إسلام ويب

صفحة الفهرس - لما جاءه الأعرابي، فجبذه من ردائه حتى أثر الرداء في عنقه، وقال له: يا محمد! أعطني، ليس المال مالك ولا مال أمك ولا مال أبيك، فأراد الصحابة أن يبطشوا به، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: دعوه، ودخل بيته فحمل له على بعيره مما آتاه الله من دقيق وسمن وعسل، ثم قال له: أتراني وفيتك؟! فقال له الأعرابي: لا أعطيت ولا وفيت ولا جزاك الله خيراً، فحمل له صلى الله عليه وسلم ثانية، وقال له: أتراني وفيتك؟! فقال: أعطيت ووفيت وجزاك الله خيراً، أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه: مثلي ومثلكم مع الأعرابي، كرجل ند عنه بعيره فركض الناس خلفه فما زادوه إلا شروداً، فقال صاحبه: دعوه، فأنا أعلم به، فأخذ شيئاً من خشاش الأرض، وما زال يدنيه حتى أمسك به، وإني لو تركتكم والرجل فقتلتموه لدخل النار

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2963618480

عدد مرات الحفظ

699407815