضانا ومرضى المسلمين.

    اللهم اغفر لجميع موتى المسلمين الذين شهدوا لك بالوحدانية، ولنبيك بالرسالة، وماتوا على ذلك. اللهم اغفر لهم وارحمهم، وعافهم واعف عنهم، وأكرم نزلهم، ووسع مدخلهم، واغسلهم بالماء والثلج والبرد، ونقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وارحمنا اللهم برحمتك إذا صرنا إلى ما صاروا إليه. اللهم ارحمنا إذا صرنا تحت الجنادل والتراب وحدنا. اللهم من لنا إذا غسَّلنا أهلونا؟! اللهم من لنا إذا كفنونا؟! اللهم من لنا إذا وضعونا في القبور؟! وحثوا علينا التراب؟! وأغلقوا علينا الباب؟! اللهم كن لنا، وكن معنا، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم املأ علينا قبورنا بالنور! يا نور النور، يا عالم ما في الصدور! اللهم آنس وحشتنا في القبور. اللهم آنس غربتنا في القبور، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم لا تدع لنا في مقامنا هذا ذنباً إلا غفرته. اللهم لا تدع لنا في مقامنا هذا وفي ليلتنا هذه ذنباً إلا غفرته، ولا هماً إلا فرجته، ولا كرباً إلا نفَّسته، ولا ديناً إلا قضيته، ولا مريضاً إلا شفيته، ولا مبتلىً إلا عافيته، ولا ميتاً إلا رحمته، ولا عدواً إلا دمرته، ولا ضالاً إلا هديته، ولا جاهلاً إلا علمته، ولا ولداً إلا أصلحته، ولا بيتاً إلا أسعدته، ولا بيتاً إلا نورته، ولا سائلاً إلا أعطيته، ولا فقيراً إلا أغنيته، ولا داعياً إلا وفقته، ولا مجاهداً في سبيلك إلا نصرته، ولا أملاً إلا حققته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة هي لك رضاً ولنا فيها صلاح إلا أعنتنا على قضائها ويسرتها، فيسر أمورنا، واشرح صدورنا، ونور قلوبنا، ونور قبورنا، ويمِّن كتابنا، ويسِّر حسابنا، وبارك لنا في أعمارنا، وبارك لنا في أعمالنا، وحسِّن أخلاقنا، ووسع أرزاقنا، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم فكما بلغتنا شهر الصيام والقيام، اللهم فاجعل عامه علينا من أبرك الأعوام، وأيامه من أسعد الأيام، وتقبل منا ما قدمناه فيه من الصيام والقيام. اللهم تقبل منا ما قدمناه فيه من الصيام والقيام، واغفر لنا اللهم ما اقترفنا فيه من الآثام، وخلصنا اللهم من مظالم الأنام، يوم لا يرجى فيه سواك، يا علام! يا ألله! برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم يا من يعلم ضمائر الصامتين! اللهم يا ملجأ القاصدين! اللهم يا حبيب المحبين! ويا أنيس الذاكرين! ويا واصل حبل المنقطعين! اللهم إليك توجهنا، ولبابك طرقنا، اللهم هؤلاء عبادك جاءوا يستغفرونك، جاءوا يتوبون إليك، جاءوا متذللين بين يديك، راجين رحمتك، خائفين عذابك، اللهم لا تردنا خائبين، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم يا سامع صريخ المستصرخين! ويا سامع أنين الداعين! ويا سامع أنين الذاكرين! ويا سامع بكاء الخاشعين! ويا سامع أصوات الراجين! اللهم أنت ترى حالهم قائلين: اللهم هذه حاجاتنا بين يديك، اللهم هذه أحوالنا بين يديك، اللهم هذه نفوسنا بين يديك، اللهم هذه عقولنا بين يديك، اللهم من لها؟! اللهم أنت لها، يا مَنْ لَها حِلَّها، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم إننا قد تولينا صيام شهرنا وقيامه على تقصير منا، وقد أدَّينا فيه حقك قليلاً من كثير، اللهم إنا وقفنا لمعروفك طالبين، وعند بابك أنخنا راجين، فلا تردنا خائبين، ولا من رحمتك آيسين، نحن الفقراء إليك، الأُسَراء بين يديك. اللهم إليك توجهنا، اللهم لرحماتك تعرضنا، اللهم لبابك قرعنا، ومن فضلك سألنا، ومن جودك وإحسانك رجونا، اللهم ارحم خضوعنا، واقبل خشوعنا، واغفر ذنوبنا، واستر عيوبنا، وأقر برؤيتك في الآخرة عيوننا. اللهم أقر برؤيتك في الآخرة عيوننا. اللهم لا تصرف وجهك الكريم عنا. اللهم أقر عيوننا برؤية حبيبنا صلى الله عليه وسلم. اللهم أوردنا حوضه، واسقنا منه شربة هنيئة لا نظمأ بعدها أبداً.

