إسلام ويب

صفحة الفهرس - إن لربكم في بقية أيام دهركم نفحات فتعرضوا لها، لعل دعوةً توافق نفحة، يسعد صاحبها سعادةً لا يشقى بعدها أبداً