إسلام ويب

صفحة الفهرس - جاء ثلاثة من الصحابة الكرام وسألوا عن عبادة النبي صلى الله عليه وسلم، فكأنهم تقالوها -يعني: وجدوها قليلة- فقال أحدهم: أما أنا فأصوم ولا أفطر. وقال الآخر: وأنا أصلي ولا أرقد. وقال الثالث: وأنا لا أتزوج النساء. فالنبي عليه الصلاة والسلام لما بلغته تلك المقالة صعد على المنبر وقال: ما بال أقوام يقولون كذا وكذا، والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له، لكنني أصلي وأرقد، وأصوم وأفطر، وأتزوج النساء، فمن رغب عن سنتي فليس مني