اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , هجرة المسلمين إلى المدينة للشيخ : عبد الحي يوسف


هجرة المسلمين إلى المدينة - (للشيخ : عبد الحي يوسف)
ازدادت أذية قريش للمسلمين في مكة، فتاقت نفوس المؤمنين إلى الهجرة إلى المدينة بعد بيعة العقبة الثانية؛ فبدأ المسلمون بالهجرة زرافات ووحداناً، لكنهم عانوا في سبيل ذلك الكثير من الأذية والملاحقة وأخذ الأموال، وبعضهم عجز عن الهجرة لأن المشركين تمكنوا من الإمساك به وحبسه.
من أسباب الهجرة إلى المدينة
بسم الله الرحمن الرحيم.الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد البشير النذير والسراج المنير، وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:فأسأل الله سبحانه أن يجعلنا من المقبولين.تقدم أن الأنصار عليهم من الله الرضوان بايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عند العقبة على أن يمنعوه مما يمنعون منه نساءهم وأبناءهم، وقد طمأنوا النبي صلى الله عليه وسلم بأنهم أهل الحلقة، وأبناء الحروب وقد رثوها كابراً عن كابر، وأنهم يبايعونه على حرب الأحمر والأسود، وعلى قطع الحبال مع كل عدو له، وأنهم لا يبالون في ذلك بما يصيبهم في أنفسهم أو في أموالهم.وقد طمأنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه سيكون معهم إن أظهره الله ولن يرجع إلى قومه، قال لهم: ( بل الدم الدم، والهدم الهدم، المحيا محياكم، والممات مماتكم )، ولما سألوه: ( يا رسول الله! فما لنا إن وفينا؟ قال: الجنة. فقالوا: امدد يدك نبايعك، لا نقيل ولا نستقيل ). ولما عقدت تلك الاتفاقية وتمت هذه البيعة العظيمة أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه في الهجرة.
 البحث عن أرض جديدة لاحتضان دعوة الإسلام
كما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يريد أن يجد للدعوة أرضاً خصبة تنطلق منها، فمن اليوم الأول والإسلام رسالة عالمية ليس كما يروج المستشرقون بأن النبي عليه الصلاة والسلام كانت رسالته أو دعوته خاصة، ثم أغراه النجاح بأن يتوسع ويتمدد، هذا الكلام هراء؛ لأن الله عز وجل لما أنزل عليه: وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ [الأنبياء:107]، هذه الآية في سورة الأنبياء وهي مكية، ولما أنزل عليه: وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً [سبأ:28]، هذه الآية في سورة سبأ، وهي مكية. والنبي عليه الصلاة والسلام قال: ( بعثت لكل أحمر وأسود )، وهذا معلوم لديه من اليوم الأول؛ ولذلك لما توفي عليه الصلاة والسلام أين كان الإسلام؟ الإسلام ما كان إلا في الحجاز ونجد وتهامة واليمن والبحرين، وبعض الملوك أرسل إليه هدايا كما فعل ملك عمان، وكما فعل ملك مصر والإسكندرية، وكما فعل هرقل عظيم الروم فقد بعث للنبي صلى الله عليه وسلم بجاريتين مارية بنت شمعون وأختها نسرين ، وبعث إليه ببغلة وبعض الثياب، هذا الذي كان في عهده. لكنه عليه الصلاة والسلام بعدما توفاه الله من الذي قام بالفتوحات؟ الصحابة بقيادة الخلفاء رضوان الله عليهم، فليس كما يقول هؤلاء: بأن الإسلام كان ديناً للجزيرة العربية أو للحجاز، ثم بعد ذلك توسع وتمدد، لا. النبي عليه الصلاة والسلام قال: ( أوتيت خمساً لم يؤتهن أحد من الأنبياء قبلي: نصرت بالرعب من مسيرة شهر، وجعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً، وأعطيت الشفاعة، وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد قبلي، وكان كل نبي يبعث إلى قومه خاصة وبعثت إلى الناس كافة ).ولذلك لما أمر أصحابه بالهجرة إلى الحبشة، ثم لما خرج إلى الطائف عليه الصلاة والسلام هذا كله من أجل أن يبحث عن أرض تنطلق منها الدعوة وينتشر منها النور، ولذلك أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه في الهجرة، كما في صحيح البخاري من حديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للمسلمين بمكة: ( أُريت دار هجرتكم ذات نخل بين لابتين )، أي: حرتين، فهاجر من هاجر قبل المدينة، ورجع عامة من كان بأرض الحبشة إلى المدينة.
