اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الوصايا - باب هل أوصى النبي صلى الله عليه وسلم - باب الوصية بالثلث للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الوصايا - باب هل أوصى النبي صلى الله عليه وسلم - باب الوصية بالثلث - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
أوصى النبي صلى الله عليه وسلم أمته بكتاب الله عز وجل، والسنة داخلة في هذه الوصية؛ لأن كتاب الله أمر بالأخذ بها، ولم يوص عليه الصلاة والسلام في شيء من المال أو الخلافة لأحد كما تزعم الرافضة، كما حث أيضاً عليه الصلاة والسلام على ترك الإنسان ورثته أغنياء، ولم يجز الوصية بأكثر من الثلث.
هل أوصى النبي صلى الله عليه وآله وسلم

 تراجم رجال إسناد حديث عائشة في إنكارها أن يكون النبي أوصى لأحد قبل موته من طريق أخرى
قوله: [أخبرني أحمد بن سليمان].هو أحمد بن سليمان الرهاوي، وهو ثقة، أخرج له النسائي وحده.[عن عارم].وهو محمد بن فضل أبو النعمان، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وهو مشهور بلقبه عارم، ويأتي ذكره باسمه، وبلقبه وكنيته: أبو النعمان.[عن حماد بن زيد].هو حماد بن زيد بن درهم، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن ابن عون عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة].وقد مر ذكر هؤلاء الأربعة.
الوصية بالثلث

 حديث سعد بن أبي وقاص في الوصية بالثلث من طريق ثامنة وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا محمد بن المثنى حدثنا حجاج بن المنهال حدثنا همام عن قتادة عن يونس بن جبير عن محمد بن سعد عن أبيه سعد بن مالك رضي الله عنه: (أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم جاءه وهو مريض فقال: إنه ليس لي ولد إلا ابنة واحدة، فأوصي بمالي كله؟ قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: لا، قال: فأوصي بنصفه؟ قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: لا، قال: فأوصي بثلثه؟ قال: الثلث والثلث كثير)].أورد النسائي حديث سعد بن أبي وقاص وهو سعد بن مالك؛ لأن أباه مالك وأبوه مشهور بكنيته ولهذا قال: سعد بن أبي وقاص، وقد ذكر باسم أبيه في هذه الرواية، وفي الروايات السابقة ذكر بكنية أبيه المشهور بها، وهو مثل ما تقدم. قوله: [أخبرنا محمد بن المثنى].هو محمد بن المثنى العنزي أبو موسى، الملقب بالزمن، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة.[عن حجاج بن المنهال].حجاج بن المنهال، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن همام].هو همام بن يحيى، وهو ثقة ربما وهم، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن قتادة].هو قتادة بن دعامة السدوسي البصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن يونس بن جبير].يونس بن جبير، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن محمد بن سعد].هو محمد بن سعد بن أبي وقاص، وهنا يرويه ابنه محمد، والروايات التي مرت عن طريق عامر بن سعد، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، إلا أبا داود فإنه لم يخرج له في السنن، بل أخرج له في المراسيل.[عن أبيه سعد بن مالك].وقد مر ذكره.
الأسئلة

 زمن ظهور بدعة الوصية لعلي
السؤال: هل ظهرت بدعة القول بأن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى إلى علي رضي الله عنه في زمن الصحابة؟الجواب: أي نعم، موجودة ولهذا عائشة رضي الله عنها قالت هذا الكلام، يقولون: أوصى لـعلي وقد حصل كذا وكذا، يعني: مات الرسول صلى الله عليه وسلم وتوفي وهي عنده وما حصل منه شيء يدل على ما يقولون، بل جاء عنها ما يدل على أنه أراد أن يوصي لأبيها ولكنه ترك؛ لأن الناس سيجتمعون على أبي بكر رضي الله عنه وأرضاه.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الوصايا - باب هل أوصى النبي صلى الله عليه وسلم - باب الوصية بالثلث للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net