إسلام ويب

صفحة الفهرس - لا عدوى ولا طيرة ولا هامة، فقام إليه رجل أعرابي، فقال: يا رسول الله، أرأيت البعير يكون به الجرب فيجرب الإبل كلها؟! قال: ذلكم القدر، فمن أجرب الأول؟