اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , كتاب الطهارة [المقدمة] للشيخ : عبد العزيز بن مرزوق الطريفي


كتاب الطهارة [المقدمة] - (للشيخ : عبد العزيز بن مرزوق الطريفي)
يعتبر كتاب السنن لأبي داود من أهم كتب السنة التي اعتنت ببيان الأحكام، وقد التزم فيه مؤلفه ألا يورد فيه ما كان شديد الضعف، ولهذا صنفه بعض أهل العلم تالياً لصحيح مسلم، والصواب أننا لا نميزه عن غيره من كتب السنن بإطلاق حاشا ابن ماجه الذي اتفق أهل العلم على كونه آخر كتب السنن الأربع.
مقدمة التعليق على سنن أبي داود
الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.أما بعد: ‏
 منزلة سنن أبي داود بين كتب السنة
أما منزلة كتاب سنن أبي داود و أبو داود رحمه الله من جهة منزلته هناك من الأئمة من يقدمه على السنن الأربعة، ويجعله في الصدارة بعد الصحيحين، ولكن نقول: إن التفضيل بين السنن الأربعة من جميع الوجوه فيه نظر، إلا أن العلماء يتفقون على أن سنن ابن ماجه هي آخر السنن، وأما بالنسبة لبقية السنن وهي السنن الثلاثة: سنن أبي داود وسنن الترمذي وسنن النسائي ، فثمة اعتبارات مختلفة في ذلك:فمن جهة الفقهيات والنقول عن الأئمة: فإن نفس الترمذي في تلك الجهة قوية بحيث لا يقدم عليه أحد. ومن جهة النظر إلى نقاوة الرجال وجلالة الطبقة: فإننا ننظر إلى أبي داود رحمه الله، فإن أبا داود هو شيخ الترمذي و النسائي ، وهو المصدر المتقدم في هذا الباب.وكذلك فإن طبقة شيوخه بمجموعهم أقوى وأتم وأحذق وأبصر مع اشتراكهم ببعض الأئمة في هذا الباب. ومن جهة العلل والنفس والتوسع والدقة في هذا الباب؛ فإننا نجد أن النسائي رحمه الله وخاصة في سننه الكبرى له نفس في هذا لا يدانيه في ذلك أحد، وهو في شرطه آكد من جهة الرجال.وكذلك بالنسبة لإيراد الموقوفات والمرفوعات: فإن الترمذي له عناية في هذا الباب في إيراد ما في الباب بخلاف غيره، فإنهم يوردون ذلك تبعاً.والكلام على سنن أبي داود وبعض فضائله ومناقبه، ومناهجه ترد علينا بإذن الله عز وجل في أثناء قراءة هذا الكتاب.والحمد لله رب العالمين.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , كتاب الطهارة [المقدمة] للشيخ : عبد العزيز بن مرزوق الطريفي

http://audio.islamweb.net