إسلام ويب

صفحة الفهرس - كيف أنت يا أبا ذر! وموت يصيب الناس، حتى يقوم البيت بالوصيف؟ -يعني القبر- قلت: ما خار الله ورسوله - أو قال: الله ورسوله أعلم - قال: تصبر, قال: كيف أنت وجوع يصيب الناس حتى تأتي مسجدك فلا تستطيع أن ترجع إلى فراشك، ولا تستطيع أن تقوم من فراشك إلى مسجدك؟ قال، قلت: الله ورسوله أعلم - أو ما خار الله ورسوله - قال: عليك بالعفة, ثم قال: كيف أنت وقتل يصيب الناس حتى تًغرق حجارة الزيت بالدم؟ قلت: ما خار الله ورسوله. قال: الحق بمن أنت منه, قال: قلت: يا رسول الله! أفلا آخذ بسيفي فأضرب به من فعل ذلك؟ قال: شاركت القوم إذاً، ولكن ادخل بيتك, قلت: يا رسول الله! فإن دخل بيتي؟ قال: إن خشيت أن يبهرك شعاع السيف، فألق طرف ردائك على وجهك، فيبوء بإثمه وإثمك، فيكون من أصحاب النار

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2963618457

عدد مرات الحفظ

699002415