إسلام ويب

صفحة الفهرس - لا أومن بك حتى تريني آية، قال له عليه الصلاة والسلام: اذهب لتلك الشجرة وقل لها: رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوك. فذهب الأعرابي وهو يرى أنه قد استهزئ به، فذهب وقال للشجرة: رسول الله يدعوك. فهذه الشجرة تهدلت أغصانها، وتقدمت من بين يديها ومن خلفها وعن يمينها وعن شمالها، ثم أقبلت تخد الأرض خداً، -يعني :صنعت في الأرض أخدوداً مجرى- تخد الأرض خداً حتى وقفت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال له الأعرابي: مرها فلترجع. فأمرها صلى الله عليه وسلم فرجعت حيث كانت، فأسلم الأعرابي