إسلام ويب

صفحة الفهرس - إن رجلاً ممن كان قبلكم، لما حضره الموت وأيس من الحياة جمع بنيه، فقال لهم: إن أنا مت، فاجمعوا حطباً كثيراً، ثم أوقدوا فيه ناراً واجعلوني فيه، حتى إذا أكلت لحمي وخلصت إلى عظمي وامتحشت، فدقوني ثم ذروا نصفي في اليم ونصفي في البر؛ فلأن قدر الله علي ليعذبني عذاباً لا يعذبه أحداً من العالمين، فلما فعلوا به ذلك، قال الله له: كن، فكان، وقال الله عز وجل له: ما حملك على ما صنعت؟ قال: مخافتك يا رب! فقال الله عز وجل: قد غفرت لك