نماذج لهجرة بعض الصحابة إلى المدينة
كانت الهجرة محفوفة بالمخاطر؛ لأن المشركين لما استيقنوا أن بيعة قد تمت واتفاقاً قد حصل، قدروا وتقديرهم صواب بأنهم لو سمحوا بخروج المسلمين إلى المدينة، فمعنى ذلك أنهم سيتحالفون مع أهل المدينة ويكونون قوة، ثم بعد ذلك يفكرون في أن يغزوا مكة، وهذا هو التفكير السليم والطبيعي، ولذلك حاولوا بشتى الطرق أن يمنعوا المسلمين من الهجرة.
 منع النبي لأبي بكر من الهجرة وحده
أبو بكر الصديق جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذن يريد أن يهاجر، فكان النبي عليه الصلاة والسلام يقول له: ( اصبر لعل الله يجعل لك صاحباً )، كلما جاء يستأذن يقول له: ( اصبر لعل الله يجعل لك صاحباً ).
الأسئلة

 السهو في صلاة التراويح
السؤال: إمام المسجد سها وزاد ركعة في التراويح، ولم ينبهه أحد من الصف الأول، وبعد السلام أبلغنا الإمام ولم يعالج الخطأ وأوتر للمرة الثانية، ما حكم ذلك؟الجواب: لا حرج إذ أنه أوتر؛ لأن هذا ليس وتراً، هذه الركعة الثالثة لاغية، كان ينبغي له أن يسجد للسهو، كثير من الناس يخطئ يظن بأن النافلة لا سهو فيها، لكن كما قال الموفق بن قدامة رحمه الله : (والسهو في النفل كالسهو في الفرض لا أعلم في ذلك خلافاً).ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم، اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها، اللهم اجعل لنا من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً، ومن كل بلاء عافية، اللهم تقبل منا الصيام والقيام والقرآن، واجعله خالصاً لوجهك الكريم برحمتك يا أرحم الراحمين.اللهم اجعل هذا المجلس المبارك شاهداً لنا لا علينا، واجعله في صحائف حسناتنا يوم نلقاك، اللهم كما جمعتنا فيه نسألك أن تجمعنا في جنات النعيم، وأن ترزقنا لذة النظر إلى وجهك الكريم، وأن تجعلنا إخواناً على سرر متقابلين، اللهم ارحم موتى المسلمين أجمعين، اللهم أنزل على قبورهم الضياء والنور والفسحة والسرور، وجازهم بالحسنات إحساناً وبالسيئات عفواً وغفراناً، وارحمنا اللهم برحمتك إذا صرنا إلى هذا المصير، اللهم اغفر لآبائنا وأمهاتنا، اللهم ارحمهم كما ربونا صغاراً، اللهم اغفر لمشايخنا ولمن علمنا وتعلم منا، اللهم أحسن إلى من أحسن إلينا.اللهم اغفر لمن بنى هذا المسجد المبارك ولمن عبد الله فيه ولجيرانه من المسلمين والمسلمات، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى جميع المرسلين، والحمد لله رب العالمين.
ذكر أول من هاجر إلى المدينة
وكان أول من هاجر أبو سلمة بن عبد الأسد المخزومي رضي الله عنه، وقيل: بل كان أول المهاجرين مصعب بن عمير ومعه عبد الله بن أم مكتوم رضي الله عنه. والحافظ ابن حجر رحمه الله جمع بين الأمرين قال: بأن أبا سلمة ما هاجر على نية الإقامة والبقاء بالمدينة بخلاف مصعب رضي الله عنه؛ لأنه تعلقت به مهمة تعليم الناس وتفقيههم في المدينة المنورة.
 السهو في صلاة التراويح
السؤال: إمام المسجد سها وزاد ركعة في التراويح، ولم ينبهه أحد من الصف الأول، وبعد السلام أبلغنا الإمام ولم يعالج الخطأ وأوتر للمرة الثانية، ما حكم ذلك؟الجواب: لا حرج إذ أنه أوتر؛ لأن هذا ليس وتراً، هذه الركعة الثالثة لاغية، كان ينبغي له أن يسجد للسهو، كثير من الناس يخطئ يظن بأن النافلة لا سهو فيها، لكن كما قال الموفق بن قدامة رحمه الله : (والسهو في النفل كالسهو في الفرض لا أعلم في ذلك خلافاً).ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم، اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها، اللهم اجعل لنا من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً، ومن كل بلاء عافية، اللهم تقبل منا الصيام والقيام والقرآن، واجعله خالصاً لوجهك الكريم برحمتك يا أرحم الراحمين.اللهم اجعل هذا المجلس المبارك شاهداً لنا لا علينا، واجعله في صحائف حسناتنا يوم نلقاك، اللهم كما جمعتنا فيه نسألك أن تجمعنا في جنات النعيم، وأن ترزقنا لذة النظر إلى وجهك الكريم، وأن تجعلنا إخواناً على سرر متقابلين، اللهم ارحم موتى المسلمين أجمعين، اللهم أنزل على قبورهم الضياء والنور والفسحة والسرور، وجازهم بالحسنات إحساناً وبالسيئات عفواً وغفراناً، وارحمنا اللهم برحمتك إذا صرنا إلى هذا المصير، اللهم اغفر لآبائنا وأمهاتنا، اللهم ارحمهم كما ربونا صغاراً، اللهم اغفر لمشايخنا ولمن علمنا وتعلم منا، اللهم أحسن إلى من أحسن إلينا.اللهم اغفر لمن بنى هذا المسجد المبارك ولمن عبد الله فيه ولجيرانه من المسلمين والمسلمات، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى جميع المرسلين، والحمد لله رب العالمين.
