اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , ديوان الإفتاء [242] للشيخ : عبد الحي يوسف


ديوان الإفتاء [242] - (للشيخ : عبد الحي يوسف)
من ثبات العبد على دينه: أن يبقى مستقيماً ومداوماً على عبادة الله، إذ أن عبادة الله ليست مخصوصة بشهر معين، ولا زمن معين، فلا تنقضي بانقضاء رمضان؛ بل العبد مستمر في عبادة ربه بعد رمضان، ومن ذلك أنه شرع بعد رمضان صيام الست من شوال، وتكون في أوله أو وسطه أو آخره متتابعة أو متجزئة.
نصيحة للمسلم لما بعد رمضان
بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين، حمداً كثيراً مباركاً فيه، كما يحب ربنا ويرضى، وكما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، له الحمد عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته، اللهم صلِ وسلم وبارك على سيدنا محمد عدد ما ذكره الذاكرون الأخيار، وصلِ وسلم وبارك على سيدنا محمد ما اختلف الليل والنهار، وصلِ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى المهاجرين والأنصار. أما بعد: إخوتي وأخواتي! سلام الله عليكم ورحمته وبركاته.وتقبل الله منا الصيام والقيام، وأعاد علينا هذه الأيام الفاضلة باليمن والإيمان، والسلامة والإسلام، والتوفيق لما يحب ربنا ويرضى، إنه أرحم الراحمين، وأكرم الأكرمين.وبعد انقضاء رمضان نرجع إلى ما كنا فيه من موعد سابق من اللقاء عشية الإثنين والخميس من كل أسبوع، ولعله يزاد يوم ثالث إن شاء الله، من أجل أن يتسنى الجواب عن أسئلتكم واستفساراتكم، سائلاً الله عز وجل أن يسددني وإياكم، وأن يوفقني وإياكم، وأن يقبلني وإياكم.
 استقامة المسلم على العبادة بعد رمضان
إن كان من كلمة في بداية هذا اللقاء؛ فإني أذكر بأن العبادة لا تنقضي بانقضاء رمضان، ليس للعبادة انقضاء إلا إذا فارقت الروح الجسد، كما قال ربنا جل جلاله: وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ [الحجر:99].وقد شرع لنا الصيام بعد رمضان، والقيام بعد رمضان، وقراءة القرآن بعد رمضان، والتقرب إلى الله والصدقات بعد رمضان، والمحافظة على صلاة الجماعة، والسعيد الموفق هو من تقرب إلى الله بالطاعة بعد الطاعة، والسعيد الموفق هو من سأل الله الثبات: ( اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك، اللهم يا مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك )، وأسأل الله عز وجل لي ولكم الثبات في الأمر، والعزيمة على الرشد، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، والفوز بالجنة، والنجاة من النار.
الأسئلة
نستقبل بعض الأسئلة إذا كان ثمة اتصال.السؤال الأول: أريد أن أتعرف على الصلاة الإبراهيمية؟السؤال الثاني: ما حكم من صلى أمام الإمام وبينهما فاصل في صلاة الجمعة، والناس دائماً يحاولون أن يصلوا أمام الإمام، فهل يجوز هذا أم لا يجوز؟السؤال الثالث: إذا كان الإنسان مضى عليه عشر سنوات ولم يصل ثم تاب، هل يقضي ما فاته من الصلاة في تلك المدة؟السؤال الرابع: في مسألة الزواج للحديث الوارد: ( إذا جاءكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه )، شخص لا يصلي الصلوات الخمس في المسجد، ما حكم الدين في تزويجه، أما بالنسبة للصلاة في البيت فما أخبرنا أحد، احتمال أنه يصلي واحتمال أنه لا يصلي، نرجو أن تبين لنا كلا الحالتين جزاك الله خيراً؟السؤال الخامس: ما حكم المديح بالأصوات الموسيقية؟ ‏
 النذر بذبح خروف والعدول إلى إخراجه بلحاً
الشيخ: أما بالنسبة لسؤال أخينا فتحي عباس عن تبديل نذره من خروف إلى إخراجه بلحاً، فأقول:لا بد أن تفي بالخروف الذي نذرت، ولا يجزئك أن تتصدق بالتمر ولو زادت قيمته.أسأل الله عز وجل أن يتقبل منا أجمعين، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , ديوان الإفتاء [242] للشيخ : عبد الحي يوسف

http://audio.islamweb.net