إسلام ويب

صفحة الفهرس - قد علمنا عنك مكارم الأخلاق, فأحسن إلينا في فداء ولدنا زيد فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أو خير من ذلك؟ قالوا: وما ذاك؟ قال: أدعوه فأخيره, فإن اختاركما فهو لكم بلا ثمن, وإن اختارني فما أنا بالذي يختار على من اختارني, قالوا: قد زدت على النصف ( يعني: أنصفتنا وزيادة ) فدعوا زيداً رضي الله عنه, فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: يا زيد ! أتعرف هذا؟ قال: نعم, هذا أبي, قال: أتعرف هذا؟ قال: هذا عمي, قال: فإنهما قد جاءا يطلبان فداءك, فقال: ما أنا بالذي يختار عليك أحداً, فقال له أبوه وعمه: ويحك, أتختار العبودية على الحرية؟ قال: نعم, فإني قد رأيت منه ما لم أر من غيره