اجتماع كفار قريش للتآمر على قتل النبي صلى الله عليه وسلم
هاجر كثير من المسلمين خلال هذه الفترة، بعضهم خرج وحده، وبعضهم خرجوا زرافات، وفي اليوم السادس والعشرين من صفر من السنة الرابعة عشرة من البعثة اجتمع المشركون في دار الندوة؛ لأنهم وجدوا بأن المسلمين لا سبيل إلى كفهم وحبسهم، ورأوا أن الخطر أصبح ماثلاً، وكانت خلاصة الاجتماع ما ذكره ربنا في آية الأنفال: وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ [الأنفال:30]، هذه ثلاثة اقتراحات, هؤلاء المجتمعون بعضهم اقترح حبس الرسول صلى الله عليه وسلم (ليثبتوك)، ولكن هذا الرأي ما قبل لأن محمداً صلى الله عليه وسلم لو حبس فأمره يخرج من تحت الباب.وبعضهم اقترح بأن ينفى، يخرج من مكة، وهذا الرأي أيضاً ما قبل؛ لأنه لو طرد سيجد له أنصاراً، ويوشك أن يجمع أوشاب الناس ثم يكر على أهل مكة غازياً.وكان الرأي الثالث لعدو الله أبي جهل ، قال: (أرى أن نأخذ من كل قبيلة شاباً جلداً بيده سيفاً مصلتاً، يتربصون بمحمد إذا خرج من داره فيضربونه ضربة رجل واحد، فيتفرق دمه بين القبائل، فيرضى بنو هاشم بالعقل)، يعني: بالدية، فهذا الرأي استصوبوه واستجادوه.وليس هناك تحديد للأمد التاريخي الذي كان بين هذا الاجتماع ومرحلة التنفيذ، لكن الثابت يقيناً أن التنفيذ كان في ربيع الأول؛ لأن ابن عباس قال: (أربع كلهن في ربيع: مولده، وهجرته، والإسراء به، ووفاته عليه الصلاة والسلام).
 السهو في صلاة التراويح
السؤال: إمام المسجد سها وزاد ركعة في التراويح، ولم ينبهه أحد من الصف الأول، وبعد السلام أبلغنا الإمام ولم يعالج الخطأ وأوتر للمرة الثانية، ما حكم ذلك؟الجواب: لا حرج إذ أنه أوتر؛ لأن هذا ليس وتراً، هذه الركعة الثالثة لاغية، كان ينبغي له أن يسجد للسهو، كثير من الناس يخطئ يظن بأن النافلة لا سهو فيها، لكن كما قال الموفق بن قدامة رحمه الله : (والسهو في النفل كالسهو في الفرض لا أعلم في ذلك خلافاً).ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم، وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم، اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها، اللهم اجعل لنا من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً، ومن كل بلاء عافية، اللهم تقبل منا الصيام والقيام والقرآن، واجعله خالصاً لوجهك الكريم برحمتك يا أرحم الراحمين.اللهم اجعل هذا المجلس المبارك شاهداً لنا لا علينا، واجعله في صحائف حسناتنا يوم نلقاك، اللهم كما جمعتنا فيه نسألك أن تجمعنا في جنات النعيم، وأن ترزقنا لذة النظر إلى وجهك الكريم، وأن تجعلنا إخواناً على سرر متقابلين، اللهم ارحم موتى المسلمين أجمعين، اللهم أنزل على قبورهم الضياء والنور والفسحة والسرور، وجازهم بالحسنات إحساناً وبالسيئات عفواً وغفراناً، وارحمنا اللهم برحمتك إذا صرنا إلى هذا المصير، اللهم اغفر لآبائنا وأمهاتنا، اللهم ارحمهم كما ربونا صغاراً، اللهم اغفر لمشايخنا ولمن علمنا وتعلم منا، اللهم أحسن إلى من أحسن إلينا.اللهم اغفر لمن بنى هذا المسجد المبارك ولمن عبد الله فيه ولجيرانه من المسلمين والمسلمات، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى جميع المرسلين، والحمد لله رب العالمين.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , هجرة المسلمين إلى المدينة للشيخ : عبد الحي يوسف

http://audio.islamweb.net