إسلام ويب

صفحة الفهرس - كانت الممتحنة تستحلف أنها ما خرجت بغضاً لزوجها، ولا رغبة من أرض إلى أرض، ولا التماساً لدنيا، ولا عشقاً لرجل منا، ولا بجريرة جرتها؛ بل حباً لله ولرسوله وللدار الآخرة، فإذا حلفت بالله الذي لا إله إلا هو على ذلك أعطى النبي صلى الله عليه وسلم زوجها مهرها