    اللهم إن كان في سابق علمك أن تجمعنا في مثل هذه الليلة وفي هذه الساعة المباركة، وفي مثل هذا الشهر الكريم، اللهم فبارك لنا فيه، وإن قضيت بقطع آجالنا وما يحول بيننا وبينه، اللهم أحسن الخلافة على باقينا، وأوسع الرحمة على ماضينا، وعُمَّنا جميعاً برحمتك وغفرانك ورضوانك، واجعل موعدنا ووالدينا وأزواجنا وذرارينا بحبوحة جنانك وجناتك، اللهم اجعل موعدنا بحبوحة جنانك وجناتك، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم اغفر لنا جميع ما مضى من ذنوبنا، واعصمنا فيما بقي من عمرنا، وارزقنا عملاً زاكياً ترضى به عنا، لا إله إلا أنت، ظهر اللاجئين، وجار المستجيرين، وغياث المستغيثين.

    اللهم إنا وقفنا هذا الموقف العظيم في ختم كتابك الكريم، اللهم اجعلنا في هذه اللحظة من أول الفائزين، واجعلنا من عبادك المتقين، واجعلنا من عبادك المرحومين، وارضَ عنا ووالدينا، يا أرحم الراحمين!

    اللهم ارحم والدينا، واغفر لهم، وارضَ عنهم رضاً تحل به عليهم جوامع رضوانك، وتحلهم به دار كرامتك وأمانك، ومواطن عفوك وغفرانك، وأدرَّ به عليهم لطائف بِرِّك وإحسانك. اللهم اغفر لهم مغفرة جامعة تمحو بها سالف أوزارهم، وسيئ إصرارهم، وارحمهم رحمة تنير لهم بها المضجع في قبورهم، وتؤمِّنهم بها يوم الفزع عند نشورهم. اللهم تحنن على ضعفهم كما كانوا على ضعفنا متحننين، وارحم انقطاعهم إليك، كما كانوا لنا في حال انقطاعنا إليهم راحمين. اللهم برهم أضعاف ما كانوا يبرُّوننا، وانظر إليهم بعين الرحمة كما كانوا ينظروننا، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم أعز الإسلام والمسلمين، وأذل الشرك والمشركين، ودمر اليهود وسائر الكفرة والمعاندين.

