إسلام ويب

صفحة الفهرس - بأنه سار بهم عامة الليل، حتى إذا كان قبيل الفجر نزلوا -يعني: نزلوا يستريحون - قال عليه الصلاة والسلام: من يحفظ لنا الفجر -أي أحدنا يرقب لنا الفجر-؟ قال بلال : أنا يا رسول الله -يعني: نوموا مطمئنين وأنا أحفظ لكم الفجر أؤذن لكم وأوقظكم -فناموا مطمئنين، وما استيقظوا إلا على حر الشمس -حتى اشتدت- فقام الصحابة وهم غضاب، قالوا: أين أنت يا بلال؟ أين ذهبت يا بلال؟ فغضب رضي الله عنه قال: أخذ بعيني الذي أخذ بأعينكم

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2987759239

عدد مرات الحفظ

716609601