    اللهم انصر إخواننا المجاهدين في البوسنة والهرسك، وفي الشيشان، وفي كشمير، وفي بورما، وفي الصومال، وفي فلسطين. اللهم انصرهم على عدوك وعدوهم. اللهم بدد محنتهم. اللهم كن لهم في قسوتهم. اللهم كن لهم في شدتهم. اللهم كن لهم في عوَزهم. اللهم كن لهم في كربهم. اللهم فك الأقصى المبارك من أيدي اليهود. اللهم أقر أعيننا بالصلاة في المسجد الأقصى. اللهم أقر أعين المسلمين بالصلاة في المسجد الأقصى. اللهم أعد إلينا المسجد الأقصى. اللهم أعده إلى الحرمين، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم آمنا في أوطاننا، وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا، وأيد بالحق أمامنا وولي أمرنا، وهيئ له البطانة الصالحة التي تعينه على الحق إذا ذَكَر، وتذكره إذا نَسِي، واجعل عمله في رضاك، يا رب العالمين! اللهم كن له في أمر دينه ودنياه. اللهم أعنه على رعاياه، وأعن رعاياه عليه. اللهم أعنهم جميعاً. اللهم أدخل الشفقة والرحمة على رعاياه. اللهم أدخل في قلوب ولاتنا الشفقة والرحمة علينا، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم أصلح الرعاة والرعية، والآباء والذرية، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم إنا ظننا فيك الجميل، اللهم وحاشاك أن تخيب الظنون، اللهم أبدل قبيحنا بالجميل، واستر علينا بسترك الجميل، وعاملنا بالجميل، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم قد تبنا، اللهم قد ندمنا، اللهم قد رجعنا، اللهم قد تذللنا بين يديك، اللهم وقفنا خاضعين بين يديك، يا ألله! يا رباه! يا غوثاه! من لنا يا ألله؟! من لحوائجنا يا ألله؟! من لأمورنا يا ألله؟! من لأولادنا يا ألله؟! من لأزواجنا يا ألله؟! من لأنفسنا يا ألله؟! من لآلامنا يا ألله؟! من لأمراضنا يا ألله؟! من لدنيانا وآخرتنا يا ألله؟! اللهم أنت لنا، وأنت رجاؤنا، اللهم عبادك توجهوا إليك، اللهم فلا تطردهم عن جنابك، ولا تبعدهم عن بابك، ولا تحرمهم من رحمتك. اللهم تقبلهم بما هم عليه، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم يا سامع الصوت! ويا سابق الفوت! ويا كاسي العظام لحماً بعد الموت! اغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم أصلح بيوتنا بالقرآن. اللهم نجنا من النار بالقرآن. اللهم أصلح أزواجنا بالقرآن. اللهم أصلح نفوسنا بالقرآن. اللهم أصلح أولادنا بالقرآن. اللهم أصلح آباءنا بالقرآن. اللهم أصلح أمهاتنا بالقرآن. اللهم أصلح إخواننا بالقرآن. اللهم أصلح شبابنا بالقرآن. اللهم أصلح شِيْبنا بالقرآن. اللهم أصلح واهْدِ نساءنا بالقرآن. اللهم أصلح صغارنا بالقرآن. اللهم أصلح ونشِّئ صغارنا على القرآن. اللهم أصلح بيوتنا بالقرآن. اللهم أصلح كبارنا بالقرآن. اللهم أصلح ولاتنا بالقرآن، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم اشرح صدورنا بالقرآن، ونجنا من النار بالقرآن، واستر علينا بالقرآن، وأسبل علينا رضاك بالقرآن، واغفر لنا ذنوبنا بالقرآن، وتقبل منا ما عملناه بالقرآن. اللهم أعظِم لنا الأجور بالقرآن. اللهم حصِّن فروجنا بالقرآن، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم اعتق رقابنا، ورقاب آبائنا، ورقاب أمهاتنا، ورقاب آبائهم وأمهاتهم، ورقاب إخواننا، ورقاب أزواجنا، ورقاب أولادنا، ورقاب أرحامنا وأقربائنا، ورقاب أصدقائنا، ورقاب أحبابنا، ورقاب جيراننا، ورقاب الحاضرين من النار أجمعين، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم يا من بيده الخير! ويا رب الخير! يا من منه الخير! يا من إليه الخير! اللهم املأ بيوتنا بالخير. اللهم املأ حياتنا بالخير، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم اجعلنا في هذه الليلة من السعداء، ولا تجعلنا اللهم من الأشقياء، واكشف اللهم عنا كل بلاء، وأذهب اللهم عنا كل عناء، وأحلل علينا يا ألله! يا رباه! يا غوثاه! يا مدداه! من عندك الهناء، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم اجعلنا ممن دعاك فأجبته، وتضرع إليك فرحمته، وسألك فأعطيته، وتوكل عليك فكفيته، وإلى حلول دارك دار السلام أدنيته.

    يا جواد يا كريم! جُدْ علينا وعاملنا بما أنت أهله، ولا تعاملنا بما نحن أهله، فإنك أنت أهل التقوى وأهل المغفرة.

    اللهم قد تجرأنا عليك بالكثير، اللهم قد كان منا الكثير والكثير، اللهم لم يكن منا إلا اليسير، اللهم فتقبل منا اليسير، وتجاوز عنا عن الكثير، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم امنحنا رضاك. اللهم إنا نسألك الجنة ونعيمها وما قرب إليها من قول أو عمل، ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    اللهم تب علينا. اللهم اقبل ندامتنا. اللهم اقبل حسرتنا أمامك. اللهم إنا توجهنا إليك. اللهم لا تحرمنا في هذه الساعة. اللهم اقبلنا في هذه الساعة، برحمتك يا أرحم الراحمين!

    رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ [البقرة:127-128] .

    اللهم إنا نعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وبك منك لا نحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك.

    سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ * وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ [الصافات:180-182] .

    وصلَّى الله تعالى على خير خلقه محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.